12 لا جديدة.. مصر تنفي "خصخصة أصول الدولة وإلغاء مجانية التعليم وانتشار مستلزمات مسرطنة"


١٤ فبراير ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة – ردت الحكومة المصرية في تقريرها الأسبوعي لرصد الشائعات على 12 شائعة ترددت خلال الأسبوع الماضي، عبر عدد من المواقع الإعلامية ومواقع التواصل الاجتماعي، أبرزها: "تأثر حركة الملاحة بقناة السويس نتيجة انتشار فيروس (كورونا) في الصين، وأن صندوق مصر السيادي باب خلفي لخصخصة أصول الدولة، واعتزام الحكومة حرمان الطفل الثالث للأسرة من مجانية التعليم، واستخدام مبيدات زراعية للخضروات والفاكهة تسبب العقم، واستيراد لحوم فاسدة ومنتهية الصلاحية، انتشار مستلزمات أطفال مسرطنة بالأسواق".

"حركة الملاحة"

ونفى المركز الإعلامي لمجلس الوزراء في تقريرها الدوري للرد على الشائعات، والذي حصلت "رؤية" على نسخة منه؛ تأثر حركة الملاحة بقناة السويس نتيجة انتشار فيروس كورونا في الصين، موضحًا أن حركة الملاحة بالقناة طبيعية تماماً، بل وارتفعت بنسبة 8.5% خلال شهر يناير 2020، لتسجل عبور 1645 سفينة من الاتجاهين، مقارنةً بـ 1516 سفينة خلال نفس الشهر من العام الماضي.

"خصخصة أصول الدولة"

وزارة التخطيط المصرية، شددت على أنه لا صحة على الإطلاق لكون صندوق مصر السيادي باب خلفي لخصخصة أصول الدولة، مُوضحةً أن صندوق مصر السيادي ‏هو صندوق مملوك للدولة، وأنه تم إنشاؤه بهدف تعظيم قيمة بعض أصول الدولة واستغلالها استثمارياً بشكل يحقق أعلى عائد.

"مجانية التعليم"

وأكدت وزارة التعليم عدم صحة الأنباء المتداولة عن اعتزام الحكومة حرمان الطفل الثالث للأسرة من مجانية التعليم، مشيرة إلى أنه لم ولن يتم المساس بمجانية التعليم، باعتبارها حقاً أصيلاً من حقوق المصريين يكفله الدستور والقانون، ويتم إتاحته للجميع دون تمييز، واهتمام الدولة بتطوير ملف التعليم بمختلف المراحل التعليمية.

وذكرت الوزارة أنها لم تصدر أي قرارات متعلقة بإلغاء مسابقة التعاقد مع الـ120 ألف معلم لعدم توافر المخصصات المالية، منوهة بأنه جار الانتهاء من إجراءات التعاقد طبقاً للشروط المعلنة، من خلال البوابة الإلكترونية، مُشددةً على التزامها بتطبيق كافة شروط المسابقة دون أي تعديل، وذلك حرصاً منها على تحقيق تكافؤ الفرص بين كافة المتقدمين.

"كوبري تحيا مصر"

ونفت محافظة القاهرة غلق كوبري "تحيا مصر" لوجود خطورة على مستخدميه بسبب ظهور شروخ وتشققات جسيمة بالأسفلت، لافتة إلى أن الحركة المرورية بالكوبري تسير بشكل طبيعي في كلا الاتجاهين دون أي توقف، مُشددةً على حرص الدولة على إجراء عملية الصيانة الدورية لشبكة الطرق والكباري على مستوى الجمهورية للتأكد من سلامتها.

"شائعات الزراعة"

وذكرت وزارة الزراعة، أنه لا صحة لاستخدام أي مبيدات زراعية تسبب العقم أو أي أمراض للمواطنين، مُشددةً على أن كافة المواد الكيميائية والمبيدات بالجمعيات الزراعية المستخدمة في زراعة المحاصيل آمنة وخالية من أي مسببات للأمراض، ومطابقة لكافة المواصفات القياسية، ولا تشكل أي خطورة على صحة وسلامة المواطنين.


وأكدت الوزارة أنه لا صحة لتعاقد الوزارة على استيراد أي لحوم فاسدة أو منتهية الصلاحية من الخارج إلى مصر، وأن الوزارة غير معنية بأي تعاقدات لشراء اللحوم، حيث إن القطاع الخاص هو المعني بذلك، منوهة بأن جميع شحنات اللحوم المستوردة التي يتم التعاقد عليها آمنة وسليمة تمامًا، وصالحة للاستهلاك الآدمي.

وأشارت الوزارة إلى أنه أنه لا صحة لنفوق أي من  الخيول بمحطة الزهراء للخيول نتيجة للإهمال الطبي، مُشددةً على صحة وسلامة كافة الخيول الموجودة بمحطة الزهراء، مُوضحةً أن المحطة مجهزة بجميع أنواع اللقاحات والأغراض الطبية اللازمة لمكافحة أي أمراض وبائية قد تصيب الخيول، وأنها الأولى عالميًا في تربية الخيول العربية، والأولى من حيث السلالات العريقة التي تمتاز بنقاء الدم، مُشيرةً إلى أن المحطة قد سجّلت أعلى أرباح في تاريخها خلال العام الماضي بقيمة بلغت ما يزيد على 27 مليون جنيه.

"بيع الآثار"

ونفت وزارة السياحة والآثار، ما أثير عن طرح الحكومة 351 قطعة أثرية للبيع بأحد المزادات الأمريكية، مؤكدة حرص واهتمام الدولة بالحفاظ على جميع الآثار المصرية والتراث الحضاري لمصر، وتكثيف الجهود لاسترداد كافة القطع الأثرية المسروقة والمهربة بطرق غير شرعية للخارج.

ولفتت إلى أن عملية استرداد القطع الأثرية من الخارج شهدت طفرة كبيرة منذ عام 2015 وحتى الآن، حيث نجحت إدارة الآثار المستردة بوزارة السياحة والآثار، في استعادة 23 قطعة أثريه خلال عام 2019، من عدة دول وهي "إنجلترا، إيطاليا، أمريكا، أستراليا، ألمانيا، سويسرا وهولندا"، ومن أهم القطع التي تم استردادها تابوت من الخشب المذهب لكاهن يدعى "نجم عنخ".

"خطبة الجمعة"

ونوهت وزارة الأوقاف، إلى عدم صحة ما تردد عن إلزامها الأئمة بتسجيل فيديو لخطبة الجمعة، مُوضحةً أن لديها العديد من الآليات الرقابية، منها إجراء تفتيش إداري دوري على كافة المساجد، فضلاً عن إجراء تفتيش دعوي على الأئمة، لتقييم ثقافتهم ومعلوماتهم الدينية والفقهية، دون اللجوء إلى تسجيل الخطبة، بهدف اتخاذ الإجراءات اللازمة حيال أي تقصير أو مخالفة أثناء إلقاء الخطبة.

"أكاذيب الصحة"

وشددت وزارة الصحة على أنه لا صحة لتداول أصناف من السجائر الصحية بالأسواق, مٌشددةً على أن كافة السجائر المتداولة بالأسواق تحتوي على منتجات تبغ ضارة, ومواد كيميائية مسرطنة من بينها "النيكوتين", محذرة المواطنين من الانسياق وراء أي من هذه الادعاءات.

وألمحت الوزارة إلى عدم صحة ما أثير من أنباء حول انتشار مستلزمات أطفال "حفاضات" مسرطنة بالأسواق، مُؤكدةً أن كافة  مستلزمات الأطفال الموجودة بالأسواق آمنة تماماً وصالحة للاستخدام الأدمي، ومطابقة لكافة معايير منظمة الصحة العالمية، وتخضع للرقابة من قبل الجهات المختصة بالوزارة، وذلك في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة جميع الأطفال.


اضف تعليق