أبرزهم "نقص المستلزمات الطبية وحالات مصابة بكورونا".. مصر تنفي 12 شائعة جديدة


٠٧ فبراير ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

في غضون جهود الحكومة المصرية لرصد الشائعات بشكل دوري، رصد المركز الإعلامي لمجلس الوزراء 12 شائعة انتشرت خلال الفترة من 1-7 فبراير الجاري، حيث تم على الفور التواصل مع الجهات المعنية لإيضاح وكشف حقيقة هذه الشائعات، وكان أبرزها شائعات عن وجود حالات مصابة بفيروس "كورونا" بمستشفيات هيئة قناة السويس، ونقص المستلزمات الطبية بالمستشفيات الحكومية نتيجة إمداد الصين بمعونات طبية، وتأجيل بدء الدراسة بالترم الثاني، واعتزام الحكومة خصخصة شركات القطن.

وجاءت الشائعات على النحو التالي:


1/ وجود حالات مصابة بفيروس "كورونا" بمستشفيات هيئة قناة السويس

نفت هيئة قناة السويس، ما تردد من أنباء بشأن وجود حالات مصابة بفيروس "كورونا" بمستشفيات هيئة قناه السويس، مُؤكدةً أنه لم يتم رصد أي حالات مصابة أو مشتبه في إصابتها بفيروس "كورونا" في أي من مستشفيات الهيئة، مُوضحةً أن جميع المستشفيات التابعة للهيئة خالية تماماً من أي فيروسات وبائية لاسيما فيروس "كورونا".

وأوضحت أن  مستشفى "نمرة 6" التابعة للهيئة قد استقبلت سيدة تعاني من بعض الأعراض مثل ارتفاع في درجة الحرارة وضيق في التنفس، وذلك بعد عودتها من أداء مناسك العمرة، وعلى الفور قام الأطباء المختصون بعزل الحالة وسحب العينات اللازمة وإرسالها للمعامل المركزية التابعة لوزارة الصحة، مع تقديم الرعاية الطبية الكاملة ووضعها تحت الملاحظة لحين وصول نتائج التحاليل.

وقد اتخذت الهيئة مجموعة من الاحتياطات والإجراءات الاحترازية، وذلك من خلال توزيع ملصقات تعريفية بالفيروس وأعراضه وآليات الوقاية، بجميع منشآت الهيئة الرئيسية والمستشفيات التابعة لها، كما تشمل الإجراءات الاحترازية طاقم إرشاد تابع للهيئة وأفراد قسم القياس، والذين يتعاملون بصورة مباشرة مع السفن العابرة للمجرى الملاحي، وذلك من خلال الالتزام بمجموعة من الاشتراطات الصحية المتعارف عليها عالمياً مثل ارتداء الكمامات الواقية والقفازات وبدل العزل الكاملة، علاوة على إجراء الفحوصات الدورية عليهم، وإعطائهم التطعيمات الخاصة بالإنفلونزا والالتهاب الرئوي.

ويتم التعامل بكل حذر مع السفن التي أبلغت مسبقاً عن وجود حالات اشتباهات في أحد أفراد طاقمها، وذلك من خلال التنسيق مع إدارة الحجر الصحي بوزارة الصحة، بعد اتخاذ الإجراءات اللازمة مثل إجراء المسح الطبي الكامل لأفراد الطاقم، على أن يتم منح هذه السفن شهادة تثبت خلوها من الأمراض المعدية.


2/ نقص المستلزمات الطبية بالمستشفيات الحكومية نتيجة إمداد الصين بمعونات طبية

أكدت وزارة الصحة أنه لا صحة لوجود أي نقص في المستلزمات الطبية الوقائية بالمستشفيات الحكومية، مُشددةً على توافر جميع المستلزمات الطبية بشكل طبيعي بكافة المستشفيات الحكومية، وأن هناك متابعة مستمرة لموقف توافرها، مع الحرص على طلب كميات إضافية قبل نفاد الكمية، مشيرةً إلى توافر مخزون استراتيجي كافٍ من المستلزمات الطبية والوقائية اللازمة لخطة التأمين الطبي للتصدي لأي فيروسات وبائية.

وأوضحت الوزارة، أنها تقوم  من خلال الإدارات المختصة التابعة لها بضخ المستلزمات الطبية بكافة المستشفيات الحكومية على مستوى الجمهورية بشكل مستمر، وكذلك التأكد الدائم من سلامتها وصلاحيتها، لافتةً إلى أنها تقوم من خلال إدارة التفتيش الصيدلي بمراقبة ورصد أي نقص في المستحضرات الدوائية في السوق المحلي، وعند حدوث نقص في أيٍ منها سواء من الأدوية أو المستلزمات الطبية يتم العمل من خلال محورين؛ ‏الأول هو إزالة أسباب النقص لضمان توفيره، بينما يتمثل المحور الثاني في ضبط التوزيع ومتابعته، بالإضافة إلى تشديد الرقابة من المنبع وتحويل المخالفين للمساءلة  القانونية.
 


3/ تأجيل بدء الدراسة بالترم الثاني في المدارس والجامعات

أكدت وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي، أن الدراسة ستبدأ في موعدها المحدد والمعلن عنه وفقًا للخريطة الزمنية للعام الدراسي، يوم السبت الموافق 8 فبراير2020، وشددت على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية اللازمة بالتعاون مع الجهات المعنية للوقاية من فيروس "كورونا".


4/ غياب الإجراءات الوقائية لمكافحة العدوى بالمدارس

أكدت وزارة الصحة ووزارة التربية والتعليم، أنه تم تفعيل سلسلة من التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية لمكافحة الأمراض المعدية، تزامنًا مع الاستعداد لاستقبال الفصل الدراسي الثاني، وذلك في إطار الحرص على سلامة وصحة جميع الطلاب.


5/ عدم جاهزية الأطباء المكلفين باستقبال المصريين العائدين من الصين

أكدت وزارة الصحة، أن كافة الأطباء المكلفين بالمشاركة في مأموريات الترصد والعلاج الخاصة بفيروس "كورونا" من الأطباء المتميزين المدربين والمؤهلين لاكتشاف المرض والتعامل مع الحالات المشتبه في إصابتها وفقا لأحدث الوسائل الطبية المستخدمة عالميًا.


6/ عدم جاهزية مستشفى "النجيلة" المخصصة لاستقبال القادمين من الخارج المشتبه في إصابتهم بـ"كورونا"

نفت وزارة الصحة ما تردد من أنباء بشأن عدم جاهزية مستشفى "النجيلة" بمحافظة مطروح المخصصة لاستقبال القادمين من الخارج المشتبه بإصابتهم بفيروس "كورونا"، وأكدت أنه لا صحة لما تردد حول عدم جاهزية مستشفى "النجيلة" المخصصة لاستقبال القادمين من الخارج المشتبه بإصابتهم بفيروس "كورونا"، مُوضحةً أنه تم تجهيز المستشفى بكافة الأجهزة والمستلزمات الطبية اللازمة لإخضاع المشتبه في إصابتهم بفيروس "كورونا" للفحص الطبي للتأكد من خلوهم من الفيروس، وكذلك تقديم كافة الخدمات الطبية اللازمة لهم.

وقد تم تجهيز أماكن الإقامة على أعلى مستوى للمصريين العائدين من الصين، بأحد الفنادق المجهزة في مدينة مرسى مطروح، خلال فترة العزل الصحي، لمدة 14 يومًا، وتضمنت تجهيزات أماكن الإقامة، توفير جميع الاحتياجات المعيشية، داخل كل سكن بما في ذلك من أجهزة اتصال، للتواصل مع ذويهم وطمأنتهم، وفي حال ظهور أعراض فيروس "كورونا" على أي حالة، سيجرى نقل المشتبه في إصابتهم بسيارة إسعاف ذاتية التعقيم، إلى مستشفى النجيلة، كما سيجرى العمل على رفع كفاءة الحجر الصحي بمنفذ السلوم البري واستكمال تجهيزه وتهيئته، لاستقبال أية حالات طارئة عبر المنفذ في أي وقت، للفحص والكشف الطبي عليها ضد أية أوبئة أو أمراض معدية أخرى.


 7/ اعتزام الحكومة خصخصة شركات القطن

نفت ذلك وزارة قطاع الأعمال العام، وأكدت أنه تم البدء في تنفيذ خطة متكاملة لتطوير وتحديث معالج الأقطان، إلى جانب اهتمام الدولة بجودة محصول القطن، وذلك في إطار تطوير قطاع القطن والغزل والنسيج وإعادة هيكلة شركاته دون إلحاق أي ضرر بالعمالة.


8/ إيقاف البطاقات التموينية حال عدم تسجيل رقم الهاتف بموقع "دعم مصر"

نفت ذلك وزارة التموين، وأكدت أن عدم تسجيل رقم الهاتف لن يؤثر على تلقي الدعم التمويني، وأوضحت أن الهدف من تسجيل أرقام الهواتف هو استكمال بيانات المستفيدين، والتواصل مع أصحاب البطاقات لإبلاغهم بأي معلومات خاصة بمنظومة الدعم السلعي.


9/ السماح للوسطاء باستخراج البطاقات التموينية نيابة عن المواطنين

نفت ذلك وزارة التموين، وأوضحت أن استخراج البطاقة التموينية سواء جديدة أو بدل تالف أو بدل فاقد، يكون من خلال مراكز الخدمة المتطورة ومكاتب التموين بمختلف محافظات الجمهورية بحضور صاحب البطاقة شخصيًا أو من خلال الدخول عبر موقع "دعم مصر".


10/ إغلاق جميع مجازر اللحوم في محافظة الدقهلية

نفت محافظة الدقهلية ما تردد بشأن ذلك، وأكدت أن جميع المجازر بالمحافظة تعمل بشكل طبيعي دون أي توقف، وأوضحت أن المحافظة بصدد تنفيذ خطة لتطوير ورفع كفاءة المجازر الحكومية بالمحافظة والبالغ عددهم 26 مجزرًا دون إيقاف العمل بها.


11/ عجز الخدمات الطبية بمحافظة مطروح بعد استقبال العائدين من الصين

نفت ذلك محافظة مطروح، وأكدت أن الخدمات الطبية بالمحافظة تعمل بكل كفاءة دون عجز، وأوضحت أنه فور تخصص مستشفى النجيلة لاستقبال أي حالات مشتبه بإصابتها بفيروس "كورونا" من العائدين من الصين، فقد تم توزيع أطباء المستشفى على ثلاث وحدات صحية بالمنطقة، بعد تجهيزهم بالمستلزمات الطبية اللازمة لتقديم كافة الخدمات الطبية لأهالي مدينة النجيلة.


12/ تطوير منطقة مصر الجديدة بطرق عشوائية دون تخطيط مسبق

نفت ذلك محافظة القاهرة، وأوضحت أن مشروع التطوير تم تخطيطة وتنفيذه وفقا لدراسات هندسية متميزة لتحقيق السيولة المرورية، ليستهدف توسعة بعض الشوارع وإنشاء 5 كباري للمشاة، وكذلك إنشاء 5 كباري مرورية جديدة، ذات طابع معماري يتماشى مع طابع المنطقة مع الحفاظ على أمن وسلامة المواطنين.




وناشدت الحكومة فى تقريرها الدوري المواطنين، بالإبلاغ عن أي شائعات أو معلومات مغلوطة على الرقم (27927407/02) على مدى 24 ساعة طوال أيام الأسبوع، أو إرسالها عبر البريد الإلكتروني ([email protected])، أو الاتصال على رقم بوابة الشكاوى الحكومية (16528).




اضف تعليق