التقاريرسياسة

بداية جديدة.. الحكومة المصرية في اختبار «قوي» أمام البرلمان

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – في خطوة مفاجئة وقوية، أعلن مجلس النواب المصري برئاسة المستشار حنفي جبالي، مع بدايته ممارسة دوره التشريعي والرقابي، استدعاء رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، ووزراء حكومته، لمناقشته في تنفيذ برنامج الحكومة “مصر تنطلق 2018-2022″، وعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج.

“استدعاء الحكومة”

مجلس النواب الجديد، سجل مواقف قوية في التعامل مع الحكومة منذ أيام عمله الأولى، من خلال تقديم النواب العديد من طلبات الإحاطة بشأن العديد من القضايا، فضلا عن تقديم النائب مصطفى بكري استجواب لوزير قطاع الأعمال بشأن تصفية شركة الحديد والصلب، ليعلن رئيس مجلس النواب حنفي جبالي استدعاء الحكومة بأكملها لمناقشتها في تنفيذ برنامج الحكومة “مصر تنطلق 2018-2022”

وقال الجبالي: إن اللجنة العامة لمجلس النواب وجدت بعض الملاحظات على تنفيذ برنامج الحكومة رغم أنها حازت على موافقة الأغلبية من أعضاء مجلس النواب في فصله التشريعي الأول عن برنامجها، لافتا إلى أن اللجنة العامة قررت استدعاء رئيس مجلس الوزراء والوزراء لعرض موقف كل وزارة من تنفيذ البرنامج عملاً بالمادة 136 من الدستور، والمادتين 26، 27 من اللائحة الداخلية.

وأضاف جبالي، في الجلسة العامة، “أن اللجنة العامة نظرت ضمن بند ما يستجد من أعمال موضوع التزام الحكومة بتنفيذ البرنامج المقدم منها (مصر تنطلق 2018-2022) والذي حازت به الحكومة على ثقة مجلس النواب طبقًا لما ورد به؛ إعمالاً للمادة 146 من الدستور، والمادة 126 من اللائحة الداخلية.

وأوضح أن ذلك في ضوء التقرير المقدم من رئيس مجلس الوزراء عن تنفيذ البرنامج في الفترة من 7/2018 حتى 6/2020، إلا أنه بالاطلاع وبالمقارنة بما هو مقدم من الحكومة قد تبين وجود العديد من الملاحظات والقصور في تنفيذ البرنامج”، مشيرا إلى أن مناقشة الحكومة سيتم في جلسات عامة متتالية وذلك على النحو الذي سوف يحدده مكتب المجلس، ويخطر به مجلس الوزراء.

وكانت اللجنة العامة للبرلمان كشفت عن وجود العديد من السلبيات والملاحظات والقصور في تنفيذ البرنامج، مؤكدة أهمية أن تكون لمجلس النواب الجديد رؤى ومستهدفات يعمل على تحقيقها، ليصل إلى ما يريد الوصول إليه، وأن يكون المواطن المصري في بؤرة اهتمام كل مؤسسات الدولة وعلى الرأس منها مجلس النواب، من خلال إعمال كافة الآليات البرلمانية المتاحة للمجلس تشريعًا ورقابة.

“الحكومة تستجيب”

أعلن مجلس النواب، ملحق لجدول أعمال الجلسة العامة غدا الاثنين، ليتضمن جدول أعمال الجلسة، بيان رئيس الوزراء عن موقف تنفيذ برنامج الحكومة، وبيان وزير التنمية المحلية محمود شعراوي عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة، وبيان وزير التموين والتجارة الداخلية على المصيلحي عن موقف الوزارة بشأن تنفيذ برنامج الحكومة.

ورفع المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب الجلسة العامة المنعقدة اليوم الأحد، بعد الموافقة على مشروع قانون مُقدم من الحكومة، بتعديل بعض أحكام قانون إنشاء صندوق تكريم شهداء وضحايا ومفقودي ومصابي العمليات الحربية والإرهابية والأمنية وأسرهم الصادر بالقانون رقم 16 لسنة 2018، في مجموع مواده، فضلا عن عدد من الاتفاقيات الدولية.

“عدة جلسات”

قال النائب أحمد السجيني، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن اللجنة العامة خلال اجتماعها اليوم الأحد؛ وضعت الإطار العام للعمل ومناقشة الحكومة، وهو الاجتماع الذي حضره المستشار علاء فؤاد وزير شئون مجلس النواب، مشيرا إلى أنه ستكون هناك عدة جلسات لمناقشة الحكومة فيما تم تنفيذه من برنامجها التي طرحته على البرلمان عام 2018.

وأضاف: “ما رأيته هو رغبة حقيقة من رئيس المجلس والنواب للقيام بدورهم الرقابي والانتقال من الشكلية للموضوعية، وبناء على ذلك ستكون حضور الوزراء على أكتر من جلسة، لأنه “مينفعش أجيب كذا وزير في جلسة واحدة، لازم الموضوعات تناقش بشفافية ودقه وكل موضوع ياخد مساحته”.

وأكد السجيني -في تصريحات صحفية- أن قرار اللجنة العامة استدعاء رئيس الحكومة والوزراء يأتي بهدف تفعيل وتجسيد لنص المادة 136 من الدستور واللائحة الداخلية لمجلس النواب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى