التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

الشرق الأوسط في الإعلام الأجنبي ليوم الجمعة 25 ديسمبر

إعداد – حسام عيد

صحيفة Eurasia Review

تركيا تقامر في محاولة لمنافسة الصين كعقدة رئيسية في سلسلة التوريد

الانخفاض الحاد المتوقع في التجارة بين الولايات المتحدة والصين في العامين المقبلين إلى جانب التحركات لتنويع سلاسل التوريد من المحتمل أن تضع تركيا إلى جانب فيتنام والمكسيك وتايوان وبولندا كمنافسين في الجهود المبذولة لتقليل الاعتماد على الجمهورية الشعبية.

إن تركيا، الواقعة على خط الصدع الذي يفصل أوروبا عن آسيا، لديها متطلبات مسبقة للظهور كفائز شريطة أن تستثمر في أعمالها الرقمية، والإلكترونيات، والمعدات.

ربما تستمر تركيا في توسيع تواجدها الدبلوماسي والسياسي والعسكري والاقتصادي، في أفريقيا، لمنافسة النفوذ الصيني. كما أن زيادة التدفقات التجارية في تلك المنطقة قد يراه نظام أردوغان أمر هام لتقليل حدة الأزمات الاقتصادية المتفاقمة في تركيا.

تغير كلي في مواقف سياسة أردوغان الخارجية الجديدة

أدت المكالمة الهاتفية التي أجراها الملك سلمان مع أردوغان في 20 نوفمبر الماضي، قبيل قمة مجموعة العشرين التي استضافتها الرياض، إلى تكهنات حول تحسن العلاقات بين البلدين.

وأيضًا، من الغريب أن تلاوة أردوغان لقصيدة أذرية مثيرة للجدل سياسيًا في باكو أدت إلى خلاف مرير مع إيران.

كما تواصل أردوغان مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لاستقبالها قبل عيد الميلاد وتعهد “بفتح صفحة جديدة في العلاقات مع الاتحاد الأوروبي”.

وقد أعرب أردوغان عن حرصه على تسوية قضايا التنقيب في شرق البحر المتوسط ​​مع الاتحاد الأوروبي، حتى عندما أظهر امتعاضه لميركل من عدم رغبة اليونان في التفاوض.

مركز Responsible Statecraft للأبحاث والدراسات السياسية

خصم “بيبي” الجديد من اليمين المتطرف يشكل تحديًا لبايدن

إسرائيل تتجه لانتخابات جديدة للمرة الرابعة خلال عامين وقد لا تكون الاخيرة. مثل الانتخابات الثلاثة السابقة، هناك احتمال قوي بأن هذه الانتخابات ستنتهي دون أن يكون لدى أي مرشح مسار واضح لتشكيل ائتلاف حاكم.

والقضية الرئيسية هنا بعد غياب ترامب عن المشهد السياسي الأمريكي والعالمي، هي الطريقة التي سيتعامل بها رئيس الوزراء المحتمل مع الولايات المتحدة الحليف الأهم لإسرائيل. جو بايدن قد يقدم بيتًا أبيض مختلفًا عن ترامب، وهو ما تعتقده إسرائيل.

سيكون المنافس الرئيسي الجديد من اليمين المتشدد، الرجل الثاني في الليكود السابق جدعون ساعر وحزبه تكفا هداشا (الذي يترجم إلى “أمل جديد”). من السابق لأوانه معرفة كيف ستتغير الأمور في هذه الحملة. قائمة المتغيرات طويلة، وإذا كانت الانتخابات الثلاثة الأخيرة دليلًا، فستكون هناك صفقات وائتلافات يمكن أن يكون لها تأثير كبير. ولكن مع قيادة ساعر الآن الاتهام ضد نتنياهو، فمن شبه المؤكد أن إدارة بايدن ستواجه حكومة إسرائيلية متشددة للغاية، سواء فاز نتنياهو مرة أخرى أم لا.

المونيتور

هل تسير تركيا في مسار تحول في سياستها الخارجية بنكهة القومية التركية؟

يبدو أن أنقرة تفكر في مراجعة السياسة الخارجية الصديقة للولايات المتحدة لمواجهة إيران وروسيا في منطقتي القوقاز والبحر الأسود، لكن مثل هذا التحول لن يخلو من المخاطر الجيوسياسية في أماكن أخرى.

رويترز

الانفجار الذي دمّر إيمان لبنان بنفسه

بعد أربعة أشهر، لم تحمّل السلطات أي شخص مسؤول عن الانفجار الذي أسفر عن مقتل 200 شخص وإصابة 6000 وتشريد 300 ألف شخص. تظل العديد من الأسئلة دون إجابة. أهمها: لماذا تركت مادة شديدة الاشتعال عن علم في الميناء، في قلب المدينة، منذ ما يقرب من سبع سنوات؟.

الانفجار جعل العديد من اللبنانيين يتساءلون عما حل بدولة يبدو أنها تخلت عن شعبها. هذه المرة، فإن عدم وجود إجابات على الكارثة يجعل من الصعب على أمة معطلة بالفعل أن تنهض من تحت الرماد مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى