التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

كؤوس الأبطال اللامعة تُسدل الستار على «أستراليا المفتوحة للتنس»

كتبت – أميرة رضا

بعد مباريات عديدة اتسمت بالندية والإثارة، متحدية الأجواء السلبية التي نثرتها جائحة كوفيد19، أسدل أبطال وعمالقة كرة المضرب الخضراء الستار على فعاليات بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، إحدى بطولات الجراند سلام الأربعة الكبرى، والتي انتهت بتتويجات مستحقة لنجوم كبار تركوا بصماتهم المخضرمة على أراضي ملبورن الأسترالية.

جاء على رأس هؤلاء النجوم الذين تربعوا على عرش البطولة، العملاق الصربي نوفاك ديوكوفيتش الذي اقتنص لقب أولى بطولات الجراند سلام للمرة التاسعة في تاريخه، كما توجت النجمة اليابانية ناومي أوساكا بلقب فردي السيدات للمرة الثانية في تاريخها.

فردي رجال.. الـ9 لـ«ديوكوفيتش»

استطاع المخضرم العنيد نوفاك ديوكوفيتش -متغلبًا على الآلام التي رافقته في عضلات المعدة، بعد التعرض للإصابة خلال مباراته ضد الأميركي الشاب تايلور فريتز- أن يواصل التحدي ومن ثم اقتناص لقب البطولة للمرة التاسعة في تاريخه.

جاء ذلك إثر فوزه في المباراة النهائية، الأحد، على الروسي دانيل ميدفيديف بواقع ثلاث مجموعات 7-5 و6-2 و6-2.

وفي اللقاء، كان المصنف الأول عالميًا في أفضل حالاته أمام ميدفيديف المصنف رابعًا، وألحق به هزيمة قاسية 7-5 و6-2 و6-2 أمام 7400 مشجع في ملعب “رود لافر أرينا”.

وبالتالي، بات ديوكوفيتش متوجًا بلقب البطولة الأسترالية في جميع المباريات النهائية التي خاضها حتى الآن في ملبورن، فيما فشل ميدفيديف بالظفر بتتويج كبير أول في مسيرته، لكنه صعد اليوم الإثنين إلى المركز الثالث عالميًا للمرة الأولى في مسيرته.

ويعد هذا اللقب، هو الـ18 للصربي المصنف الأول عالميًا، في البطولات الأربع الكبرى، ليصبح على بعد لقبين من روجر فيدرر ورفايل نادال اللذين يملكان 20 لقبا لكل منهما.

وتفصيلًا، جاءت جوائز النجم الصربي في بطولات الجراند سلام الكبرى كالتالي “9 ألقاب في بطولة أستراليا، تتويج في رولان غاروس، 5 في ويمبلدون و3 في أمريكا المفتوحة”.

ومن جانبه، كان مدفيديف يحلم بالسير على خطى يفغيني كافيلنيكوف الذي توج بلقب رولان غاروس عام 1996 وأستراليا عام 1999، ومارات سافين الذي توج بفلاشينج ميدوز عام 2000 وأستراليا عام 2005، وهما الروسيان الوحيدان اللذان توجا بألقاب كبرى.

فردي نساء.. الثاني لـ«أوساكا»

وبالانتقال إلى فردي السيدات، وضعت اللاعبة اليابانية ناومي أوساكا -المصنفة ثالثة عالميًا- نفسها في مصاف النجوم الكبار مرة أخرى، بعد اقتناصها لقب البطولة، محققة لقبها الرابع في كرة المضرب، والثاني في أستراليا المفتوحة.

جاء تتويج اليابانية أوساكا، بعد فوزها المستحق في المباراة النهائية، على الأمريكية جنيفر برايدي 6-4 و6-3 في لقاء دام لـ77 دقيقة.

وبهذا الفوز، أصبحت اليابانية أول لاعبة منذ اليوغوسلافية-الأمريكية مونيكا سيليش تفوز بأول أربع مباريات نهائية في بطولات الجراند سلام شاركت بها.

ويعد هذا التتويج، هو الثاني لأوساكا -البالغة من العمر 23 عامًا- في أستراليا بعد 2019، بالإضافة إلى لقبي فلاشينج ميدوز الأمريكية في 2018 و2020.

ومنذ تتويجها بلقبها الأول على حساب الأمريكية المخضرمة سيرينا وليامس، أحرزت أوساكا نصف الألقاب في البطولات الكبرى التي شاركت فيها.

وبعد إحراز اللقب، صعدت أوساكا، إلى المركز الثاني في التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات في نسختها الصادرة اليوم الإثنين، فيما ارتقت برايدي إلى المركز الثالث عشر.

وعلى الجانب الآخر، حققت برايدي، أفضل نتيجة في مشوارها، بعد أن بلغت نصف نهائي فلاشينج ميدوز 2020 وخسرت أمام أوساكا بثلاث مجموعات في مواجهة حماسية.

زوجي رجال.. «إيفان وبولاشيك»

وفي منافسات زوجي الرجال، استطاع الثنائي المكون من الكرواتي إيفان دوديج، والسلوفاكي فيليب بولاشيك، اقتناص اللقب، وهو أول لقب يحصداه سويًا في البطولات الأربع الكبرى.

جاء ذلك بعد فوز مستحق، على الثنائي الأمريكي راجيف رام والبريطاني جو ساليزبيري، بواقع 6-3 و6-4 في المباراة النهائية.

ويعد اللقب، هو أول لقب كبير يحرزه بولاشيك -البالغ من العمر35 عامًا، الذي عاد من الاعتزال في 2018، بينما فاز دوديج بلقبه الكبير الثاني لهذه الفئة بعد تتويجه بطلًا لزوجي الرجال في فرنسا المفتوحة في 2015 مع مارسيلو ميلو، كذلك أصبح بولاشيك ثاني سلوفاكي يحرز لقبًا كبيرًا بعد مواطنته دانييلا هانتوشوفا.

زوجي نساء.. «مرتنس وسابالينكا»

ومن جانبها، استطاعا الثنائي البلجيكية إليز مرتنس، والبيلاروسية أرينا سابالينكا، المصنفتان في المركز الثاني، من اقتناص لقب منافسات زوجي السيدات.

وجاء ذلك بعد فوزهما على التشيكيتين باربورا كرييتشيكوفا، وكاترينا سينياكوفا، المصنفتين في المركز الثالث بواقع 6-2 و6-3 بالمباراة النهائية.

ويعد الفوز هو الثاني للثنائي، معًا في منافسات زوجي السيدات في بطولات الجراند سلام بعد فلاشينج ميدوز عام 2019.

ويذكر أن بداية الشراكة بين مرتنس وسابالينكا كانت في بطولة أستراليا المفتوحة عام 2019.

زوجي المختلط.. «رام وكريتشيكوفا»

أما لقب الزوجي المختلط فكان من نصيب الثنائي المكون من الأمريكي راجيف رام، والتشيكية باربورا كريتشيكوفا، وذلك بعد فوزهما على الأستراليين ماثيو إيبدن، وسمانثا ستوسور 6-1 و6-4 في مباراة استمرت 59 دقيقة في ملعب رود ليفر.

ويعد اللقب هو الثاني للثنائي رام وكريتشيكوفا على مستوى البطولات الأربع الكبرى، كما أنه ثالث لقب في الزوجي المختلط تحرزه كريتشيكوفا في ملاعب ملبورن بارك، بعد أن سبق لها التتويج باللقب مع رام في 2019 ومع نيكولا ميكتيتش في العام الماضي.

وفي سياق متصل، كانت كريتشيكوفا قد خسرت مع مواطنتها كاترينا سينياكوفا في المباراة النهائية لزوجي السيدات أمام البلجيكية إليسه ميرتنز وشريكتها أرينا سبالينكا لاعبة روسيا البيضاء.

كذلك خسر رام مع شريكه البريطاني جو سالسبيري، في مواجهة الكرواتي إيفان دوديج والسلوفاكي فيليب بولاسيك، اللذين توجا بلقب زوجي الرجال.

التصنيف العالمي بعد انتهاء البطولة

شهد التصنيف العالمي للاعبي ولاعبات التنس في نسخته الصادرة، اليوم الإثنين صعود النجمة اليابانية نعومي أوساكا إلى المركز الثاني، وصعود الروسي دانييل ميدفيديف، الذي وصل إلى نهائي منافسات فردي الرجال، إلى المركز الثالث.

وبهذا الترتيب احتلت أوساكا، المركز الثاني خلف النجمة الأسترالية أشلي بارتي، بينما قفزت الأمريكية جينيفر برادي، 11 مركزًا لتحتل المركز الثالث عشر، بالتصنيف وهو الأفضل في مسيرتها حتى الآن.

أما ميدفيديف، فقد انتزع المركز الثالث في التصنيف، من النمساوي دومينيك ثيم، بينما حافظ النجم الإسباني رافائيل نادال على موقعه في المركز الثاني.

وينتظر أن يحطم ديوكوفيتش، الرقم القياسي المسجل باسم النجم السويسري روجيه فيدرر في عدد الأسابيع التي احتفظ خلالها بصدارة التصنيف العالمي، حيث يشهد الشهر المقبل الأسبوع الــ311 لديوكوفيتش في الصدارة، إذا أصبح الأمر محسومًا، حيث لا يمكن لنادال انتزاع الصدارة قبل هذا الموعد، بغض النظر عن النتائج.

أما روجر فيدرر، الذي لم يشارك في البطولة، للتعافي من الإصابة، فجاء في المركز الخامس بالتصنيف.

من أستراليا إلى سنغافورة

في الختام، وبعد إسدال الستار البطولة الأسترالية، سوف تتوجه أنظار ومحبي كرة المضرب الخضراء، لمتابعة نسخة جديدة من إحدى بطولات التنس وهي بطولة سنغافورة المفتوحة للتنس.

ومن المقرر أن تنطلق البطولة اليوم الإثنين، وتستمر حتى الأحد القادم، بحضور 250 مشجعًا في الدورين نصف النهائي والنهائي للبطولة، في حالة عدم اكتشاف إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد في المدينة.

ووصل ما لا يقل عن 200 شخص من دول أخرى إلى سنغافورة للمشاركة في البطولة ذات فئة 250 نقطة، وهي الأدنى بين بطولات اتحاد لاعبي التنس المحترفين.

ومن المقرر أن تبدأ الجولات الأولى من البطولة، التي يشارك فيها الفرنسي أدريان مانارينو -المصنف رقم 36 في التصنيف العالمي- أو الكرواتي مارين شيليتش -رقم 43- كأبرز النجوم، اليوم بدون جمهور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى