التقاريرسياسة

المركز الأوروبي: جيش أوروبي موحد.. الخلافات والانقسامات

رؤية

نشر المركز الأوروبي لدراسات مكافحة الإرهاب والاستخبارات، تقريرًا حول تحديات جيش أوروبي، بعد طرح فرنسا إنشاء جيش أوروبي موحد لـ “حماية” أوروبا من التهديدات الصينية والروسية والأمريكية.

وبالرغم من  مساعي الاتحاد الأوروبي لتطوير قوته العسكرية وامتلاكه مقومات عسكرية قوية لكن التحديات حول إنشاء جيش أوروبي كبيرة والخلافات كثيرة، وتثير انقسامات داخل الاتحاد خصوصا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وقد عمل الاتحاد الأوروبي منذ ديسمبر 2017 على تطوير قوة عسكرية أكبر بشكل مستقل عن الولايات المتحدة. ووقفت فرنسا بالأساس وراء هذا الجهد، باعتبارها القوة العسكرية الكبيرة الوحيدة الباقية في الاتحاد بعد “بريكست”.

ويقول خبراء إنه في حين يعمل الاتحاد الأوروبي بالفعل في مشروعات مشتركة وسيخصّص ثمانية مليارات يورو (9.46 مليار دولار) اعتباراً من العام 2021 لصندوق لتطوير الأسلحة، فإنه يحتاج إلى عشر سنوات على الأقل ليكون له أي استقلال عسكري عن واشنطن.

وقد أشارت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” أمام البرلمان الأوروبي إلى “بلورة رؤية تتيح لنا الوصول يوماً إلى قيام جيش أوروبي حقيقي”، مقترحة إنشاء “مجلس أمن أوروبي” مهمته اتخاذ القرارات المهمة في المسائل الدفاعية والأمنية وفقا الشرق الأوسط في 8 يناير 2020. وكان ماكرون قد شدد على أنه “لا يمكن توفير الحماية للأوروبيين إن لم نقرر بناء جيش أوروبي وبمواجهة روسيا، الموجودة على حدودنا….).

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى