التقاريرمنوعات

مركز الإنذار المبكر: هل تستعيد سيناء لونها الأخضر من جديد؟

رؤية

نشر مركز الإنذار المبكر تقريرًا مترجمًا حول طموحات فان دير هوفين، وهو أحد مؤسسي مؤسسة Weather Maker، التي هي شركة هولندية من “المهندسين الشموليين” وضعت خطة لإعادة تخضير شبه جزيرة سيناء – المثلث الصغير من الأرض الذي يربط مصر بآسيا في غضون عقدين من الزمن-. من جهتهم يعتقد صناع الطقس، أن سيناء يمكن أن تتحول من صحراء حارة وجافة وجرداء إلى ملاذ أخضر يعج بالحياة: وتكتسي بالغابات والأراضي الرطبة والأراضي الزراعية والنباتات والحيوانات البرية.  كما أن إعادة تخضير سيناء سيغير أنماط الطقس المحلية بل ويغير اتجاه الرياح، مما يجلب المزيد من الأمطار، كما يعتقد صانعو الطقس – ومن هنا جاء اسمهم.

ويشير التقرير إلى أن هناك أدلة على أن سيناء كانت خضراء ذات يوم – منذ 4500 إلى 8000 عام. إذ تم العثور على لوحات كهوف هناك تصور الأشجار والنباتات. وذكرت السجلات في دير سانت كاترين البالغ من العمر 1500 عام بالقرب من جبل سيناء جمع محاصيل الخشب. أما صور الأقمار الصناعية، فكشفت عن شبكة من الأنهار كانت تتدفق من الجبال في الجنوب باتجاه البحر الأبيض المتوسط.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى