أخبار عربيةالأخبارالتقاريرمنوعات

بعد التعاقد على مليوني جرعة‎.. «سبوتنيك V» الروسي في طريقه إلى فلسطين

رؤية

القدس المحتلة – توقّع عبد الحفيظ نوفل، سفير فلسطين لدى روسيا، الثلاثاء، أن تصل الدفعة الأولى من اللقاح الروسي المضاد لفيروس “كورونا”، سبوتنيك V، إلى فلسطين في مدة أقصاها الجمعة القادم.

وقال نوفل إن “مشكلة تقنية في عملية الشحن والنقل منعت وصول خمسة آلاف جرعة من اللقاح الروسي إلى رام الله اليوم (الثلاثاء)”.

وتابع “جري تجاوز هذه العقبة، وستصل الدفعة الأولى إلى رام الله قبل يوم الجمعة القادم”.

وأضاف “قامت فلسطين بشراء مئة ألف جرعة أخرى، وقد وقّع الوزير حسين الشيخ (رئيس هيئة الشؤون المدنية) الأوراق اللازمة للاتفاق، ولكن روسيا لن تتمكن من التسليم الفوري للدفعة الثانية ( 100 ألف تطعيم ) ويحتاج الأمر إلى نحو أسبوعين أي قبل منتصف شهر (فبراير) شباط”.

ومن جهته، قال الشيخ، “اتفقت مع روسيا على بدء إرسال اللقاح، وننتظر وصوله لرام الله في أقرب وقت”.

أما وزارة الصحة الفلسطينية فنفت، صباح الثلاثاء، وجود أي معلومات رسمية لديها حول وقت وصول اللقاحات.

والأسبوع الماضي أعلنت مي الكيلة، وزيرة الصحة الفلسطينية تسجيل اللقاح الروسي “سبوتنيك V” في فلسطين.

وأضافت في حينه أن وزارتها تعاقدت مع أربع شركات لتوريد التطعيمات، من بينها الشركة الروسية المصنعة للقاح.

وأعلنت الكيلة، الثلاثاء تسجيل 19 وفاة، و660 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، إضافة إلى 1027 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وبذلك يرتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا في الأراضي المحتلة، منذ بداية انتشار الوباء في مارس/آذار من العام الماضي، إلى 172.399، تعافى منها159.100، في حين بلغ عدد الوفيات 1908.

وكان رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتية، أكد الإثنين، الاتفاق على شراء مليوني جرعة لقاح ضد فيروس كورونا بقيمة 10 ملايين دولار، لكنه لم يكشف عن موعد وصول اللقاحات، أو موعد بدء تلقيح الفلسطينيين في ظل قيود مشددة لكبح انتشار الفيروس تتواصل حتى الأول من فبراير/شباط المقبل.

وقال اشتية في الجلسة الأسبوعية للحكومة، إن “اللقاحات التي طلبناها في طريقها إلينا في القريب العاجل، لكن لا توجد تواريخ نهائية حول الموضوع. تعاقدنا، الأسبوع الماضي، بقيمة 10 ملايين دولار للحصول على مليوني جرعة، وهناك لقاحات أخرى من مصادر متعددة”، ووجه الشكر للمواطنين على التزام إجراءات الوقاية التي خفضت أرقام الإصابات اليومية بفيروس كورونا.

وأوضح أن “الضغوط التي قمنا بها مع المجتمع الدولي من أجل أن تقوم إسرائيل بتطعيم الأسرى في سجونها، أجبرتها على الالتزام بذلك، وهذا يدلل على أنه عندما تكون هناك إرادة عند المجتمع الدولي تكون هناك نتائج”.

وتسلمت وزارة الصحة الفلسطينية مساعدات طبية ومواد مخبرية، أمس الأحد، من منظمة أطباء العالم، بقيمة 150 ألف يورو، لدعم جهودها في الاستجابة للتصدي لجائحة كوفيد 19.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى