التقاريرمنوعات

تتويج سيد البيت الأبيض ليلة مرصعة بالنجوم.. نظرة على أبرز المشاركين عبر السنين

رؤية

رغم أن الولايات المتحدة الأمريكية ليست دولة ملكية، إلا أن حفل تنصيب رئيسها يكون ليلة أشبه بحفل تتويج ملكي، بحضور كل الصحف ووسائل الإعلام العالمية، وعدد المشاهدات التي ترتقب عهد الرئيس الجديد، والتواجد المكثف لأنصاره الذين يفدون على مكان الاحتفال بمئات الآلاف، بينما يترقب الجميع مفاجآت الحفل وماذا سترتدي السيدة الأولى، حتى مصمم الأزياء الذي تختاره يدخل التاريخ هذه الليلة.

 ومع كل هذا، يترقب الجميع أيضا، نجوم الغناء الذين يحيون الليلة وعادة ما يكونون ألمع نجوم أمريكا وأكثرهم شهرة، وأحيانا يحاول الرئيس المرتقب أن يمرر رسالة سياسية معينة عبر اختياره لنجوم الحفل، أو أن يعبر عن امتنانه للفنانين الذين ساندوه في الانتخابات.

وفي الانتخابات الأخيرة، وقع اختيار جو بايدن على المطربتين ليدي جاجا، واللاتينية جينفر لوبيز، اللتان كانتا من أبرز المساندين لبايدن ونائبته كامالا هاريس، خلال حملتهما الانتخابية.

وفي التالي نلقي نظرة عبر السنين على أبرز النجوم الذين كانوا جزءا من حفلات تنصيب رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية.

جون كينيدي 1961

في عام 1961 عندما تم تنصيب جون كينيدي الرئيس الشاب صاحب الشعبية الواسعة، قدم نات كينج كول أغنيته Oklahoma، وكان هناك حضور كبير من نجوم تلك الفترة أبرزهم توني يكرتس وفرانك سيناترا.

ريتشارد نيكسون 1969

كان جيمس براون حاضرًا في حفل تنصيب ريتشارد نيكسون، إلى جانب توني بينيت وكوني فرانسيس ودينا شور، في محاولة لتوحيد الأمريكيين.

قام براون بأداء أغنية Say It Loud – I’m Black and Proud قبل يومين من أداء الرئيس المحافظ اليمين.

جيمي كارتر 1977

لم يستغل الديموقراطي جيمي كارتر مشاهد البانك والديسكو التي كانت موضة رائجة في السبعينيات، واستعان ببعض المواهب الشعبية الأولى، فتواجدت ليندا رونستادت وغنت Crazy، وقدمت لوريتا لين مجموعة متنوعة من أغانيها، وشاركت أريثا فرانكلين د في حفل تنصيب رئاسي لأول مرة.

رونالد ريجان 1985

في المرة الأولى من تنصيبه، لم يكن هناك موسيقيين في الاحتفال، ولكن في المرة الثانية، لا جعل The Beach Boys يشاركون، كان كل من براين ويلسون وكارل ويلسون وآل جاردين ومايك لوف وبروس جونستون متواجدين في عرض كابيلا بعنوان Their Hearts Were Full of Spring.

بوش الأب 1989

دخل بوش الأول البيت الأبيض في عام 1989، وعلى الرغم من أن تنصيب بيل كلينتون سرعان ما طغى على تنصيبه، لكنه تباهى بحضور أبرز النجوم في حفله، مثل مغنية R & B أنيتا بيكر التي قدمت أشهر أغانيها Giving You the Best That I Got.

بيل كلينتون 1993

بمناسبة تنصيب بيل كلينتون كأول ديمقراطي يشغل منصبًا منذ 12 عامًا، خرج الموسيقيون بكامل قوتهم من أجل هذا الحدث، قبل أيام قليلة من أداء كلينتون اليمين الدستورية، أقيم مهرجان لمدة يومين بعنوان “لم شمل أمريكا” America’s Reunion on the Mall في العاصمة تكريما للتنوع الثقافي للبلاد.

كان كل من أريثا فرانكلين وراي تشارلز ومايكل بولتون متواجدين، لكن الأداء الأكثر تميزًا كان بلا شك لأغنية We Are the World لمايكل جاكسون، التي تضمنت ستيفي وندر وكيني روجرز وديانا روس وحتى عائلة كلينتون.

كما اجتمعت فرقة فليتوود ماك Fleetwood Mac، وقدموا أغنيتهم الشهيرة Don’t Stop طوال الحملة وفي حفل الافتتاح.

جورج بوش الابن 2001

كان المناخ السياسي مختلفًا تمامًا في بداية تنصيب بوش الابن لأول مرة عن نهاية فترة حكمه، حتى لو كان بوش قد حقق للتو فوزًا ضئيلًا ومثيرًا للجدل على آل جور في انتخابات عام 2000.

رقص الرئيس الجديد مع ريكي مارتن على The Cup of Life – بالإضافة إلى عروض أقل إثارة لشارلوت تشيرش وجيسيكا سيمبسون وواين نيوتن.

باراك أوباما 2008

دخول باراك أوباما إلى البيت الأبيض لأول مرة كان مصاحبا لعروض ما قبل التنصيب على جدول زمني هائلًا في اليوم، هذا بسبب حملات “نحن واحد: الاحتفال الافتتاحي لأوباما في نصب لنكولن التذكاري”، We Are One: The Obama Inaugural Celebration at the Lincoln Memorial الذي ضم أمثال بيونسيه وجارث بروكس وU2 وجون ميلينكامب.

شهد يوم التنصيب غناء أريثا فرانكلين My Country، ‘Tis of Thee، ولاحقًا في حفل الافتتاح في الجوار، غنت بيونسيه أغنية إيتا جيمس At Last.

وفي المرة الثانية لباراك أوباما، عام 2013، كان الاحتفال مرصعًا بالنجوم أكثر من الأول، وشهد اليوم الكبير غناء ثلاثة من النجوم، وهم جيمس تايلور وقدم America the Beautiful، كيلي كلاركسون قدمت My Country, ‘Tis of Thee، وأخيراً، بيونسيه قدمت النشيد الوطني.

تضمنت الحفلات الافتتاحية لتلك الأمسية عروضاً من أليسيا كيز وستيفي وندر وبراد بيزلي وجون ليجند وجنيفر هدسون وغيرهم.

دونالد ترامب 2017

لم ينل ترامب تاييدا يذكر من نجوم هوليود، وأعلن معظم الفناين عن رأيهم السلبي به صراحة، وكانت حفلات توزيع الجوائز بعد تنصيبه مليئة بالخطابات الساخرة منه من قبل النجوم، الذين حرصوا أثناء استلام جوائزهم على التنديد بسياسته ورفضهم لمبادئه المتطرفة.

وتحدث الجميع وقتها عن فشل الرئيس المنتخب في تأمين المواهب من الدرجة الأولى، في النهاية ، قدم توبي كيث و 3 دورز داون ولي جرينوود أغنية Make America Great Again قبل يوم من تنصيبه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى