اقتصادالتقارير

اختلاسات مالية جديدة في بلدية لاهاي الهولندية‎

رؤية – سحر رمزي

لاهاي – نشرت NOS الهولندية ما يفيد الكشف عن فضيحة مالية جديدة  في بلدية لاهاي، ومرة أخرى حسب الإعلام الهولندي بتم  اختلاس مبلغ كبير من المال.  وهذه المرة يقدر  بأكثر من 630 ألف يورو، حسب تقارير أومروب ويست.  ألقي القبض على امرأة تبلغ من العمر 30 عامًا من لاهاي وصديقها البالغ من العمر 32 عامًا.

كانت المرأة تعمل في مكتب بلدية العاصمة السياسية الهولندية لاهاي، حيث تم العثور على مخالفات مالية في  الأماكن  المخصصة للدفع.  ( أماكن،  مخصصه للمدفوعات النقدية، ولجوازات السفر ورخص القيادة).

وذكرت إن أو إس، تم الكشف عن الواقعة، عندما  تأكد موظفو المكتب من وجود نقص كبير في خزانة المدفوعات.

وأوضح التقرير أنهم وجدوا عجز كبير في الأموال التي في خزانة البلدية.  إذا لم يكن هناك ما يكفي من المال المفروض أن يكون موجودا، وهو ما جعل قسم الحسابات بالبلدية يعيد ترتيب الأوراق الخاصة بالمبالغ الصادرة والواردة  للبلدية من أموال للمعاملات.

لا توجد أموال كافية في خزانة البلدية

وجد موظف أن مبلغ المال في خزانة البلدية منخفض جدًا مقارنة بما يجب أن يكون عليه وفقًا  للحسابات. بدأت البلدية تحقيقًا واتضح أنه تم إجراء المزيد والمزيد من التغييرات في الأشهر الأخيرة، دون سبب وجيه.  تبين أن الحجم الدقيق للفرق النقدي أكثر من 630  ألف يورو.

في التحقيق، تقدمت المرأة البالغة من العمر 30 عامًا كمشتبه بها. تم القبض عليها في نهاية ديسمبر للاشتباه في السرقة والتزوير ، بهدف الاختلاس وغسيل الأموال. 

وفي بداية الشهر الجاري، تم القبض على صديقها للاشتباه في قيامه بغسل أموال.  وأثناء تفتيش منزله، صادرت الشرطة عدة سيارات  فاخرة وملابس باهظة الثمن.  وبذلك سوف يتم التحقيق معهما في كل ما نسب إليهما من اتهامات.

السرقة تعد الثانية و في وقت قصير

الجدير بالذكر أنه في الصيف الماضي ، تم الكشف عن فضيحة سرقة كبيرة داخل تفس البلدية بلاهاي. وعلى أثر ذلك  تم فصل مسؤول بالبلدية بتهمة الاحتيال واختلاس مبلغ 1.7 مليون يورو، وعلى أثر ذلك تم مصادرة أملاك المتهم من قبل  البلدية على سبيل المثال تم مصادرة منزل الزوج وزوجته، و سيارة بورش تبلغ قيمتها حوالي 24 ألف يورو و80 ألف يورو نقدًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى