في حكم تاريخي بالسعودية.. زفاف "معضولة عنيزة" بعد انتظار 10 سنوات


١٣ فبراير ٢٠٢٠

رؤية - ياسمين قطب 

حفل زفاف أسطوري بعد حكم تاريخي لفرحة طال انتظارها أكثر من 10 سنوات، احتفل عروسان سعوديان من "عنيزة" في محافظة "القصيم" وسط المملكة العربية السعودية بزفافهما، بعد تعنت أشقاء العروس ورفضهم لمدة 10 سنوات دون إبداء أسباب، مما اضطرها اللجوء للمحكمة التي فصلت في القضية بعد عامين، وقضت بتغيير ولاية العروس من شقيقها إلى المحكمة أو مأذون ترضاه، وتم الزواج بعد صبر ومجاهدة لعشر سنوات، حصلت فيهم على لقب "معضولة" عنيزة.

وأعلن الخبر محامي العروس "عبدالرحمن اللاحم" الذي رافع ودافع عن العروس وصعّد قضيتها إلى الرأي العام وجابه في قاعات المحاكم حتى نال الحكم التاريخي لموكلته.

وقال اللاحم في فيديو نشره عبر حسابه بـ"تويتر" مساء أمس الأربعاء:"مساء الخير.. هذا المساء هو مساء مختلف لأن فيه خبر جميل سعيد وهو عقد قران من كانت تسمى بمعضولة عنيزة وأتمنى لهما حياة سعيدة تحفها المحبة والألفة".

وتابع: "كل الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو سيدي ولي العهد والشكر موصول لمعالي وزير العدل ودور الإعلام وبرنامج معالي المواطن".

وأضاف: "الآن أصبحت عروسة عنيزة بعد أن كانت معضولة عنيزة وانتهت بذلك قصة أليمة ومعاناة كان يعيشها الكثير من السعوديين الفترة الماضية ولكن من رحم المعاناة يولد الأمل ومن محاسن هذه القصة أنها ركزت على قضية إنسانية وهي العول ودفعت الجهات القضائية أن تتدخل بقواعد وآليات جديدة للتصدي لهذه الظاهرة".

وأكمل: "محكومون بالأمل هذا الشعار الذي يفترض أن نستحضره كل صباح لنجعل هذه الدولة من أعظم دول العالم وأن نتصدى لبعض الظواهر التي لا تليق بنا سواء كانت ظواهر اجتماعية أو سلوك بعض المؤسسات الحكومية".

واختتم حديثه قائلا: "مبروك للعروسين وحياة سعيدة لهما وتكون هذه القضية بداية لنهاية ما كان يمسى بالعضل وبداية لتصحيح جدي وفعلي للنظام القضائي المتركز على إصلاح المنصة القضائية حيت يبدأ وينتهي بها الإصلاح".






وتعود القضية إلى عشر سنوات قضتهم العروس تحت حكم ولاية الأخ الأكبر، ومنعها من الزواج لأسباب في نفسه، وعندما تقدم لخطبتها رجل ترضاه دينًا وخلقًا رفض الشقيق تزويجها دون إبداء أسباب، ومع تكرار طلب الخاطب قوبل بالرفض كل مرة، ولم تفلح محاولات الأخت في إقناع أخيها وأشقائها، فلجأت إلى القضاء.

وحسبما قالت المعضولة في مداخلة هاتفية مع الإعلامي السعودي علي العلياني في برنامج "معالي المواطن" عبر قناة "إم بي سي" الفضائية، منذ عام ونصف إن قضيتها أصبحت قضية "تحرير رقبة" و"عتق" وليست مجرد زواج ممن ترغب، وأن المحكمة في القصيم لم تنصفها في بادئ الأمر، وطلبت من الشقيق توفير بديل أو توضيح أسباب، ولما لم يجد الشقيق أسبابا لرفضه، جلب عريسا بديلا، وصفته المعضولة بأنه متزوج ولديه 6 أطفال، فرفضت مستنكرة أليس من حقها الاختيار؟ كيف وقد أتى من ترضى دينه وخلقه" ولفتت إلى أنها تعمل في منصب قيادي، مديرة لأحد البنوك، وتقود مئات الموظفين بجدارة وقوة، فكيف لا تملك اختيار شريك حياتها أو تعجز عن انتقاء المناسب لها؟

وفي عام 2018 أصدرت محكمة الاستئناف في منطقة القصيم حكمًا برد دعوة السيدة، قبل أن تتدخل محكمة العدل العليا في العام 2019 وتنقض الحكم وتحول القضية إلى قاض آخر في محكمة الأحوال الشخصية في محافظة عنيزة.

لم تيأس المعضولة وصعدت قضيتها بمعاونة المحامي عبدالرحمن اللاحم إلى الرأي العام، وناشدت خادم الحرمين الشريفين، والأمير محمد بن سلمان، واعتبرته نداء الاستغاثة الأخير.



وفي أواخر عام 2019، أصدرت محكمة الأحوال الشخصية في عنيزة حكما لصالح السيدة، قبل أن يصدر حكم محكمة الاستئناف بتأييد ذلك الحكم الذي يغلق ملف القضية التي دار جدل واسع في السعودية حولها طوال السنوات الماضية.

وقررت المحكمة نقل ولاية التزويج للمحكمة، لتزويجها بمن تراه المرأة مناسبا لها من الخطاب، أو تفويض أحد المأذونين بإجراء ذلك، معتبرة أن الأسباب التي تقدم بها أشقاء المعضولة لإثبات أن الخاطب غير صالح للزواج بشقيقتهم، غير كافية ومخالفة للقواعد الشرعية.

وتفرض القوانين المحلية المستمدة من تفسيرات الشريعة الإسلامية المتبعة في المملكة، موافقة ولي أمر المرأة، والذي قد يكون والدها أو أشقاءها، على زواجها.

ولم يقتصر حفل الزفاف أمس على المدعوين المقربين من العروسين، بل شاركهم نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي بالاحتفال، وتحولت "معضولة عنيزة" إلى هاشتاج كبير باسم "عروس عنيزة"، شاركوا من خلاله التهاني والمباركات للعروسين، مع دعوات بالسعادة، وتجديد الثقة في القضاء السعودي الذي يسعى بقوة لتحقيق قدر أكبر من "حرية المرأة" في إطار رؤية المملكة 2020.

وتصدر الهاشتاج قائمة الأعلى تداولا في السعودية خلال ساعات، ومن أبرز المشاركات المؤثرة داخل الهاشتاج هو فيديو للحظة علم أم المعضولة بالحكم، وفرحتها التي تحولت إلى بكاء ودموع وسجود طويل، ويظهر صوت ابنتها وهي تقول للأم ادعي لعبدالرحمن اللاحم وادعي تتم على خير.










الكلمات الدلالية عروس معضولة عنيزة

اضف تعليق