أزمة "طيار" محمد رمضان.. حقائق جديدة تثير الجدل وجمهوره يقول كلمته


١٢ فبراير ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

انشغل الإعلام الفني خلال الأيام الأخيرة بحادثة محمد رمضان المثيرة للجدل والتي تسببت بسحب رخصة مزاولة الطيران من الطيار المصري أشرف أبو اليسر.

الواقعة بدأت بنشر الفنان محمد رمضان فيديو من داخل إحدى الطائرات، وبدا وكأنه يتحكم في الطائرة، حيث حصد العديد من المشاهدات، لكنه تسبب أيضًا، بفصل الطيار من عمله مدى الحياة، لمخالفته أصول المهنة والسماح لراكب بالجلوس في قمرة القيادة.

الكابتن أشرف أبو اليسر، خرج عن صمته في وسائل الإعلام منذ أيام، وقدم شكواه بعد أن ضاقت به السبل، على حد تعبيره، إذ لجأ لمحمد رمضان مرارا لكن دون رد.

في أعقاب هذا التصريح قام محمد رمضان بنشر فيديو  يوضح فيه تفاصيل جديدة أمام جمهوره، مؤكدا أنه على وعده الذي قطعه.

ورد الفنان محمد رمضان من خلال فيديو عبر حسابه الشخصي بموقع "تويتر"، على الطيار أشرف أبو اليسر.

وقال رمضان في الفيديو إنه "يفي بوعده للطيار أشرف أبو اليسر ولم يتخل عنه، واتصل أول أمس بأحد أصدقائه مدير في شركة (هوليداي) للطيران الخاص، وسرد له القصة وطلب منه إرسال السيرة الذاتية له وسيتم عودته لعمله في خلال أسبوع".

وأضاف أنه "طلب من سعيد إمام مدير شركة (روتانا) أن يبلغ الطيار أن رمضان في انتظار سيرته الذاتية لكي يتم استلام عمله في مكان آخر".

وتابع: "أن الطيار رفض إرسال السيرة الذاتية له بحجة أن رخصته تم سحبها، ولن يتمكن من مزاولة مهنته مجددا، وأرسل الطيار المحامي الخاص به وجلس مع محاسب الفنان محمد رمضان وأبلغه بأن الطيار أشرف أبو اليسر كان متبقي له 3 سنوات قبل المعاش".

وأردف أنه "تم احتساب الثلاث سنوات بالإضافة إلى مكافأة نهاية الخدمة وتم تقدير مبلغ مالي تعويضًا للطيار بقيمة 9 ملايين ونصف مليون جنيه".

وتوجه بحديثه لمتابعيه: "أنا سايب الحكم لكل من علق وقال انني تخليت عن الراجل، ولو انتو شايفين إن ده يرضي ربنا، انا هعمل ده تمام عادي جدا، وأنا سايبلكم إنتو الرد".

فيديو محمد رمضان، والذي انتشر انتشار النار في الهشيم رغم أنه قام بحذفه، استفز الكابتن أشرف أبو اليسر، فسارع إلى نفي معظم ما جاء به رمضان، موضحا حقائق إضافية للرأي العام.

وجاءت تعليقات الجمهور بنسبة تقترب من ٩٠٪ بالموافقة علي إعطاء الطيار أشرف أبو اليسر تعويضا ماديا ٩ ملايين ونصف المليون، بناء على ترك رمضان الحكم في هذا الأمر للجمهور.

وقال أبو اليسر إنَّه لم يطلب من رمضان أية أموال، وإذا حدث هذا سيكون عن الطريق قانوني، موضحًا أنَّه في كل تواصله مع المواقع والصحف الفنية لم يتحدث عن طلبه أيَّ مبلغ تعويضي.

وأوضح أنَّ رمضان قال إنَّه وجد له فرصة عمل لكنَّه رفضها، وهذا غير صحيح، وإنه قبل يومين اتصل صديق الفنان محمد رمضان واسمه "سعيد إمام" به، وأخبره أن يقدم أوراقه في شركة طيران خاصة لكي يعمل بها، وأخبرته أنَّهم لا يعرفون حجم العقوبة التي وقعت عليه وهي الإيقاف عن الطيران مدى الحياة وعدم العمل في أي شيء يمتّ للطيران بصلة، وسحب رخصته، ثم وجه الشكر لكل من يسانده ويقف معه.

وبعد يوم واحد، نشر الفنان محمد رمضان فيديو عبر حسابه على موقع "انستجرام" فيديو غريب وساخر من قرار وقف الطيار أشرف أبو اليسر، ظهر النجم محمد رمضان، بغرفة عمليات، وفي جسده جرح صغير، ثم تأتي الكاميرا على وجهه، ليقوم بتحريك حاجبيه وبضحكة ساخره، ثم يعلق على الفيديو "الدكتور اللي صورني وقفوه عن العمل مدى الحياة". وهو ما اعتبره رواد السوشيال ميديا نوع من السخرية عن أزمته مع الطيار أشرف أبو اليسر.

وفي اتصال مع فضائية "سكاي نيوز عربية"، قال "كنت أتمنى أن يتواصل معي رمضان بعد الواقعة، ولا ينتظر 5 أشهر ثم يظهر مع الإعلامي عمرو أديب ليرد علي".

وأضاف: "حاولت التواصل معه أكثر من مرة لكنني فشلت، ثم التقيت مستشاره القانوني الذي وعدني بالتدخل في الموضوع".

وتابع: "رمضان قال في فيديو له إنني طلبت مبلغا ماليا كتعويض. لم أطلب ذلك"، مشيرا إلى أن "الخطوات المقبلة قانونية".

وأستطرد قائلا: "عن أي شيء سيعوضني هذا المبلغ؟ عن تاريخي في القوات الجوية، أم حياتي المهنية التي انتهت بالفصل لا بالتكريم".

وعن مسؤوليته السماح لرمضان بالدخول لقمرة القيادة وجلوسه على كرسي المساعد: أجاب: "أنا أتحمل المسؤولية، وقبلت بعقوبة إيقاف نهائي عن الطيران"، لافتا إلى أن الطائرة التي شهدت الواقعة خاصة، وبها 8 مقاعد ويرتادها "قامات عظيمة من رؤساء وملوك وأمراء، والجميع يطلب صور تذكارية بداخلها".

وأوضح: "لكن رمضان التقط فيديو للاستعراض، وأنا ظهرت فيه، ولم أسمح لأحد أن يجلس بداخل قمرة القيادة، رمضان استغل دخول مساعد الطيار الحمام، وقال سألتقط فيديو لابني".

وختم قائلا: "كنت أريد أن يتحدث إلي محمد رمضان، ونتفاهم سويا، لماذا انتظر 5 أشهر حتى يتحدث عن الواقعة. ما يحكم بيني وبينه الآن القضاء، أنا تضررت ضررا بالغا. ولا أتحدث عن تعويضات مادية. سألجأ للقضاء".


الكلمات الدلالية أزمة محمد رمضان والطيار

اضف تعليق