التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

الأردن في مواجهة كورونا.. أوامر ملكية لمرحلة جديدة مع بدء التطعيم ضد الفيروس

رؤية – علاء الدين فايق 

عمّان – دخل الأردن، مرحلة جديدة بمواجهة جائحة كورونا، مع انطلاق الحملة الوطنية للتطعيم ضد الفيروس، بالتزامن مع توجيهات ملكية للحكومة تؤسس لمرحلة جديدة في مواجهة الوباء.

فقد وجه الملك عبدالله الثاني الحكومة إلى فتح المدارس والقطاعات بطريقة مدروسة، تحمي المواطنين والاقتصاد الوطني.

وشدد الملك، على أن الأولوية ومنذ بداية الأزمة كانت دائمًا حماية صحة المواطن، لافتاً إلى ما يشهده الجانب الصحي من تحسن ملموس.

وأكد الملك، على ضرورة مواصلة التزام الجميع بإجراءات السلامة العامة، للحفاظ على التحسن في الوضع الوبائي، ولتسهيل عملية فتح مختلف القطاعات.

وفي رده على ملاحظات النواب حول البيان الوزاري، أعلن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة عن عودة التعليم الوجاهي اعتبارا من الفصل الدراسي الثاني، ورفع الحظر الشامل اعتباراً من الجمعة القادمة.

التعليم الوجاهي.. تدرج ودمج 

من جانبه، قال وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، إن الإطار العام للعودة للتعليم الوجاهي للفصل الدراسي الثاني في السابع من شهر شباط المقبل، هي التدرج والدمج بين التعليم الوجاهي وعن بعد.

وبين الدكتور النعيمي خلال مؤتمر صحفي حكومي موسع عقد بعد نحو ساعة من نيل حكومة الخصاونة ثقة مجلس النواب، ان التعليم سيبدأ وجاهيا للفصل الثاني للصفوف من رياض الاطفال الى الصف الثالث والصف الثاني عشر(التوجيهي)، بحيث يكون الدوام بالتناوب بواقع يومين أو ثلاثة أيام ويجمع ما بين الوجاهي وعن بعد.

وقال إن شكل العودة للتعليم الوجاهي، ستعتمد أيضا على الكثافة الصفية، بحيث يكون نصيب الطالب من الغرفة الصفية مترين مربعين، ويكون عدد الطلبة في الشعبة الصفية بين 15 إلى 20 طالبا.

وأوضح الدكتور النعيمي، أن الوزارة ستعمل بعد أسبوعين من بدء الفصل الدراسي الثاني، على تقييم سير العملية التعليمية والالتزام، بحيث يلتحق طلبة الصفين العاشر والحادي عشر بمدارسهم في الحادي والعشرين من الشهر المقبل في حال استقرار الوضع الوبائي والالتزام بالبروتوكول الصحي، ويلتحق بعد ذلك بأسبوعين الطلبة من الرابع إلى التاسع بمدارسهم أي في السابع من شهر آذار المقبل.

وأكد أن الصفوف العاشر، والحادي عشر، والرابع إلى التاسع ستواصل تعليمها عن بعد ابتداء من السابع من الشهر المقبل لحين التحاقها بالتعليم الوجاهي.

وقال وزير التربية والتعليم، إن الوزارة تدرس تمديد الفصل الدراسي الثاني حتى نهاية شهر حزيران المقبل.

فتح المنشآت الاقتصادية

بدورها، أعلنت وزيرة الصناعة والتجارة والتموين مها العلي عن خطة فتح القطاعات الاقتصادية.

وبينت أن فتح القطاعات من خلال الحزمة الأولى ستكون في 15 كانون الثاني والمتمثلة في رفع الحظر يوم الجمعة وفتح برك السباحة الخارجية والمحلات التجارية في الحدائق العامة ونوادي الفروسية .

وقالت إن فتح القطاعات المشمولة بالحزمة الثانية ستكون في الـول من شباط المقبل حيث سيتم فتح مراكز اللياقة البدنية والمسابح العامة والأكاديميات الرياضية والبرك في المنشآت الفندقية .

وأضافت أن فتح القطاعات المشمولة في الحزمة الثالثة ستكون في الـول من آذار المقبل وتشمل فتح دور السينما ومراكز البلياردو والمدن الترفيهية ومدن ألعاب الأطفال وقطاعات المعارض والمؤتمرات .

وبينت أنه سيتم السماح بتشغيل ما نسبته 50% من الطاقة الاستيعابية للمنشآت.

فتح آمن

من جانبه، أكد وزير الصحة نذير عبيدات، أن عملية فتح القطاعات ستكون آمنة وبالتدرج مشيرا إلى أنه تم فتح القطاعات بالاعتماد على مؤشرات عدة أبرزها عدد الفحوصات الإيجابية، والتحسن الملحوظ في المنحنى الوبائي.

وقال إن الإجراءات التخفيفية لا تعني انتهاء مخاطر انتشار الوباء، داعيا المواطنين الالتزام بلبس الكمامات واستخدام المعقمات للسيطرة على الوضع الوبائي. 

وأعلنت وزارة الصحة تسجيل 15 وفاة و1122 إصابة بفيروس كورونا المستجدّ في الأردن الأربعاء، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 4091 وفاة و310968 إصابة، منذ بدء الجائحة في آذار مارس الماضي.

وبين عبيدات أن برنامج التطعيم ضد كورونا مستمر لعدة أشهر.

بدوره، دعا وزير العمل وزير الدولة لشؤون الاستثمار معن القطامين إلى الموازنة بين الصحة والاقتصاد من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا .

وأضاف القطامين، أن عنوان المرحلة المسؤولية المشتركة للحد من انتشار الفيروس داعيا إلى التركيز على الجدية في الالتزام ضمن برنامج (توكيد)، في إطار اجراءات السلامة للحد من انتشار كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى