التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

الجهود مستمرة والسيسي يوجه بتخفيف الحمولة.. آخر تطورات السفينة الجانحة في قناة السويس

كتبت – سهام عيد

ما زالت الجهود المصرية مستمرة حتى اللحظة وعلى مدار 24 ساعة، لإنقاذ سفينة الحاويات البنمية العملاقة «إيفر جيفين» الجانحة في قناة السويس منذ الثلاثاء الماضي، إذ وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي بتجهيز سيناريو ثالث لحل الأزمة، وذلك من خلال تخفيف حمولة السفينة الجانحة، بالتعاون مع الشركة الهولندية، حسبما أعلن رئيس هيئة قناة السويس.

آخر التطورات

صرح الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الأحد، بأن جهود تعويم السفينة الجانحة مستمرة على مدار الساعة من خلال القيام بأعمال التكريك نهارا، وعمل مناورات الشد بالقاطرات في أوقات تتلاءم مع ظروف المد والجزر.

blank

إزالة ٢٧ ألف متر مكعب من الرمال

وأوضح رئيس الهيئة أن نتائج أعمال التكريك بواسطة الكراكة مشهور إحدى كراكات الهيئة بلغت حتى الآن ٢٧ ألف متر مكعب من الرمال، على عمق وصل إلى ١٨ مترا، مع مراعاة حدوث انهيارات ترابية من أسفل السفينة للمناطق التي يتم تكريكها.

وتتواصل أعمال التكريك لإزالة الرمال المحيطة بمقدمة السفينة لتسهيل عملية تعويم السفينة وذلك جنبا إلى جنب مع القيام بمناورات الشد بواسطة قاطرات الهيئة في توقيتات تتلاءم مع المد والجذر واتجاه الرياح.

blank

14 قاطرة تعمل باتجاهات مختلفة

وأشار رئيس الهيئة إلى أن مناورات الشد تمت أمس بواسطة ١٢ قاطرة تقوم بالعمل من ثلاثة اتجاهات مختلفة، حيث تعمل القاطرتان بركة ١ وعزت عادل على شد مقدمة السفينة، فيما تقوم ٦ قاطرات بدفع مؤخر السفينة جنوبا، وتقوم أربع قاطرات أخرى بشد مؤخر السفينة جنوبا.

وأعلن رئيس الهيئة بأنه من المقرر الدفع بالقاطرتين الجديدتين القاطرة “عبدالحميد يوسف” والقاطرة “مصطفى محمود” للمشاركة في مناورات الشد بعد اكتمال بنائهما بترسانة بورسعيد البحرية بقوة شد ٧٠ طنا، وانتهاء تجارب البحر وتجارب التشغيل، بما يحقق الاستفادة من إمكانياتهم وقدراتهم التي تواكب أحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا صناعة الوحدات البحرية المعاونة.

جدير بالإشارة، إلى أن القاطرتين الجديدتين تتماثلان في المواصفات الفنية، يبلغ طول كل قاطرة  35.87 متر، وعرضها 12.5 متر، بغاطس كلي 5.75 متر، وسرعتها 13 عقدة، كما تمتاز برفاصات ذات قدرة وكفاءة عالية مصنوعة من قبل شركة Voith الألمانية، وماكينات من شركة DAIHATSU اليابانية.

سيناريو ثالث!

أضاف رئيس هيئة قناة السويس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «هذا الصباح»، المذاع على شاشة «إكسترا نيوز» أنه إذا لجأت مصر للسيناريو الثالث من إنقاذ السفينة، وهو تخفيف أحمال السفينة ستحتاج مصر للمساعدات من الدول وستطلب ذلك، مشيرًا إلى أنَّ الرئيس عبدالفتاح السيسي يتابع أزمة السفينة الجانحة أكثر من مرة باليوم ويعطي مقترحات وتوجيهات.

وأشار «ربيع»، إلى أنَّ الرئيس السيسي وجه بالتجهيز للسيناريو الثالث لحل الأزمة وعدم الانتظار لفشل السيناريوهين الأول والثاني، حتى لا نطيل فترة جلب السفن التي ستخلي الحمولة، وبالفعل تمّ الاتفاق مع الشركة الهولاندية لتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية.

قبطان السفينة وراء الأزمة وليست الرياح

بدوره، كشف رئيس هيئة قناة السويس، أن قبطان السفينة هو المسؤول عن سبب تلك الحادثة، موضحًا أن دفة السفينة تحركت وأصبحت تحتها مياه.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «على مسؤوليتي» الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى عبر فضائية «صدى البلد»، مساء السبت، أنه يتم العمل حاليا بمناورات الشد، باشتراك عدد من القاطرات لحل أزمة السفينة الجانحة في قناة السويس، وتقوم الكراكات بعملية تفريغ، وأصبح هناك مياه تحت السفينة.

وأوضح أن الرياح ليست السبب الأساسي في أزمة السفينة الجانحة، مشيرًا إلى أن القناة تحملت مراكب أكبر من السفينة الجانحة.

وأشار إلى أنه من الممكن تفريغ حمولة السفينة الجانحة التي تحتوي على 223 ألف طن، لافتا إلى أنه فور انتهاء أزمة السفينة الجانحة، سيتم حل أزمة كل السفن المعطلة في الممر الملاحي خلال 48 ساعة، منوهًا بأنه تم التعاقد على 5 قطارات من أحدث القطارات في العالم.

blank

خسارة 14 مليون دولار يوميًا

بدوره، قال رئيس هيئة قناة السويس: إن عدد السفن العالقة التي تنتظر استئناف الملاحة في الممر المائي وصل إلى 369 سفينة.

وأكد رئيس الهيئة -في تصريحات لتلفزيون «الشرق»- أن خسائر تعطل حركة الملاحة في القناة تصل إلى 14 مليون دولار يوميًا.

blank

لم تكن المرة الأولى.. السفينة الجانحة تعرضت لأكثر من حادث

 من جانب آخر، كشفت تقارير إعلامية عن أن السفينة البنمية الجانحة في قناة السويس تعرضت لأكثر من حادث، ويعد هذا الحادث الكبير هو الثاني للناقلة «إيفر جيفين» خلال نحو عامين.

ففي فبراير 2019، اصطدمت سفينة الشحن «إيفر جيفين» بعبارة صغيرة ترسو على نهر إلبه في مدينة هامبورج  الألمانية.

وألقت السلطات في ذلك الوقت باللوم على الرياح القوية في الاصطدام الذي ألحق أضرارا بالغة بالسفينة.

وبحسب إذاعة NDR الألمانية فإن الاتحاد الأوروبي يناقش بالفعل إمكانية اتخاذ إجراءات لمنع استقبال السفينة مرة أخرى في أوروبا، بسبب تكرار مشاكلها وأعطالها الفنية التي تؤثر على الملاحة الدولية، وذلك بعدما صدمت العبارة الراسية في ألمانيا ثم تعطيلها لمجرى قناة السويس، حسبما ذكر موقع «مبتدا».

وتعد سفينة «إيفر جيفن» من أكبر سفن الشحن في العالم، حيث يمكن أن تحمل حوالي 20000 حاوية في وقت واحد، وتم إنشائها عام 2018 بطول يقارب 400 متر وعرض 59 مترًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى