بباقة زهور.. مصريون يعتذرون للشاب الآسيوي ضحية التنمر على الدائري


١١ مارس ٢٠٢٠

كتبت – سهام عيد

أعلنت الإعلامية الصينية فيحاء وانغ، أنها التقت الشاب الصيني الذي تعرض للتنمر وسط الطريق الدائري، وذلك خلال مقطع فيديو نشرته على صفحتها الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، أمس الثلاثاء.

وعلقت "وانغ"، على الفيديو: "مساء الخير أصدقائي الأعزاء، قبل قليل التقيت مع الشاب الصيني الذي تعرض للتنمر بسبب كورونا وسط الطريق الدائري بالقاهرة، حيث عبر العديد من الأصدقاء المصريين عن اعتذارهم عما حدث".

وتابعت: "نحن إخوة في الإنسانية، وكان هذا النوع من الظواهر نادرًا، ندعو الجميع إلى الوقوف معًا من أجل مكافحة الفيروس، وأتمنى له إقامة سعيدة بالسلامة والهدوء في مصر بلدي الثاني".




وأظهر الفيديو قيام فتاة مصرية بتقديم باقة ورد للشاب الصيني الذي تعرض للتنمر، وقالت له: "بالنيابة عن الشعب المصري أعتذر لك عما حدث، أتمنى أن تقبل اعتذاري"، كما قدم عدد من الشباب المصري الزهور إلى الشاب ضحية التنمر، ووجهوا إليه التحية والاعتذار.




ونشر حساب منسوب لشخص آسيوي مقيم في مصر، صورة الشخص ضحية التنمر، قائلًا: "لا تهنوا ولا تحزنوا ولا تصغروا شؤونكم ولا تقولوا بلد التخلف؛ ففي بلاد الغرب حدث العنصرية أكثر من بلاد العرب ولا تقولوا قلة أدب المواطن؛ فهناك مليون مواطن ينكر على الأفعال الشخصية الفردية، هذا يدل على أدبكم واحترامكم العالي، أي بلد يوجد فيه موسى وهارون، مع ذلك يوجد فرعون وهامان، هذه سنة الله ولن تجد لسنة الله تحويلا".

وتفاعل المئات من المصريين مع الشخص الآسيوي، معبرين عن أسفهم لما حدث، وقدموا له الكثير من الاعتذارات لنبذ العنف والعنصرية، وتأكيد حب الشعب المصري للشعب الصيني.

يقول محمود شعبان: "يتقدم أبناء الشعب المصري العظيم بأسمى آيات الاعتذار وللأسف للمواطن الصيني الذي تعرض لحادثة التنمر".

وكتب خالد السيبلجي: "مليون شابوه لردك المحترم بزياده أوي، وبرده بنعتذر مليار للشخص صاحب الواقعة، ولحضرتك ولكل مواطن، بجد ربنا يبارك فيك نرجو قبول اعتذارنا".

وأضاف معتز الشميلي: "إحنا آسفين". 




وبالرغم من أن الشخص الآسيوي الذي غرد أكد أنه ليس هو صاحب واقعة التنمر، إلا أن آلاف الاعتذارات لا زالت تنهمر عليه.


وكان مقطع فيديو قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك وتويتر"، يظهر واقعة تنمر وسخرية يتعرض لها سائح آسيوي على خلفية فيروس كورونا المستجد وحالة الهلع التي لازمته حول العالم.

وأظهر الفيديو الشخص الآسيوي داخل سيارة أجرة، على طريق سريع "الدائري"، وكان السائق الذي يسير به إلى وجهته يضع منديلا على أنفه، وهو ما جعل بعض المارة يسخرون منه قائلين: "خايف من كورونا، هيجيلك كورونا"، وبعدها قام السائق بطرده من سيارته!


وحاول السائح فور نزوله من السيارة الاستغاثة برجل أمن على الطريق، ولكن دون استجابة؛ ما دعاه للسير وسط السيارات في محاولة منه لاستقلال أي سيارة أخرى، ولكن دون استجابة أيضا حتى إنه حاول إيقاف سيارة "أجرة" بالقوة، ولكن السائق استمر في السير ولم يقف له.

وبالرغم من حالة التنمر والسخرية التي طالته في الفيديو من العشرات، إلا أنه حظي بتعاطف الكثيرين بعد انتشاره على مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بالتحقيق في الأمر، حتى تم التوصل إليه وتقديم الاعتذارات.


الكلمات الدلالية كورونا فيروس كورونا التنمر

اضف تعليق