اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسية

الاستزراع السمكي في مصر.. طفرة تنموية شاملة تدعم الاقتصاد الوطني

كتبت – سهام عيد

افتتح الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي صباح، اليوم السبت، مشروع الفيروز للاستزراع السمكي بشرق التفريعة بمحافظة بورسعيد، إذ يعتبر الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، ليضيف إنجازًا جديدًا لسلسلة الإنجازات التنموية العملاقة التي تشهدها مصر في السنوات الأخيرة تحت قيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي.

يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل

يساهم المشروع العملاق في تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء، وذلك من خلال إنشاء مجتمعات صناعية وعمرانية جديدة بها، حيث يوفر المشروع ١٠ آلاف فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة في العديد من المهن والتخصصات في هذا المجال، كما يهدف لتقليص الفجوة بين الإنتاج والاستهلاك وتحقيق الاكتفاء الذاتي والحد من الاستيراد، ويزيد من فرص التصدير إلى الأسواق العربية والأوروبية مما يوفر العملة الصعبة ويدعم الاقتصاد الوطني، وفقا لبيان المتحدث الرسمي لرئاسة الجمهورية.

معلومات حول المشروع

المشروع مقام على مساحة 26 ألف فدان تقريبًا بمواجهة 17.5 كم بمحاذاة ساحل البحر المتوسط وعمق 10 كم شرق بورسعيد، و الذي يضم حوالي  5908 أحواض استزراع سمكي، فيما يصل حجم الحوض 1.75 فدان بإجمالي مساحة 15886 ألف فدان، وذلك وفقا لمجموعة من الصور الملتقطة بالأقمار الصناعية عبر خدمة “جوجل إيرث” للمشروع الأكبر في الشرق الأوسط.

من جانب آخر، تظهر صورة خرائط جوجل الملتقطة من الأعلى عبر الأقمار الصناعية صورة المشروع والذي تكشف عن عبارات “تحيا مصر”.

يهدف للإكتفاء الذاتي

بدوره، قال حسين عبدالرحمن نقيب عام الفلاحين، إن الاستزراع السمكي شهد قفزة كبيرة في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وأن الهدف الأساسي من مشروع الفيروز للاستزراع السمكي هو الاكتفاء الذاتي من الأسماك وتصدير الفائض عن الحاجة المحلية.

2 مليون طن حجم إنتاج مصر من الأسماك والأولى إفريقيا

وأشار عبد الرحمن، إلى أن إنتاج مصر حاليا من الاستزراع السمكي يقارب 2 مليون طن سنويا، مضيفا أن مصر الأولى بين الدول العربية وقارة إفريقيا في الاستزراع السمكي والسادسة على مستوى العالم.

وتابع عبدالرحمن، أن مشروع الفيروز للاستزراع السمكي هو الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط ويساهم في تنمية منطقة قناة السويس وشبه جزيرة سيناء كما أنه يوفر آلاف من فرص العمل، ويساعد على تحقيق الاكتفاء الذاتي والحد من الاستيراد، ويوفر العملة الصعبة جراء تصدير الفائض  إلى الأسواق الخارجية بما  يدعم الاقتصاد الوطني، وفقا لوسائل إعلام مصرية.

وأوضح عبدالرحمن، أن المشروع بموقعه المتميز يساهم في الاستفادة القصوى من الموارد المحلية واستغلال الخبرات الموجودة في المنطقة، مضيفا أن افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسي لهذا المشروع في هذا التوقيت بمثابة هديه للمصريين أثناء احتفالهم بعيد الشرطة وثورة 25يناير، وتأكيدًا على المضي قدما نحو التنمية والازدهار.

تطوير شامل في سيناء

من جانبه، قال المحلل السياسي أحمد رفعت، تعليقا على افتتاح الرئيس السيسي لمشروع الفيروز للاستزراع السمكي، إن  الطاقة الاستيعابية لميناء منطقة شرق بورسعيد ارتفعت ووصلت لـ 200 %.

وأضاف أحمد رفعت في مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى في برنامج “صالة التحرير” المذاع على قناة “صدى البلد”، أن هناك تطويرا شاملا في سيناء ومنها تطوير منطقة بئر العبد والعريش ومنطقة رفح الجديدة.

وتابع: “تم إنشاء وحدات سكنية ومراكز شباب ومشروعات تنموية ومدن جديدة وجامعات أهلية جديدة في سيناء”.

وأكمل المحلل السياسي أنه تم ربط سيناء بالوادي من خلال الأنفاق والقطار الكهربائي السريع الذي ينطلق من العين السخنة وحتى العلمين”.

وتواصل الحكومة المصرية تنفيذ العديد من مشروعات الاستزراع السمكي، بجانب تطوير البحيرات وتطهير المسطحات المائية، لسد الفجوة بين حجم الإنتاج والاستهلاك للأسماك من جهة، وتوفير فرص عمل للشباب من جهة أخرى، فضلا عن زيادة المعروض من الأسماك الذي يساهم في خفض الأسعار ومن ثم تصدير الفائض وتوفير العملة الصعبة مما يدعم الاقتصاد الوطني ويحقق طفرة تنموية شاملة.

من جانب آخر، فإن دخول مصر عالم الاستزراع السمكي أدى بالفعل إلى تطوير إنتاجية المسطحات المائية، مما جعلها تحتل المركز الأول على مستوى القارة الأفريقية والمركز السادس عالميًا، وفقا لما ذكرته منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “فاو”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى