التقاريررياضية

بسبب تكاليفها المادية.. مسحات «كورونا» تهدد الدوري المصري

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – دخل الدوري المصري في أزمة كبيرة بسبب الإجراءات الاحترازية المفروضة لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، والتي تلزم بإجراء مسحات طبية للاعبين قبل أي مباراة لبيان إصابتهم بفيروس كورونا من عدمه، ليفاجئ الجميع بوقف الاتحاد المصري عن إجراء المسحات وتكليف الأندية بها بسبب تكاليفها المادية.

وكان الاتحاد المصري أعلن في بداية عودة المباريات في يونيو الماضي أن تكلفة المسحات يأتي تمويلها من الفيفا، وأنه لا تكلفة على الأندية فيها.

“أزمة المسحات”

أزمة المسحات، بدأت مع مطالبة الاتحاد المصري لكرة القدم أندية الدوري الممتاز بسداد 3 ملايين جنيه تكلفة المسحات التي تم إجراؤها خلال الفترة الماضية، وهو الأمر الذي رفضته أندية الدوري بدعوى اتفاق اللجنة الخماسية التي كانت تدير الاتحاد قبل وصول اللجنة الثلاثية برئاسة أحمد مجاهد على تحملها تكلفة المسحات.

وأكدت أغلب أندية الدوري المصري عدم قدرتها “نهائيا على سد المبالغ المقررة من قبل الاتحاد، بسبب مرور أغلبها بضائقة مادية نتيجة ضعف مواردها خصوصا في ظل أزمة فيروس كورونا، والتي أدت إلى عدم وجود حضور جماهيري، فضلا عن قلة عدد الرعاة للأندية بسبب الأزمة الاقتصادية.

وينص البروتوكول الخاص بفيروس كورونا المستجد على ضرورة خضوع جميع عناصر أي فريق للمسحات الخاصة بفيروس كورونا المستجد، قبل خوض أي مباراة في الدوري أو الكأس.

ورفضت اللجنة الثلاثية تحمل تكاليف نفقات المسحات الطبية قبل المباريات، حيث طالبت كل نادٍ بعمل مسحات للاعبيه قبل كل مباراة على نقته، لأنها ترهق ميزانية اتحاد الكرة.

أكد المهندس أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية لإدارة اتحاد الكرة، أن اللجنة الخماسية السابقة أخطرت الأندية بتكاليف إجراء المسحات، متابعا: “يوم 10 ديسمبر شهد إرسال شروط إدارة الدوري العام في المرحلة الجارية، وأرسلت تلك الشروط لأندية الدوري المحلي، واشتلمت على أن يتحمل النادي تكاليف إجراء مسحات فيروس كورونا، والتي تجرى في معامل معتمدة من اللجنة الطبية للاتحاد المصري”.

وأضاف “مجاهد”، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “حديث القاهرة”، أن الوثائق الخاصة بشروط المسابقة تضمنت تحمل تكاليف إجراء المسحات، موضحًا أن النادي يُسدد مباشرة تكاليف أي مسحة تجرى للاعبي التي تتخطى القائمة الـ33 لاعبًا، مؤكدًا أن من يريد إجراء المسحات في المعامل المعتمده يفعل ما يصح بالنسبة له، موضحًا أنه من الممكن أن يتم تسديد الفاتورة من خلال جدولة المبلغ.

“مباريات بلا مسحات”

وفي ظل رفض الأندية تحمل التكلفة، لم يرسل الاتحاد المصري الفرق الطبية المخصصة لإجراء المسحات الأمر الذي تسبب في أزمة كبيرة ظهرت بوادرها اليوم؛ بمباراة فريقي المصري وبيراميدز بالدوري، إذ رفض نادي بيراميدز خوض المباراة نتيجة عدم إجراء فريق المصري المسحات.

وتواصل فريق بيراميدز قبل بداية اللقاء مع رئيس اللجنة الثلاثية، والذي طالب النادي بخوض المباراة بشرط أن يوقع طبيب النادي المصري إقرارا بأن لاعبي الفريق لائقين طبيا، على مسؤوليته، وانتهت الأزمة بتوقيع طبيب المصري على الإقرار، وتحميل بيراميدز مسؤولية إصابة أي من لاعبيه بفيروس كورونا للمصري البورسعيدي، واتحاد الكرة.

وكان نادي المقاولون العرب والمصري قد أعلنا خوض اللقاءات المقبلة في الدوري دون إجراء مسحات طبية، وأشار رئيس اللجنة الطبية باتحاد الكرة المصري، محمد سلطان، إلى سريان نتيجة مسحة أي فريق للكشف عن فيروس كورونا لمدة أسبوع من تاريخ إجرائها، حسب بروتوكول اتحاد الكرة.

“أندية أفريقيا”

التفاصيل السابقة، يتضرر منها بشكل كبير الأندية المصرية “الأهلي والزمالك وبيراميدز” المشاركة في بطولتي دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية الإفريقية، والتي يطبق فيها الاتحاد الأفريقي لكرة القدم مسحة إجبارية على الفرق قبل 48 ساعة من المشاركة في أي مباراة.

ومع خوض الفرق الثلاث مباراياتها مع أندية الدوري بدون خوض مسحات، قد يتسبب ذلك في ظهور إصابات بالجملة بين لاعبيهم، خلال إجراء مسحات “كاف”، ما قد يؤثر عليهم خلال المنافسات الأفريقية.

وخاطبت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك الجهات المسؤولة بالتدخل في ظل ما يتردد حول تعليق المسحات الطبية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا للأندية المشاركة ببطولة الدوري، محذرة من عواقب سيئة جراء القرار، في ظل عدم وجود ضوابط لمعايير تلك المسحات.

وأضافت في بيان: “إذ تتحمل إدارة اتحاد الكرة عملية تنظيم المسابقة ومن واقع مسؤوليته عن الحفاظ على عناصر اللعبة فإن إدارة الزمالك تطالب اتحاد الكرة وبالتنسيق مع وزارة الرياضة إيجاد آلية لضبط عملية المسحات بالمسابقة للحفاظ على سلامة جميع اللاعبين”، مؤكدين ضرورة النظر بعين الاعتبار لارتباط عدد من الأندية المصرية بمشاركات أفريقية.

ولم يرد اتحاد الكرة حتى الآن بشأن الأمر، وسط تقارير تشير بأنه من المنتظر إعلان اتحاد الكرة عن عقوبات سيتم لإضافتها للائحة المسابقة الموسم الحالي يتم فرضها على أي نادي لا يقدم نتائج المسحات قبل المباريات، تبلغ 10 آلاف جنيه لكل لاعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى