تحريًا لليلة القدر.. تلاوات قرآنية في أجواء روحانية بالمسجد الحرام


٢٠ مايو ٢٠٢٠

رؤية – أشرف شعبان

اختلفت الصلوات في الحرمين الشريفين خلال شهر رمضان من هذا العام فهى ليست كسابقاتها وربما الأكثر اختلافا على الإطلاق، حيث كان لها الكثير من المحددات في ظل استمرار الإجراءات الاحترازية بسبب وباء كورونا، لكن صلوات العشاء والتراويح والتهجد ليلة السابع والعشرين من شهر رمضان المبارك، تحريا لليلة القدر في العشر الأواخر، أديت في أجواء روحانية يسودها الأمن والأمان والسكينة والخشوع سائلين الله عز وجل أن يرفع هذا الوباء عن المسلمين في مشارق الأرض مغاربها.  



هذا ولم يمنع فيروس كورونا عشرات المصلين من أداء صلاة القيام في المسجد الحرام، منذ مساء ليلة الثلاثاء وحتى ساعات الفجر الأولى من اليوم الأربعاء.



وكثفت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أعمال التنظيف والتطهير والتعقيم بمعقمات ومنظفات صديقة للبيئة خاضعة لاشتراطات ومواصفات عالية لا تؤثر في الصحة العامة، حسبما ذكرت واس السعودية.



ونشرت رئاسة شؤون الحرمين على صفحتها في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، صورا للصلاة في صحن المطاف، الذي اقتصر الحضور فيه على أئمة الحرم المكي وعدد محدود من العاملين فيه.


 
وكانت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، قد قامت بعمليات الغسيل في المسجد الحرام ٧ غسلات يوميا ضمن الإجراءات الاحترازية لزيادة صفاء ونقاء المسجد الحرام، بالإضافة إلى تركيب كاميرات حرارية عند أبواب المسجد الحرام لكاشف درجات الحرارة للأشخاص في أثناء الدخول للمسجد الحرام التي تعمل عن بعد بدقة عالية.



وقالت الرئاسة: إن هناك تكثيفا للجهود لتقديم الخدمات للمصلين في صلاة التهجد بالمسجد الحرام، وسط الاحترازات الوقائية.

وتعمل بوابات التعقيم الذاتي المتطورة على تعقيم الأشخاص بالرذاذ المطهر، ومزودة بكاميرات حرارية لكشف درجات الحرارة من على بعد ٦ أمتار، وشاشة ذكية لقراءة درجات الحرارة حيث يمكنها قراءة درجة حرارة عدة أشخاص في نفس الوقت وسرعة القراءة تصل إلى ما يقارب ثانية واحدة، وتتضمن البوابة وحدة تخزين المادة المطهرة، وكاميرات المراقبة الحرارية، وشاشات المراقبة الذكية.



وحرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي على التباعد بين صفوف المصلين في أثناء آداء الصلاة تطبيقاً للإجراءات الوقائية التي تؤكد على التباعد بين الأفراد .

وتفاعل النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مع تلاوة الشيخ د. سعود الشريم،  فيما تفاعل آحرون مع دعاء الشيخ عبدالرحمن السديس من صلاة التهجد، وتناقلوا مقاطع فيديو على صفحاتهم الشخصية، تحت هاشتاجات #ليلة_27  #رمضان #المسجد_الحرام.



وأقيمت صلاة التراويح  في الحرمين بعد صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها إلى خمس تسليمات وإكمال القرآن الكريم في صلاة التهجد مع استمرار تعليق دخول المصلين، وذلك لمنع انتشار فيروس كورونا.



وبحسب ما نشرت “رئاسة الحرمين الشريفين في السعودية”، على حسابها الرسمى، بموقع التغريدات القصيرة “تويتر”، فإن العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، قد وافق على إقامة صلاة التراويح بالحرمين الشريفين؛ وقالت في تغريدة لها عبر حسابها بموقع تويتر، “بموافقة سامية كريمة من المقام السامي الرئيس العام: إقامة صلاتي التراويح بالحرمين الشريفين وتخفيفها إلى خمس تسليمات مع استمرار تعليق حضور المصلين”.
 
























اضف تعليق