التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

قرارات حاسمة.. الحكومة المصرية تعلن تأجيل الامتحانات

رؤية – محمد عبدالله

قرارات حاسمة من الدولة المصرية لمواجهة فيروس كورونا فيما يخص العملية التعليمية، بمراحلها المختلفة، إذ قررت الحكومة تأجيل انعقاد امتحانات الفصل الدراسي الأول إلى ما بعد إجازة نصف العام للمدراس والجامعات على السواء، على أن يستكمل الفصل الدراسي الأول بنظام «أون لاين» حفاظا على صحة الطلاب والمعلمين.

توجيه رئاسي

الرئيس عبدالفتاح السيسي، وجه وزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي، بإجراء الامتحانات عقب إجازة منتصف العام في حالة استقرار أعداد الإصابات بفيروس كورونا أوتأجيلها للعام الدراسي التالي.

كما وجه السيسي باستكمال الدراسة لمدة أسبوعين من المنزل اعتبارا من الثاني من يناير المقبل على أن تكون إجازة نصف العام من 16يناير المقبل وحتى 20 فبراير، مشيرا إلى أن إجراء امتحان المرحلة الثانوية أولى وثانية من المنزل بنظام التابلت.

الوزير يوضح

بدوره، أكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، على أن قرارات الحكومة اليوم بتأجيل الامتحانات لا تعني تعطيل الدراسة بشكل كامل.

وقال في مؤتمر صحفي، إن الأمر يرتبط بإلغاء الحضور وليس تعطيل الدراسة، ويتم استكمال الدراسة والتأكد من إنهاء المحتوى الدراسي المقرر لكل مرحلة.

وتابع «مفيش أولاد تنزل المدرسة لأي سبب ولأي نوع من الامتحانات.. عاوزين الأولاد مترحش المدرسة من 2 يناير حتى 20 فبراير».

الأزهر على خط التأجيل

قرارات التأجيل شملت أيضا، الأزهر الشريف، معاهد وجامعات، إذ أعلن قطاع المعاهد الأزهرية تأجيل الامتحانات لما بعد إجازة نصف العام، حرصاً على صحة وسلامة كل المُنتسبين إلى العملية التعليمية، من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس، والمعلمين، موضحا أن المعاهد جزء من الدولة.

جامعة الأزهر هي الأخرى أكد التزامها بقرارات مجلس الوزراء اليوم والتي شملت على موافقة مجلس الوزراء على المقترح الذي تقدمت به كل من وزارتي التعليم العالي والبحث العلمي، والتربية والتعليم والتعليم الفني، باستكمال تدريس المناهج الدراسية اعتبارا من السبت المقبل، وحتى نهاية الفصل الدراسي الأول للعام الدراسي 2020/2021 بنظام التعليم عن بعد، مع استيفاء المتطلبات الأساسية، والحد الأدنى من معايير إتمام المناهج الدراسية.

ترحيب الطلاب وأولياء الأمور

قرارات مجلس الوزراء بتأجيل الامتحانات قوبلت بترحيب كبير من قبل أولياء الأمور والطلاب على السواء، خاصة وأن مناشدات الأهالي طيلة الفترة الماضية ومع تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا، تعالت مطالبة بتعطيل الدراسة وتأجيل الامتحانات وهو ما استجابت له الدولة المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى