التقاريرسياسة

استهداف السفينة الإسرائيلية.. نتنياهو في ورطة وإيران تضغط لإعادة التفاوض

رؤية – أشرف شعبان  

استهداف جديد لسفينة إسرائيلية، وإيران المتهم الرئيسي والوحيد، الاستهداف الجديد وقع في بحر عمان، وطال هذه المرة السفينة التابعة لرجل أعمال إسرائيلي «إم في هيليوس راي» وهي سفينة لنقل السيارات مملوكة لشركة هليوس راي المحدودة وهي شركة إسرائيلية مسجلة في جزيرة آيل أوف مان، والتي كانت في طريقها لسنغافورة.

انفجار غامض

الانفجار وصف بالغامض، ولم تعرف أسبابه أو ملابساته، لكن سرعان ما خرج رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ليتهم إيران بالمسؤولية عن التفجير ويتوعدها بالرد الوشيك والقوي.

وأشار رئيس وزراء الاحتلال إلى أن إسرائيل «تضرب» على الدوام أهدافا لإيران

איראן נוקמת בפיגוע באנייה הישראלית. האם ישראל תגיב? דעה - Nziv.net

نتنياهو يهدد

وقال نتنياهو خلال مقابلة للإذاعة العامة الإسرائيلية «كان»، «من الواضح أن هذا عمل إيراني (…) بالنسبة للرد — تعرفون سياستي. إيران هي العدو الأكبر لإسرائيل وأنا عازم على الوقوف في وجهها. نضربها في كل أنحاء المنطقة».

وبحسب مصادر إسرائيلية، فإن التفجير نجم عن لغم بحري تستخدمه إيران لتهديد الملاحة الدولية، الانفجار وبحسب مصادر أمريكية خلف ثغرات في هيكل السفينة بنحو متر ونصف، وبواقع ثغرتين في الجانب الأيسر وثغرتين في الجانب الأيمن من السفينة.

نتنياهو يهدد حماس لم تفهم الرسالة بعد، وسيكون الرد قريبا ومؤلما جدا.. -  أخباركل يوم

رد إسرائيلي باهت

وبحسب وزير إسرائيلي فإن هذا الاختراق للهيكل الخارجي للسفينة فوق سطح الماء، مما يعني أنه ناتج عن اصطدامها بأحد الألغام البحرية من النوع الذي يلتصق بهيكل السفينة والتي تعرف باسم «ليمبت» وهي التي استخدمتها إيران ضد ناقلات النفط في بحر عمان عام 2019 واتهمت الولايات المتحدة، الحرس الثوري الإيراني بزرعها.

وفي أعقاب تصريحات نتنياهو شنت الطائرات التابعة للاحتلال الإسرائيلي هجوم استهدف منطقة السيدة زينب جنوب العاصمة السورية دمشق، حسب مصادر سورية، في حين قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن «الهجوم الذي شنه سلاح الجو الإسرائيلي كان بمثابة رد على استهداف السفينة الإسرائيلية».

الهجمات الإسرائيلية على سوريا (تسلسل زمني) | مصراوى

لا مفر من الرد

وقال مسؤول أمني إسرائيلي رفيع مساء الأحد إنه «لا مفر من الرد على الهجوم الإيراني على سفينة الشحن الإسرائلية».

بينما أفادت «القناة 13» العبرية بأن الفحص الأولي يبين أن السفينة أصيبت بألغام بحرية ألصقت بالسفينة، لكن من غير الواضح في أي ميناء بحري .

ألغام «ليمبت»

ألغام «ليمبت» هي عبارة عن عبوات ناسفة يمكن لصقها بالسفينة بمغناطيس قوي وتثبيتها على جسم السفينة، وبالفعل أحد طرق لصق اللغم هو من خلال زورق صغير حيث يتم تفجيرها على بعد مسافة معينة من موقعها.

الطريقة الأخرى هي من خلال أدوات إلكترونية مع أجهزة توقيت لتكون قنبلة موقوتة، وعلى عكس ألغام أخرى لا يقصد من ألغام «ليمبت» إغراق السفينة، فهي مصممة للتسبب في شل حركة السفينة المستهدفة.

Israël - Iran quelles représailles - JForum

مزاعم إيرانية

إيران بدورها نفت أي دور لها في الواقعة، ووصفت السفينة بأنها تجسسية، مؤكدة أنها وقعت ربما في فخ أحد فروع ما وصفته بمحور المقاومة، في إشارة إلى إيران وأذرعها في المنطقة.

وزعمت صحيفة «كيهان» الإيرانية المقربة من المرشد الأعلى بأن «الهجوم على السفينة الإسرائيلية في خليج عمان، هو انتقام للمقاومة من الهجمات والجرائم الإسرائيلية الأخيرة في المنطقة».

إيران ستتلقى ردًا قاسيًا

وتحدثت مصادر سياسية وعسكرية إسرائيلية في هذا الشأن في مقدمتهم بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، والسفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون الذي قال إن إيران ستتلقى ردا قاسيا على أي هجوم يستهدف إسرائيل.

وكانت مشاورات أمنية إسرائيلية أجريت مساء الأحد الماضي، بمشاركة كافة القيادات الأمنية، ترأسها رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو وغانتس، حسب ما ذكرت «كان».

דיון ביטחוני בעקבות הפגיעה בספינה; הערכה: איראן תנסה לפגוע בעוד מטרות

الضغط من أجل إعادة التفاوض

وكان وزير الجيش الإٍسرائيلي بيني جانتس اعتبر أن إيران قد تكون مسؤولة عن الانفجار الذي تعرّضت له سفينة الشحن “إم في هيليوس راي”، كجزء من زيادة الضغط من أجل إعادة التفاوض على الاتفاق بشأن برنامجها النووي لتحسين شروطه مع واشنطن.

وأضاف وزير الجيش الإسرائيلي: «موقع السفينة أثناء الانفجار كان قريبا من إيران إلى حدٍ ما، مما يرجح مسؤولية إيران عن الحادث، لكن الأمر لا يزال يحتاج إلى التحقق».

المرشد الأعلى في إيران خامنئي يأمر بتهيئة جزر في الخليج للسكنى - BBC News  عربي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى