التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات

«العلا رحلة عبر الزمن».. مبادرة واعدة تبرز الوجه الحضاري للسعودية

رؤية- محمود رشدي

استطاعت السعودية، في السنوات الأخيرة، أن تكون محطّ جذب للسائحين، الذين يبحثون عن التطورات العمرانية، والشغوفين بالآثار التاريخية؛ فالسعودية تملك مقومات سياحية كبيرة، لا سيما المساحات الشاسعة التي تمتدّ من البر إلى البحر، مع سعي الحكومة الحثيث إلى تطوير هذه الأماكن، وتعريف العالم بها، إضافة إلى تسهيل إجراءات السفر من خلال إصدار التأشيرات السياحية، ورفع مستوى الخدمات المقدمة للزائرين والمواطنين والمقيمين.  

رؤية 2030

أطلق صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، الرؤية التصميمية لمخطط “رحلة عبر الزمن”، بهدف إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسة في العُلا بشكل مسؤول ومستدام، في بيئة ثقافية وطبيعية فريدة من نوعها شمال غرب المملكة، حيث يُعد المشروع محطة رئيسية ضمن برنامج تطوير العُلا وتحويلها إلى وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

أطلق الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد السعودي، رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، الرؤية التصميمية لمخطط “رحلة عبر الزمن”، بهدف إحياء وتأهيل المنطقة الأثرية الرئيسة في العُلا بشكل مسؤول ومستدام، في بيئة ثقافية وطبيعية فريدة من نوعها شمال غربي المملكة.

يُعد المشروع محطة رئيسية ضمن برنامج تطوير العُلا وتحويلها إلى وجهة عالمية رائدة للفنون والتراث والثقافة والطبيعة، تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

يحظى مخطط “رحلة عبر الزمن”، باهتمام ولي العهد رئيس مجلس إدارة الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، ومتابعة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان، محافظ الهيئة الملكية لمحافظة العُلا، ويتكون من 3 مراحل رئيسة، ومن المقرر أن تكتمل أولى مراحله بنهاية العام 2023.

رحلة عبر الزمن

ولعل أحد أبرز مشاريع مخطط رحلة عبر الزمن هو معهد الممالك، وهو مركز عالمي لدراسات الحضارات التي سكنت شمال غرب شبه الجزيرة العربية على مدار أكثر من 7000 عام من التاريخ البشري، بما في ذلك الممالك العربية القديمة دادان ولحيان والأنباط في مدينة الحجر الأثرية، وهو أحد المواقع المدرجة على قائمة اليونسكو للتراث العالمي.

ويقدم مخطط رحلة عبر الزمن تجارب سياحية أصيلة مليئة بتفاصيل التنوع التراثي والطبيعي لسكان العلا وزوارها، وذلك من خلال حلول ومفاهيم مستدامة للتنقل والتي تهدف إلى تقليل الازدحام في الطرق وخفض مستوى الضوضاء وتوظيف الطاقة الكهربائية والمستدامة بفعالية، وتعزيز شبكة الربط بين المراكز والأحياء والمواقع التراثية والمواقع السياحية، وتقديم تجارب وخيارات تنقل متنوعة وشيقة تحتفي بجمال الطبيعة والتراث في العلا.

وعطفًا على مكانة العُلا كمفترق طرق ومركز اتصال لشمال غرب الجزيرة العربية، سيربط قطار العُلا السياحي مطار العُلا الدولي مع المراكز الخمسة.

استثمار وطني

ويشكل مخطط رحلة عبر الزمن استثمارًا وطنيًا في مجتمع العُلا من خلال التزام الهيئة بدعم وتمكين المشاركة المجتمعية؛ حيث يشمل المخطط توفير خدمات مجتمعية ومرافق جديدة وساحات عامة ومجموعة من المنشآت الثقافية والتعليمية؛ ما يحقق اقتصادًا ثقافيًّا للعلا، ويحسن نمط حياة الفرد والأسرة، ويعزز الانتماء والفخر لدى أهالي وسكان العُلا، كما سيسهم المخطط في إعادة إحياء وتأهيل الواحة الثقافية، والتنمية المستدامة لمجتمعها الزراعي، التزامًا بتطوير القطاع الزراعي في المحافظة.

واستند مخطط رحلة عبر الزمن على دراسات علمية مكثّفة حول الأنماط البشرية والتطور البيئي والجيولوجي في العُلا، والتي أشرف عليها فريق من الخبراء السعوديين والدوليين على مدى ثلاث سنوات، وتسعى لتحقيق مفهوم التعايش مع الطبيعة والاحتفاء بالإرث الثقافي والتاريخي للمحافظة.

ونتيجة لذلك، فإن إعادة إحياء وتأهيل واحة العُلا الثقافية وتعزيز التنمية المستدامة لمجتمعها هو جزء لا يتجزأ من مخطط رحلة عبر الزمن، كاستجابة مباشرة لتحديات التنمية المستدامة والمسؤولة لبيئة طبيعية مهددة بالانحسار.

نموذج فريد

ويعكس مشروع معهد الممالك ومشروع إعادة إحياء وتأهيل واحة العلا الثقافية التزام المملكة العربية السعودية بتقديم نموذج يحتذى به في حماية التراث الثقافي والطبيعي للعالم والحفاظ عليه، بالاعتماد على سياسات متينة لتنمية المناطق الطبيعية، والإنتاج الزراعي المستدام، وتحسين إدارة المياه، بالإضافة إلى تعزيز مبادئ الاقتصاد الدائري في المخطط، كما سيتم كذلك تخصيص 80% من إجمالي مساحة العلا كمحميّات طبيعية لإعادة إحياء النباتات وإعادة النظم الطبيعية بما في ذلك المحافظة على الحيوانات البرية وإعادة توطينها وحماية الموائل الطبيعية لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى