التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات

«اطمئن على نفسك».. مبادرة خيرية في ريف مصر للوقاية من كورونا

كتب – عاطف عبداللطيف وهدى إسماعيل

بكل أدب واحترام يوجهون أهلهم وجيرانهم في الطرقات والأسواق: “لو سمحتوا ابعدوا عن بعض مسافة لا تقل عن متر، البسوا الكمامة، يا ريت نعقم أيدينا باستمرار، بلاش إيدينا تبقى على عينينا ومناخيرنا وبقنا”، وبكل خفة يوزعون الكمامات لمن لا يرتدي والكحول والمطهرات ويقيسون درجة الحرارة والضغط والسكر مجانًا، إنها مبادرة خيرية جميلة في قرية مصرية بسيطة، تحت مسمى “اطمئن على نفسك”.

يمتاز الريف المصري منذ القدم بوقوف الأهل جنبًا إلى جنب في الأفراح والمآتم وفي مواجهة الأزمات قبل حضور الولائم والحفلات، ومع انتشار خطر فيروس كورونا القاتل واستفحال أمر الجائحة التي أضحت خطرًا داهمًا يهدد العالم أجمع، قرر الكثير من أهل قرية دروة بالمنوفية إطلاق مبادرة خيرية بعنوان “اطمئن على نفسك” للمساعدة في التصدي لخطر كورونا بمنتهى الحماس والنشاط والعمل على نشر التوعية بالطرق السليمة وفقًا لإرشادات طبية، وذلك بالنزول إلى أسواق القرية وشوارعها والمرور في الطرقات والتوعية المستمرة أسبوعيًا.

تقوم المبادرة على تقدبم أعضائها والمشتركين فيها خدمات طبية تساعد أهلهم وجيرانهم على تجاوز خطر كورونا معتمدين على التبرعات لا يبتغون إلا الحرص على صحة الجميع لتكون بحق مبادرة رائدة ومميزة وسط تمنيات بانتشارها في العديد من القرى المصرية.

مبادرة خيرية

مع ارتفاع أعداد الإصابات والوفيات في مصر وانتشار “كورونا” في موجتها الثانية، قررت العديد من الجمعيات الخيرية في قرية دروة من بينهم “بيت العائلة” و”رحماء بينهم” تكوين لجنة لإدارة الأزمة ومواجهة انتشار جائحة كورونا معتمدين على التبرعات لتقديم خدمات طبية وشراء أسطوانات الأوكسجين للحالات المصابة وتعاني تدهورًا وأزمات في التنفس وتعالج في البيوت مع توفير أدوية لغير القادرين.

وتقول لمياء زكريا، إحدى المشاركات في المبادرة، إن الخدمات تشمل قياس درجة الحرارة والضغط والسكر مجانًا ونصائح وإرشادات طبية وصحية للتعامل مع الفيروس والمصابين وتوزيع كمامات وكحول وتوعية بضرورة الحفاظ على مسافات التباعد الآمنة وعدم التزاحم وغيرها من إرشادات وزارة الصحة والسكان لتجنب انتشار الفيروس.

وأشادت لمياء بتفاعل الأهالي واستماعهم إلى النصائح وحرصهم على استمرار المبادرة بالتبرعات في الأسواق والطرقات واتباع الإرشادات الصحية اللازمة.

تفاعل أهل القرية

“اطمئن على نفسك” ليست مجرد مبادرة خيرية توعوية ضد انتشار فيروس كورونا وإنما صورة للاصطفاف في الريف المصري ضد الأزمات والمواقف الصعبة في مشهد طالما سمعنا به وعهدناه في البلاد العربية، إنها الشهامة وحب الخير والوقوف أمام الأزمات كتف بكتف.

تشهد المبادرة مشاركة شباب وشابات وأطفال لا يبتغون إلا صحة ذويهم والحفاظ عليهم من الأخطار الناجمة عن الإصابة بكورونا، يشاركهم فيها الدكتور أحمد السيد أخصائي أمراض الصدر والحساسية.

شباب في الخير

فايز فوزي بركات ولمياء زكريا فخر وتامر زيدان وعمرو محمد مصطفى ومصطفى صلاح حجاج وكمال عبدالسلام نوار وزين فاروق كشك ونور تاج الدين وإسراء عبدالمنعم حسين وآية محمد شوقي ومحمد عبدالكريم الحفناوي والطفل أحمد تامر زيدان وآخرون.

نماذج لشباب من أهالي قرية مصرية يحاولون جاهدين التصدي للفيروس القاتل بأقل الإمكانيات ويتمنون تعميم المبادرة في الكثير من القرى ومراكز مصر، واعدين أهلهم بالاستمرار في تقديم الخدمات حتى انتهاء أزمة كورونا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى