12 لا جديدة.. مصر تنفي شائعات "كورونا والثانوية العامة وتذاكر الطيران"


١٩ يونيو ٢٠٢٠

رؤية - إبراهيم جابر:

القاهرة - نفت الحكومة المصرية 12 شائعة ترددت خلال الأسبوع الماضي، عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وبعض المواقع الإعلامية، أبرزها: "التخلص من النفايات الطبية الخاصة بمستشفيات العزل بطريقة غير آمنة، وعدم وجود أماكن بالمستشفيات الحكومية لاستقبال مصابي فيروس كورونا، وتوزيع أدوية البروتوكول العلاجي الخاص بفيروس كورونا على طلاب الثانوية العامة قبل دخول الامتحانات، ووجود عجز بالمعلمين المشرفين على امتحانات الثانوية العامة بسبب أزمة كورونا، وإجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا بمحطات البنزين عبر نظام (درايف ثرو)، وتطبيق زيادة في أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام والطيران".

"شائعات كورونا"

المركز الإعلامي لمجلس الوزراء المصري، أكد في تقريره الأسبوعي لرصد الشائعات والرد عليها، والذي حصلت شبكة "رؤية" الإخبارية، على نسخة منه، عدم صحة ما أثير بشأن التخلص من النفايات الطبية الخاصة بمستشفيات العزل بطريقة غير آمنة، موضحا أنه يتم اتباع كافة إجراءات مكافحة العدوى، والتخلص الآمن من النفايات، طبقاً لتوصيات منظمة الصحة العالمية والبروتوكول المتبع لوزارة الصحة.

وشددت وزارة الصحة المصرية على وجود أماكن متاحة بالمستشفيات التي تم تخصيصها لعزل المصابين بفيروس كورونا المستجد، والبالغ عددها نحو 340 مستشفى عاماً ومركزياً تابعاً لوزارة الصحة، مُشيرةً إلى أن توجيه المصاب للالتزام بالعزل المنزلي لا يعني عدم وجود أماكن بالمستشفيات، وإنما يرجع لكون حالته الصحية  لا تستدعي الحجز بمستشفى العزل.

وأشارت وزارة التعليم العالي، إلى أنه لا صحة لإجراء التحاليل الخاصة بفيروس كورونا بمحطات البنزين عبر نظام "درايف ثرو" Drive Through، لافتة إلى أن خدمة التحاليل بنظام "درايف ثرو" Drive Through متاحة حالياً داخل جامعة عين شمس، ويتم ذلك تحت إشراف المختصين بالمعمل المرجعي التابع للمجلس الأعلى للمستشفيات الجامعية.

"أزمات التعليم"

وأوضحت وزارة التربية والتعليم أنه لا صحة لتوزيع أدوية البروتوكول العلاجي الخاص بفيروس كورونا على طلاب الثانوية العامة قبل دخول الامتحانات، منوهة بأنه سيتم توزيع الكمامات على الطلاب وإجراء الكشف عليهم وتعقيمهم من خلال بوابات التعقيم الإلكترونية قبل دخولهم لجان الامتحانات، بالإضافة إلى توفير طاقم طبي، وسيارة إسعاف في كل مدرسة، في إطار الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الوزارة لضمان سلامة الطلاب وأعضاء المنظومة التعليمية خلال فترة الامتحانات.



وذكرت الوزارة، أنه لا صحة لوجود عجز بالمعلمين المشرفين على امتحانات الثانوية العامة بسبب أزمة كورونا، وأن طلبات الاعتذارات المقدمة من قبل المعلمين في معدلها الطبيعي كالأعوام السابقة، مبينة أن أعداد المعلمين كافية تماماً للإشراف على لجان الامتحانات والقيام بعملية تقدير ورصد الدرجات، مشددةً على قبول اعتذار المعلمين وفقاً للضوابط والشروط القانونية المعتمدة.

"العمالة غير المنتظمة"

ونبهت وزارة القوى العاملة إلى أنه لا صحة لاستبعاد أي من المستحقين من صرف الدفعة الثانية لمنحة العمالة غير المنتظمة، مُوضحةً أن الدفعة الثانية لمنحة العمالة غير المنتظمة ستتضمن صرف نفس المبلغ الذي سبق صرفه خلال الدفعة الأولى من المنحة لنفس عدد المستحقين، والمقدر بـ500 جنيه للمستحق، وذلك في إطار حرص الدولة لدعم تلك الفئة المضارة من جائحة كورونا. 

وذكرت أنه سيتم صرف الدفعة الثانية من منحة الـ 500 جنيه اعتباراً من يوم 21 وحتى يوم 25 من يونيو الجاري، من خلال ماكينات الصرف الآلي بموجب كارت ATM مسبوق الدفع الذي تسلمه المستحق عند صرف الدفعة الأولى، مع التأكد من وصول رسالة نصية على تليفون الشخص المستحق قبل ميعاد الصرف بـ48 ساعة، كما سيتم تقسيم الأعداد المستفيدة من صرف الدفعة الثانية، على شرائح يومية منعاً للتزاحم على الصرف من خلال ماكينات الصرف الآلي، بحيث يقوم نحو 260 ألف مستحق بالصرف يومياً من ماكينات الصرف الآلي.

"توريد القمح"

وأكدت وزارة التموين استمرار موسم استلام وتوريد القمح لعام 2020حتى 15 يوليو القادم، وذلك وفقاً لما تم الإعلان عنه مسبقاً من قبل الوزارة، مُشيرةً إلى أنه قد تم استلام نحو 3,5 مليون طن من المزارعين منذ فتح باب التوريد حتى الآن، لافتة إلى أنه تم غلق جزئي لبعض المواقع التخزينية التابعة للجهات المسوقة في بعض المحافظات، وذلك نظراً لانخفاض الكميات الموردة والمفرزة اليومية من الأقماح بتلك المواقع.

"مليارات الأوقاف"

وبينت وزارة الأوقاف المصرية، أنه لا صحة لإهدار  6 مليارات جنيه لتجديد فرش المساجد المغلقة خلال جائحة كورونا، مُوضحةً  أن الـ6 مليارات جنيه هي إجمالي ما أنفقته الوزارة على مدار الـ6 سنوات السابقة منذ عام 2014 حتى 2020، لإحلال وتجديد وإعادة بناء المساجد التي كانت مغلقة لخطورتها، فضلاً عن صيانة وترميم وفرش كافة المساجد على مستوى الجمهورية بما في ذلك المساجد الأثرية.

"أتوبيسات النقل"

ولفتت وزارة التمية المحلية، إلى أنه لا صحة لتطبيق أي زيادة في أسعار تذاكر أتوبيسات النقل العام بدايةً من يوليو المقبل، مُوضحةً أن أسعار التذاكر الحالية كما هي تماماً دون إقرار أي زيادات عليها، مع استمرار كافة الاشتراكات دون أي تغيير، وذلك بهدف التيسير على المواطنين وعدم تحميلهم أي أعباء إضافية.

"تذاكر الطيران"

وشددت وزارة الطيران المدني على أنه لا صحة لزيادة أسعار تذاكر الطيران بالتزامن مع عودة حركة الطيران في أول يوليو المقبل، مُوضحةً أن أسعار تذاكر الطيران كما هي ولم يطرأ عليها أي زيادة جديدة، مُشددةً على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية والاحترازية بالتزامن مع عودة حركة الطيران، وذلك حرصاً على صحة وسلامة الركاب.

"أكاذيب الزراعة"

وذكرت وزارة الزراعة أنه لا صحة لاستيراد  أي لقاحات غير مطابقة للمواصفات سواء  للحمى القلاعية، أو غيرها،  مُوضحةً أن جميع اللقاحات والأمصال البيطرية المستوردة أو المحلية سليمة وآمنة تماماً، ومطابقة لكافة المواصفات القياسية الدولية، ولا يتم تداولها إلا بعد تقييمها بالمعمل المركزي للرقابة على المستحضرات الحيوية البيطرية، مع شن حملات رقابة دورية على جميع مراكز بيع الأدوية واللقاحات البيطرية.

ونوهت الوزارة بأنه لا صحة لتداول أي فواكه أو محاصيل زراعية مسرطنة بالأسواق، مُشددةً على أن كافة المحاصيل الزراعية المتداولة بالأسواق بما فيها الفواكه سليمة وآمنة تماماً، وخالية من أي مبيدات ضارة، وتخضع لعمليات فحص دقيقة من قبل الجهات المعنية للتأكد من سلامتها ومطابقتها للمواصفات القياسية، في إطار حرص الدولة على صحة وسلامة المواطنين.


اضف تعليق