التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

عملاق الكونغو حديث السوشيال ميديا.. ونشطاء: ليس الأول

رؤية

خطف عملاق كرة اليد، الكونغولي جواثير موفمبي، الأضواء خلال مشاركة منتخب بلاده في بطولة كأس العالم لكرة اليد المُقامة حاليا في مصر حتى 31 من الشهر الجاري.

اللاعب الذي ظهر بصورة غير معتادة للفرق الرياضية، نظرا لبنيته الجسدية القوية وزنه الزائد ومظهره المختلف عن كل لاعبي البطولة التي تعد الأقوى عالمياً للعبة، حظي بمزيج من الدهشة والإعجاب من كل المتابعين والخبراء في البطولة.

وشارك موفمبي رفقة منتخب بلاده أمام الأرجنتين في مباراة خسرتها الكونغو بنتيجة (22-28) ضمن منافسات الجولة الأولى في مرحلة المجموعات.

قدرات هجومية

بدورها، أشادت صحيفة «ماركا» الإسبانية بقدرات موفمبي الهجومية داخل منطقة الستة أمتار، وتسجيله 4 أهداف لفريقه، ومهارته في تسديد الكرة بقوة ونجاح على مرمى الخصم.

غير أنها شككت في أن وزن اللاعب يبدو أكثر من المُعلن وفقاً للإحصاءات الرسمية لموفمبي.

حديث السوشيال ميديا

موفمبي أبهر الأنظار وأصبح حديث مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تألقه في مباراة منتخب بلاده ضد الأرجنتين في الجولة الأولى بمونديال اليد، ورغم خسارة منتخب بلاده تمكن موفمبي من إحراز 4 أهداف من أصل 4 رميات له على المرمى بصالة استاد القاهرة بنسبة نجاح بلغت 100%، لكن الارتداد بعد الهدف بسرعة للدفاع كان المُشكلة الأكبر التي واجهت منتخب الكونغو.

ما بين تعليقات ساخرة، وأخرى مشيدة بالمستوى الذي ظهر عليه نجم الكونغو، جاءت تعليقات نشطاء السوشيال ميديا.


عملاق كرة القدم

أعاد العملاق الكونغولي، الذي يلعب لفريق دورا إيه سي بدوري الدرجة الرابعة الفرنسي، الأذهان إلى عدد من الرياضيين الذين ظهروا في مختلف اللعبات بأجساد غير مألوفة.

أبرزهم على الإطلاق «أديبايو أكينفينوا» أحد أشهر اللاعبين في كرة القدم، رغم أنه أمضى جُل مسيرته بالدرجات الأدنى.

ويتمتع أكينفينوا بهذه الشهرة لضخامته الجسدية، ما جعل البعض يصفه بأضخم لاعب في ملاعب كرة القدم.

ويلعب صاحب الـ38 عاما في الوقت الراهن ضمن صفوف وايكومب واندرز، الناشط حاليا في دوري الدرجة الأولى الإنجليزي «تشامبيونشيب».

ذئب ولفرهامبتون

في غضون فترة قصيرة، تحول الإسباني آداما تراوري، ببنية جسدية مختلفة في السنوات القليلة الماضية عن تلك التي بدأ بها مسيرته الكروية.

واستطاع نجم ولفرهامبتون أن يزيد من كتلته الجسدية عبر تضخيم عضلاته منذ تحوله إلى صفوف الفريق الإنجليزي قبل 3 أعوام.

ورغم هذه الضخامة، إلا أن تراوري لا يحمل وزنا زائدا في جسده رغم هيئته، لكنه يتمتع بقوة وسرعة هائلة داخل أرض الملعب، وهو ما اتضح خلال العام الماضي رفقة «الذئاب».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى