التقاريرسياسة

«اتفاقية التجارة الإفريقية».. دعم مصري كبير لتحقيق الاندماج الاقتصادي القاري

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – تدعم القيادة السياسية في مصر بكل قوة اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية عقب إطلاقها رسمياً مطلع العام الجاري ٢٠٢١، والتي تهدف إلى إنشاء سوق موحدة تليها حرية الحركة وعملة موحدة، وتحسين القدرة التنافسية لاقتصادات الدول الإفريقية وجذب الفرص الاستثمارية داخل القارة الإفريقية وإزالة الحواجز والمعوقات الجمركية وغير الجمركية، وخلق سوق أفريقية موحدة للسلع والخدمات.

وكانت الدول الإفريقية أطلقت في اليوم الأول من العام الجاري منطقة تجارة حرة قارية، بعد تأجيل دام عدة أشهر بسبب أزمة تفشي فيروس كورونا.

“بداية واعدة”

الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، استقبل اليوم الأحد؛ السكرتير العام لمنطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية وامكيلي ميني، بحضور رئيس الوزراء مصطفى مدبولي، ووزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، لمناقشة سبل تفعيل اتفاقية التجارة الحرة القارية الإفريقية عقب إطلاقها رسمياً مطلع العام الجاري ٢٠٢١.

وبحسب بيان عبر صفحة المتحدث الرسمي للرئاسة السفير بسام راضي بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أكد السيسي دعم مصر الكامل لأنشطة وعمل الاتفاقية التي تمثل بداية واعدة نحو الاندماج القاري في أفريقيا، سعياً نحو تحقيق التكامل الاقتصادي والتجاري المنشود لدول القارة، مبينا أن مصر على استعداد تام لتقديم خبراتها من أجل تفعيل منطقة التجارة الحرة.

وأشار الرئيس المصري إلى أن عامل الاستقرار يعد في غاية الأهمية لتوفير المناخ المواتي لنجاح جهود وأنشطة الاتفاقية.

وتسعى الدول الإفريقية من خلال المنطقة إلى إقامة تكتل اقتصادي حجمه 3,4 تريليون دولار ويجمع 1,3 مليار شخص ليكون أكبر منطقة للتجارة الحرة منذ تأسيس منظمة التجارة العالمية.

يُذكر أن فترة رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي شهدت الإعلان عن تدشين المرحلة التنفيذية لمنطقة التجارة الحرة القارية خلال قمة الاتحاد الأفريقي الاستثنائية في يوليو ٢٠١٩، حيث استمرت المفاوضات الخاصة بالمنطقة على مدار العام ونصف العام الماضيين، وصولاً إلى إطلاق المنطقة بشكل رسمي في مطلع يناير الجاري.

“التجربة التنموية المصرية”

وأشار ميني إلى حرصه على زيارة مصر في طليعة جولاته الخارجية بعد إطلاق المنطقة، معرباً عن التقدير لما أولاه  الرئيس من اهتمام ومتابعة حثيثة لإجراءات إطلاق منطقة التجارة الحرة الإفريقية خلال تولي رئاسة الاتحاد الأفريقي، من خلال الإعلان عن تدشين المنطقة التجارية تحت الرئاسة المصرية للاتحاد.

ولفت إلى أن مصر من أوائل الدول الموقعة والمصدقة على الاتفاقية، في ظل الدور المحوري للاتفاقية في دعم جهود التنمية في القارة من خلال ربط الأسواق الإفريقية ببعضها البعض، بما ينعش القطاعات الصناعية والزراعية في الدول الإفريقية ويطور من المنظومة الاقتصادية للقارة.

أكد سكرتير عام منطقة التجارة الحرة الإفريقية حرصه على الاستفادة من التجربة التنموية الملهمة الجارية حالياً في مصر لصالح تعزيز جهود منطقة التجارة الحرة القارية وتحقيق النجاح لها.

“تكريم السيسي”

وقبل يومين، نظم الاتحاد الأفريقي بالتنسيق مع عدد كبير من منظمات رجال الأعمال والقطاع الخاص الأفريقي حفل تكريم للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وعدد من رؤساء الدول الإفريقية، حيث تسلم السفير المصري في إثيوبيا أسامة عبد الخالق، جائزة القطاع الخاص الأفريقي نيابةً عن السيسي، لدورهم في إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية مطلع يناير الجاري.

وأكد السفير المصري على ما أولاه الرئيس المصري من اهتمام ومتابعة حثيثة لإجراءات إطلاق المنطقة خلال تولي رئاسة الاتحاد الأفريقي، في ظل الدور المحوري للاتفاقية في دعم جهود التنمية في القارة من خلال ربط الأسواق الإفريقية ببعضها البعض، بما ينعش القطاعات الصناعية والزراعية في تلك الدول ويطور من المنظومة الاقتصادية لدول القارة.

وشهد حفل التكريم، والذي نظمته مفوضية الاتحاد الأفريقي في مقر الاتحاد بالتنسيق مع عدد من مؤسسات القطاع الخاص، وعلى رأسها مجلس الأعمال الأفريقي وغرفة تجارة عموم أفريقيا واتحاد غرف تجارة غرب أفريقيا وغرفة تجارة شرق أفريقيا، تقديم الجوائز للشخصيات البارزة التي لعبت دوراً محورياً في إطلاق منطقة التجارة الحرة القارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى