"الأهلي وسامبا".. كيان مصرفي سعودي على طريق الكبار بالخليج


٢٩ يونيو ٢٠٢٠

حسام عيد - محلل اقتصادي

على مدار السنوات الماضية، شهد القطاع المصرفي الخليجي عدة صفقات اندماج في مختلف الدول، ومن بينها السعودية التي شهدت عدة اندماجات.

وهذه المرة أيضًا، الاندماج المصرفي الأكبر في العالم خلال عام 2020 قد يبصر النور في المملكة عبر "الأهلي وسامبا".

وكان البنك الأهلي التجاري السعودي قد أعلن توقيعه اتفاقية إطارية مع مجموعة سامبا المالية، يوم الخميس الموافق 25 يونيو 2020، لبدء البنكين بدراسات العناية المهنية اللازمة والتفاوض على الأحكام النهائية والملزمة فيما يتصل بصفقة اندماج محتملة بين البنك الأهلي ومجموعة سامبا المالية.

كيان مصرفي عملاق على الطريق

اندماج جديد محتمل في السعودية قد يتم خلال 4 أشهر ليكون رابع اندماج في تاريخ القطاع البنكي السعودي، وهو بين البنك الأهلي التجاري السعودي ومجموعة سامبا المالية، والذي قد يسفر عن أحد أكبر البنوك في المنطقة بأصول تقدر بنحو 802 مليار ريال وبحقوق ملكية هي الأكبر بالخليج عند نحو 108.9 مليارات ريال.

واتفق الطرفان بشكل غير ملزم على أنه في حال تقرر تنفيذ الصفقة فسيتم اتمامها عن طريق الاندماج بحيث يكون البنك الأهلي البنك هو البنك الدامج، وستكون مجموعة سامبا المالية هي البنك المندمج.

وسيحصل مساهمو سامبا على عدد يتراوح بين 0.736 و0.787 سهمًا جديدًا في البنك الأهلي مقابل كل سهم يملكونه في سامبا.

هذا وقد توصل البنكان إلى نطاق معامل المبادلة من خلال إجراء تحليل مالي باستخدام منهجيات تقييم شاملة ومستخدمة على نطاق واسع، وفقا للمستشاريين الماليين.

وفي حال إتمام الصفقة ضمن نطاق معامل المبادلة، سيتراوح إجمالي السعر الذي سيقوم البنك الأهلي التجاري بدفعه لمساهمي سامبا ما بين 1.4 مليار و1.5 مليار سهم جديد تقريباً في الأهلي.

وبناءً على سعر الإغلاق، يوم الخميس الموافق 25 يونيو، لسهم البنك الأهلي التجاري البالغ 37.25 ريال، فإن تقييم سعر سهم سامبا سيكون ما بين (27,42) و(29,32) ريال للسهم.

وذلك يمثل زيادة في سعر سهم سامبا بنسبة تتراوح ما بين (19.2%) و(27,5%) مقارنة مع سعر إغلاق الخميس.

الجدير بالذكر أنه تاريخيا حدثت الاندماجات في القطاع البنكي السعودي ثلاث مرات، إحداهما بين بنك القاهرة والبنك السعودي التجاري المتحد في العام 1997 تحت اسم جديد وهو البنك السعودي المتحد، وتلاها بعد سنتين استحواذ البنك السعودي الأمريكي أي مجموعة سامبا حاليا على البنك السعودي المتحد، ثم اندماج البنك الأول مع بنك ساب العام الماضي.

التقييم يميل لصالح سامبا

ومن جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لإدارة الثروات في شركة "وثيق" للخدمات المالية -إحدى الشركات الواعدة بالسوق السعودي- هشام أبو جامع، أن تقييم الصفقة المرتقبة للاندماج بين البنك الأهلي التجاري، ومجموعة سامبا المالية، في سوق الأسهم السعودية يمنح ثلثين للأهلي وثلثا لسامبا في الكيان الجديد.

وأضاف أبو جامع أن إعلان الصفقة الحالية المرتقبة جاء عبر رؤية واضحة وهناك خطة جرى إعلانها بالتفاصيل تقريباً، كما أن هناك تفاصيل مرتقبة مع التطورات.

واعتبر أن التقييم الحالي يميل بزيادة نسبتها 20 % بالنسبة لمجموعة سامبا المالية، مرجعاً سبب ذلك إلى وضع عدة سيناريوهات تشمل وجود مخصصات كبيرة غير معتادة في سامبا مع الإدارة الجديدة، وجرى عكس قيمة هذه المخصصات في التقييم.

وأكد ضرورة صفقات الدمج على مستوى بنوك السعودية، لأن المملكة بحاجة لكيانات مصرفية تنافس على مستوى دولي، خاصة مع وجود الشركة الأكبر رأسماليًا بالعالم وهي أرامكو، ووجود سابك الرابعة عالميًا في قطاعها، بينما لا توجد بنوك سعودية تضاهي هذه الأحجام.

وقال إن على البنوك السعودية، التفكير بتضخيم رؤوس أموالها عبر الدمج من أجل تعزيز خدمات الثروات داخل المملكة واستقطاب خدمات الثروات من خارج المملكة.

دخول نادي كبار الخليج

في حال إتمام صفقة اندماج "الأهلي" و"مجموعة سامبا" سيصبح الكيان الجديد الناتج عن الاندماج المحتمل الأكبر في المملكة العربية السعودية وضمن الكبار على مستوى دول الخليج والشرق الأوسط، سواء في حجم الأصول ورأس المال والقيمة السوقية.

وبحسب الإحصائية، يصبح الكيان الجديد الأضخم في القطاع المصرفي السعودي على مستوى حجم الأصول بقيمة إجمالية 802.09 مليار ريال، مع دمج موجودات "الأهلي" البالغة 535.007 مليار ريال، بالإضافة إلى موجودات "سامبا" والبالغة 267.08 مليار ريال.

ويحتل البنك "الأهلي" المرتبة الأولى في حجم الأصول بالمملكة في الوقت الحالي، فيما تتواجد "مجموعة سامبا" بالمرتبة الرابعة.

وبلغ إجمالي أصول البنوك السعودية المدرجة والبالغ عددها 11 بنكًا نحو 2.54 تريليون ريال بنهاية الربع الأول من عام 2020.

ووفقا لبيانات الكيان (المحتمل من اندماج "الأهلي" و"سامبا") بنهاية عام 2019، يكون الثالث على مستوى دول الخليج والشرق الأوسط في حجم الأصول بقيمة 763.13 مليار ريال (203.5 مليار دولار)، خلفا لبنك قطر الوطني الأكبر خليجيًا بالأصول بواقع 973.13 مليار ريال سعودي (259.5 مليار دولار)، وبنك أبو ظبي الأول الثاني بأصول بلغت 839.23 مليار ريال سعودي (223.8 مليار دولار).

وأشارت الإحصائية، إلى أن إجمالي رأس مال الكيان الجديد في حال اكتمال صفقة الاندماج سيكون 50 مليار ريال، وهو الأكبر بالقطاع في المملكة، بواقع 30 مليار ريال رأس مال البنك "الأهلي" و20 مليار ريال لمجموعة "سامبا".

وبلغت القيمة السوقية الإجمالية لبنكي "الأهلي" و"سامبا" 158.72 مليار ريال كما في نهاية تعاملات 22 يونيو/ حزيران 2020 بحسب آخر بيانات معلنة من شركة السوق المالية السعودية "تداول".

ومن المتوقع أن يكون الكيان الجديد الأعلى بالقيمة السوقية بين البنوك السعودية (تبلغ قيمتها الإجمالية 533.97 مليار ريال للقطاع)، علمًا بأن قيمة "الأهلي" السوقية حاليا تبلغ 112.2 مليار ريال بالصدارة في القطاع، بينما تتواجد "سامبا" في المرتبة الرابعة بقيمة 46.52 مليار ريال.

وتبلغ قيمة الودائع بالكيان الجديد المحتمل من اندماج "الأهلي" و"سامبا" 552.95 مليار ريال، علما بأن إجمالي ودائع البنوك السعودية المدرجة بلغت 1.835 تريليون ريال في نهاية الربع الأول من عام 2020.

وتصل محفظة القروض والتمويل بالكيان الجديد 453.04 مليار ريال، ستشكل 28.6% من محفظة القروض بقطاع البنوك السعودي والبالغة 1.582 تريليون ريال.
 




اضف تعليق