التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات

مسلمون وسُود ونساء.. 2021 سنة التنوع والأرقام القياسية في جولدن جلوب

أماني ربيع

بدء العد التنازلي لانطلاق موسم الجوائز الكبرى مع إعلان الترشيحات، وأول حفلات الموسم هي جوائز رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود الشهيرة بجولدن جلوب، والتي ينطلق حفلها السنوي يوم 28 فبراير، حيث يتنافس النجوم وصناع الترفيه على جوائز موسم سينمائي صعب.

وأعلنت ترشيحات الجوائز التي تقدم للعاملين بالسينما والتلفزيون في 3 فبراير، واعتبر النقاد أن نسخة هذا العام ستكون مميزة بسبب تنوع الترشيحات وتحطيم بعض النجوم لأرقام قياسية بالإضافة إلى التواجد النسائي الواسع في مجال الصناعة وتحديدا على مقعد الإخراج، حيث كانت الترشيحات في هذه الفئة دوما قاصرة على الرجال.

وأول الأرقام القياسية مع النجم الكبير أنتوني هوبكنز المرشح لجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم  “The Father” الذي عرض في افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي العام الماضي، وإذا نجح في اقتناص الجائزة سيكون الممثل الأكبر سنا على الإطلاق الذي يفوز بها، فهو يبلغ 83 عاما.

ويلقي رحيل النجم الأسمر تشادويك بوسمان، المفاجئ في العام الماضي بظلاله على نسخة هذا العام من جولدن جلوب، حيث حمله الترشيح عن دوره بفيلم “Ma Rainey’s Black Bottom” إلى فرصة تحقيق أكثر من رقم قياسي، وإذا ما فاز بجائز أفضل ممثل سيكون أول ممثل من ذوي البشرة السمراء، وثاني ممثل يفوز بهذه الجائزة بعد وفاته، بعد الفنان بيتر فينش الذ فاز بها عقب وفاته عام 1979 عن دوره في فيلم “Network” .

وسيكون بوسمان أيضا رابع ممثل من ذوي البشرة السمراء يفوز بالجائزة، التي سبقها إليها ثلاثي من أبرز النجوم هم: سيدني بواتييه، ودينزل واشنطن وفوريست ويتكر.

ويبدو أن حركة “حياة السود مهمة” ألقت حجرا في مجال التنوع بترشيحات الجوائز هذا العام، فشريكة بوسمان ببطولة ” Ma Rainey’s Black Bottom” فيولا ديفيس على موعد أيضا مع تحطيم رقم قياسي إذا فازت بجائزة أفضل ممثلة لتصبح ثاني نجمة من ذوي البشرة السمراء تفوز بها بعد المخضرمة ووبي جولدبرج عن دورها في فيلم “The Color Purple” عام ١٩٨٦، كما ستصبح أيضا أكبر نجمة سمراء تفوز بالجائزة منذ إطلاقها، حيث تبلغ من العمر 55 عاما.

أما النجمة الشابة الصاعدة بقوة آنيا تايلور، فعلى موعد مع رقم قياسي هي الأخرى إذا ما فازت بجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “Emma” المأخوذ عن رواية جين أوستن الشهيرة، وستصبح أول ممثلة من أصل لاتيني تفوز بهذه الجائزة.

وتدخل نسخة هذا العام من جوائز جولدن جلوب التاريخ عبر 3 ترشيحات لمخرجات في سابقة هي الأولى من نوعها منذ إطلاق الجائزة ترشح فيها أكثر من امرأة عن فئة الإخراج، والمخرجات الثلاث هن: كلوي تشاو عن فيلم “Nomadland”، وإيميرالد فينيل عن فيلم “Promising Young Woman” وريجينا كينج عن فيلم “One Night in Miami” .

وبجانب هذا الإنجاز العام، تحظى تشاو مخرجة فيلم “Nomadland” بإنجاز خاص عن فيلمها حيث ستصبح أول امرأة آسيوية تفوز بالجائزة بعد أن أصبحت أول آسيوية ترشح لها، والتي تعتبر الأوفر حظا بين المرشحات الثلاث للفوز، حيث حقق فيلمها نجاحا كبيرا في المهرجانات الكبرى العام الماضي وتوج بأكثر من جائزة منها: الأسد الذهبي في مهرجان فينيسيا السينمائي، وجائزة أفضل فيلم من مهرجان نيويورك، وأفضل فيلم في مهرجان تورنتو، كما توجت بجائزة افضل فيلم في جوائز نقاد السينما المستقلة ببريطانيا.

ويعتبر فيلم “Nomadland” صاحب النصيب الأكبر والأوفر من الأرقام القياسية في أكثر من فئة، فمن نحاية كلوي تشاو المخرجة ستصبح تشاو أول مخرجة ومنتجة ملونة تفوز بالجائزة وثاني مخرجة امرأة تفوز بها بعد باربرا سترايسند التي فازت بها عن فيلم “Yentl”، أما نجمة الفيلم فرانسيس ماكدورماند المرشحة لجائزة أفضل ممثلة عن دورها في فيلم “Nomadland” ، إذا فازت بالجائزة ستصبح خامس أكبر ممثلة تفوز بها، حيث تبلغ من العمر 63 عاما.

أما الممثلة والمخرجة من أصول أفريقية ريجينا كينج، والتي رشحت لجائزة أفضل مخرج عن فيلم “One Night in Miami”  الذي يروي قصة لقاء خيالي جمع أربعة من رموز السود في أمريكا، هم: مالكوم إكس، ومارتن لوثر كينج، ومحمد علي كلاي، فستصبح ثاني امرأة تنال ترشيحا للجائزة بعد آفا دوفيرناي.

أما الفنان البريطاني المسلم من أصول باكستانية ريز أحمد الذي نجح بشكل لافت في فيلم “Sound of Metal” للمخرج داريوس ماردير في أولى أعماله الروائية، سيكون ثاني فنان مسلم يحصد جائزة أفضل ممثل بعد النجم المصري الراحل عمر الشريف الذي فاز بها عن دوره في فيلم “Doctor Zhivago”عام ١٩٦٢.

وفي سابقة أخرى، تعد هذه أول مرة يتم فيها ترشيح أكثر من ممثل مسلم في نفس الفئة منذ إطلاق الجائزة، حيث ترشح أيضا الفرنسي طاهر رحيم لجائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم “The Mauritanian”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى