خلف الأبواب الموصدة.. نجوم المستديرة ما بين المساعدات الإنسانية واللياقة البدنية


٢٤ مارس ٢٠٢٠ - ١٢:٥٦ م بتوقيت جرينيتش

كتبت - أميرة رضا

فيروس لا يُرى بالعين المجردة، استطاع بشراسته أن يتحكم في معظم دول العالم، وألزم الجميع بعزلة إجبارية خلف الأبواب الموصدة، لتفادي الإصابة به والمرور بأمان وسلام من المرحلة الراهنة.

وفي عالم الساحرة المستديرة، وعلى واقع المستجدات بعد أن أصبحت الملاعب الرياضية خاوية على عروشها في ظل تفشي فيروس "كورونا المتسجد" وتوقف الأنشطة الرياضية، تنوعت طرق فرار نجوم الكرة من العطلة الإجبارية ببعض الأنشطة في الأماكن التي يقضون فيها فترة الحجر الصحي.

وتنوعت اهتمامات مشاهير المستديرة، ما بين حملات التوعية التي اشترك فيها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والمساعدات الإنسانية والحملات التطوعية، فضلًا عن ممارسة التدريبات والأنشطة الرياضية المختلفة.

لياقة بدنية عالية

لم يرضخ العديد من نجوم كرة القدم لفكرة العزل بمعناها الحرفي، جراء تفشي الفيروس القاتل في معظم البلدان خاصة أوروبا التي أصبحت بؤرة أساسية في الانتشار، وواظبوا على التدريبات الرياضية، وتمارين اللياقة البدنية للحفاظ على بنيتهم العضلية استعدادًا للحظة العودة.

- رونالدو

لم يتوقف اللاعب كريستيانو رونالدو يومًا عن تدريباته الرياضية داخل منزله، وبعد العزلة الإجبارية -التي فضل أن يقضيها مع أفراد أسرته داخل منزل يطل على المحيط الأطلسي في جزيرة ماديرا بالبرتغال- كثف النجم البرتغالي من تمارين اللياقة البدنية، وشارك جمهوره على مواقع التواصل الاجتماعي، بصور وفيديوهات بهذا الشأن، والتي كانت بعضها رفقة أخواته وأفراد عائلته.



- راموس

كما ظهر سيرخيو راموس، قائد ريال مدريد الإسباني، في مقطع فيديو وهو يمارس تدريبات الجري، وتمرينات اللياقة البدنية للحفاظ على عضلاته البارزة التي شاركها مع جمهوره عبر حساباته الشخصية على "السوشال ميديا".



- بن زيما

وحرص، نجم ريال مدريد، كريم بن زيما على نشر فيديو له أثناء القيام بتدريبات داخل صالة رياضية تبدو داخل منزله، وظهر علم الجزائر خلفه، وتظهر اللقطات مدى التزام بن زيما في استغلال وقت الحجر الصحي، في التمرينات والتدريبات الرياضية.



- ليفاندوفيكسي

البولندي روبرت ليفاندوفسكي، نجم هجوم بايرن ميونيخ الألماني، نشر هو الآخر صورة له وهو يقوم بالتدريبات، من داخل صالة رياضية في منزله، بمشاركة طفلته.



- ألبا

نجم دفاع فريق برشلونة، جوردي ألبا، حرص على تقضية أوقاته في منزله رفقة الأسرة والأبناء، كما هو الحال في كافة أنحاء أوروبا، قاتلًا للوقت بممارسة رياضته المفضلة رفقة نجله داخل المنزل.

View this post on Instagram

Tarde de f�tbol ⚽️. #yomequedoencasa

A post shared by Jordi Alba (@jordialbaoficial) on



- جونيور

فيما لجأ النجم البرازيلي فينيسيوس جونيور، لاعب ريال مدريد الإسباني، إلى مدرب خاص أثناء فترة توقف النشاط الكروي للإشراف على تمريناته داخل المنزل.



ولم تقتصر قائمة اللاعبون اللذين حافظوا على ليقاتهم البدنية في فترة الحجر الصحي، على هؤلاء فقط، بل انضم إليهم الكثير من نجوم المستديرة أمثال نيمار، بيكهام، فيرمينيو، باولو ديبالا، سيسك فابريجاس، ماركو أسينسيو، وبيير إيمريك أوباميانج وغيرهم.

حملات توعوية

لم يعتمد نجوم الساحرة المستديرة خلال فترة الحجر الصحي على قضاء أوقاتهم في تدريبات اللياقة البدنية فقط، بل قاموا بإطلاق بعض الحملات التطوعية والتوعوية لمكافحة فيروس كورونا القاتل.

"ركلة قاضية" لفيروس كورونا

في حملة نظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية، للتصدي لفيروس كورونا، شارك 28 لاعبًا من نجوم الساحرة المستديرة، لنشر بعض النصائح الصحية في محاولة لكبح الفيروس القاتل.

وظهر في الفيديو الخاص بالحملة اللاعبون، وهو ينصحون بغسل اليدين بشكل دائم وتجنب لمس الوجه والأنف والعينين، وبطريقة العطس الصحيحة التي تحول دون التسبب بنشر المرض، وبضرورة الحرص على إبقاء المسافة بين شخص وآخر والابتعاد عن الأشخاص المرضى أو الذين تظهر عليهم أعراض المرض.

وشارك في الحملة التي جاءت تحت شعار "ركلة قاضية لفيروس كورونا" النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، جيانلويجي بوفون، أليسون بيكر، صامويل إيتو، وغيرهم.



لاعبو الريال وحملة "الزم منزلك"

ومن جانبهم حرص لاعبو نادي ريال مدريد الإسباني على تقديم بعض النصائح للجماهير في مختلف أنحاء العالم لمواجهة كورونا، حيث نشرت الصفحة الرسمية للنادي عبر مختلف منصات السوشيال ميديا مقطع فيديو للاعبين وهو يوجهون نصائحهم للجميع.

وتصدر فيديو النصائح الذي جاء بعنوان "الزم منزلك"، النجم سيرجيو راموس واللاعب مارسيلو، وعدد كبير من الفريق.



نيمار وحملة التصفيق للأطباء

النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، قاد حملة دعم لأطباء في شتى الدول من حجره الصحي، حيث طالب جماهيره في كل أنحاء العالم للتصفيق إلى الأطباء الذين يعتبرون خط الدفاع الأول ضد فيروس كورونا المنتشر في العالم.

ونشر نيمار مقطع فيديو عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي يصفق خلاله بشكل متواصل، وعلق عليه قائلًا: "جولة من التصفيق لكل العاملين في مجال الصحة شكرًا لكم على المخاطرة بحياتكم".



أخذ الأمور بجدية

وفي كلمات مؤثرة، استطاع عدد كبير من لاعبي كرة القدم، إيصال الرسالة للجماهير عن طريق التشديد بأن الأمر غاية في الأهمية، مؤكدين على أن العالم يمر بفترة صعبة، أن الجميع لابد أن يتكاتف من أجل مواجهة الفيروس القاتل، وعلى رأسهم ليونيل ميسي، كريستيانو رونالدو، وسامي خضيرة، وغيرهم.



مساعدات إنسانية

وبطريقة أخرى، قام نجوم الساحرة المستديرة بمواجهة الفيروس القاتل، عن طريق حملات التبرع والتضامن التي انهالت من جميع المشاهير، لكبح انتشار الفيروس في أنحاء العالم، وإنقاذ البشرية.

فمنهم من شارك في حملات التبرع المادية، ومنهم من ساهم في حملات تطوعية لإنقاذ متضرري الفيروس التاجي، فضلًا عن خطط التنازل عن جزء من المرتبات الخاصة بهم خاصة بعد الأضرار التي لحقت بقطاع الرياضة بوجه خاص.

ومن أبرز هؤلاء المشاهير أندريا أنييلي مالك يوفنتوس، والذي تبرع بـ10 ملايين يورو، جيمس بالوتا رئيس روما (50 ألف يورو لأحد المستشفيات)، ستيفان زيهانج رئيس إنتر ميلان (100ألف يورو)، السلوفيني إيليتشيتش (كرة السوبر هاتريك التاريخي في مزاد)، بونوتشي لاعب يوفنتوس وزوجته (120 ألف يورو في تورينو)، إنسيني لاعب نابولي (100 ألف يورو)، ساديو ماني (45 ألف يورو لحكومة السنغال) وغيرهم.

مبادرة رائعة من أندية البرازيل

ومن جانبها وضعت أندية كرة القدم الكبرى في البرازيل ملاعبها تحت تصرف الهيئات الصحية في البلاد من أجل تحويلها إلى مستشفيات وعيادات ميدانية مؤقتة لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأعلن أكثر من نصف أندية دوري الدرجة الأولى تقديم ملاعبها للسلطات الصحية البرازيلية التي تسعى لزيادة سعة المستشفيات لاستيعاب عدد أكبر من المصابين بفيروس كورونا، لاسيما في مدينتي ساو باولو وريو دي جانيرو المكتظتين بالسكان.

وقالت السلطات في ساو باولو، أكبر المدن البرازيلية، أنها ستضع 200 سرير في ملعب "ماكايمبو" البلدي لتخفيف الضغط عن مستشفيات المدينة.



البوندسليجا وتخفيض الرواتب

وفي مبادرة أخرى، وافق لاعبو بايرن ميونخ الألماني وأندية أخرى، في الدوري الألماني لكرة القدم على تخفيض رواتبهم بالتخلي عن 20%، من أجل مساعدة مسؤوليهم على مواجهة الأزمة المالية التي تسبب بها فيروس كورونا.

لاعبو بروسيا مونشنغلادباخ كانوا أول من اقترح بشكل تلقائي تخفيض الرواتب في ألمانيا، تلاهم لاعبو فيردر بريمن وشالكه، مضيفة أن المفاوضات جارية مع لاعبي بروسيا دورتموند وباير ليفركوزن.

خطة مالية من نجوم الريال والبرسا

يدرس لاعبو ريال مدريد، وبرشلونة تقديم مساعدات مالية للقطاع الأكثر احتياجًا، حيث ذكرت وسائل الإعلام أن لاعبو الريال يرغبون في التعاون لمواجهة الأزمة التي تسبب فيها الوباء الحالي في إسبانيا، وتحديدًا في مدريد، حيث يدرسون أكثر الطرق أمانًا لتقديم المساعدات المالية الشخصية.

كذلك أطلق برشلونة مبادرة من أجل تخفيض رواتب اللاعبين، للتعاون في مواجهة الأزمة أيضًا.

مورينيو يساعد كبار السن

أما النجم جوزيه موينيو، فكان له طريقته الأخرى، حيث ساهم في الأزمة من خلال عمل تطوعي مع منظمة AgeUK الخيرية للمساعدة في توصيل السلع الأساسية للمسنين، في منطقة "أنفيلد".

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صور ظهر فيها المدرب البرتغالي وهو يقوم بتجهيز الأكياس والمواد التي بداخلها لتوصيلها إلى منازل كبار السن بالقرب من مكان تدريب توتنهام.



اضف تعليق