التقاريرثقافة

مسيرة عطاء وطنية.. رحيل شيخ الصحافة العربية مكرم محمد أحمد

كتب – عاطف عبداللطيف

فقدت الصحافة العربية، أحد أبرز قاماتها وأهم أقلامها، برحيل الكاتب الصحفي المصري الكبير مكرم محمد أحمد، الذي وافته المنية، صباح اليوم الخميس، عن عمر يناهز 86 عامًا، بعد صراع طويل مع المرض، ويعد الكاتب الكبير أحد أهم شيوخ مهنة الصحافة وله باع طويل في العمل الصحفي ومساندة قضايا وهموم العرب ومصر طوال سنوات.

مكرم محمد أحمد، يعد أحد أساتذة الصحافة وفرسان الكلمة، وبرحيله فقدت الصحافة المصرية والعربية واحدًا من أبرز رموزها وأهم علاماتها خلال العقود الستة الأخيرة، مارس خلالها كل صور العمل الصحفي وتميز أدائه بالعطاء والجهد والدأب في كل مراحلها والمواقع التي شغلها: محررًا، ومراسلًا، وكاتبًا للرأي، ومديرًا للتحرير، ورئيسًا للتحرير، ورئيسًا لمجلس الإدارة، وأخيرًا رئيسًا للمجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، لقد قدم فقيد الصحافة المصرية والعربية الكبير لمهنته ووطنه وشعبه وأمته العربية، كل ما يملكه من موهبة وجهد من أجل تحقيق مستقبل أفضل لهم، وظل في خدمتهم حتى آخر لحظة من حياته”.

وتشيع، غدًا الجمعة، جنازة الكاتب الصحفي الكبير، مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام السابق، وذلك عقب صلاة الجمعة من مسجد آل رشدان بالقاهرة.

محطات في حياة الأستاذ

ولد الكاتب الراحل مكرم محمد أحمد بمحافظة المنوفية عام 1935 وحصل على ليسانس الآداب قسم الفلسفة من جامعة القاهرة عام 1957، بدأ عمله الصحفي محررًا بجريدة الأخبار ثم مديرًا لمكتب الأهرام في دمشق بسوريا حتى عين رئيسًا لقسم التحقيقات بالأهرام، وفي عام 1980 عين رئيسًا لمجلس إدارة مؤسسة دار الهلال، وشغل منصب نقيب الصحفيين في الفترة من عام 1989 وحتى عام 1993، ثم نجح في انتخابات نقابة الصحفيين في 2007 ليتولى المنصب مرة أخرى.

الكاتب الصحفى الكبير الراحل مكرم محمد أحمد، تم انتخابه 5 دورات نقيبًا للصحفيين الأولى كانت في عام 1989، وآخرها كانت في عام 2011 وله إنجازاته الكبرى في دورات الصحفيين وحرية العمل النقابي.

ولا ينسى له حواراته مع الجماعات في السجون المصرية في تسعينيات القرن الماضي، وعن ذلك قال الكاتب الصحفي المصري، عمرو عبدالمنعم على صفحته بموقع فيس بوك: رحم الله الأستاذ مكرم محمد أحمد وأسكنه فسيح جناته قلت له تعاليت على جراحك وحاورت الجماعات، قال لي: “وكنت صديقًا لبعضهم، ولم أنس أبدًا ذلك الشاب المهذب مختار نوح الذي حاورته فى سجن أبي زعبل كان أكثرهم هدوءًا، وتحاورت معه عن تفاصيل الساعات الأولى لمحاولة اغتياله ولماذا كانت المحاولة في تقديره، الأستاذ مكرم كان رجل دولة يعرف حجم التوازنات داخل المجتمع المصري”.

ضبط المشهد الإعلامي

وفي إبريل 2017 تولي الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد رئاسة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، والذي حرص منذ رئاسته للمجلس على القضاء على حالة الفوضى العارمة التي شهدها الإعلام والعمل على إرساء مناخ إعلامي قوامه الالتزام بمعايير المهنة ومراعاة القيم الأخلاقية، واتخذ عددًا من القرارات الهامة التي من شأنها ضبط أداء الإعلام في مصر، وتصدى لعدد كبير من المخالفات المهنية بالفضائيات واتخذ قرارات بوقف برامجها.

كما شن حملة ضد أجهزة البث غير المرخصة، بالتنسيق مع الجهات المختصة خاصة الإدارة العامة لشرطة المصنفات الفنية، تنفيذًا للقانون بمنع تواجد أجهزة خارج مدينة الإنتاج الإعلامي في مصر إلا بتصريح من المجلس، لمنع البث من خارج مدينة الإنتاج الإعلامي دون تصريح من المجلس.

نعي الفقيد

نعى ضياء رشوان نقيب الصحفيين المصريين وأعضاء مجلس النقابة ببالغ الحزن والأسى للجماعة الصحفية والنخبة المصرية وعموم المصريين وكل الشعوب العربية، شيخ الجماعة الصحفية، الكاتب والصحفي الكبير ونقيب الصحفيين المصريين وأمين عام اتحاد الصحفيين الأسبق مكرم محمد أحمد.

كما نعى عدد من السياسيين والكتاب والصحفيين والشخصيات العامة، ومجلس الشيوخ المصري، برئاسة المستشار عبدالوهاب عبدالرازق، ومفتي مصر الدكتور شوقي علام، وتنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين في القاهرة، والطائفة الإنجيلية في مصر، وعددًا من الوزراء المصريين، الكاتب الصحفي الكبير، مكرم محمد أحمد، رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام السابق، مؤكدين أنه كان أحد أهم المدافعين عن المهنة، وصاحب مسيرة عطاء كبيرة.

وبمزيد من الحزن والأسى نعى مجلس الوزراء المصري، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، مكرم محمد أحمد. وقال مجلس الوزراء المصري: “فقدنا اليوم واحدًا من أعلام ورموز الصحافة المصرية، الذي سخر قلمه طوال مسيرة طويلة حافلة بالعطاء؛ للدفاع عن قضايا الوطن بكل إخلاص وتفانٍ، كما أسهم بقلمه في تنوير المجتمع في مواجهة الكثير من الضلالات، وقاد دفة الجماعة الصحفية في أصعب الفترات التي مرت بها نقابتهم”. كما نعته لجنة الثقافة والسياحة والآثار والإعلام بمجلس الشيوخ، وتقدمت بخالص العزاء إلى الشعبين المصري والعربي في وفاة الكاتب الكبير.

وتقدم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الأهرام الكاتب الصحفي عبدالمحسن سلامة بخالص العزاء للأسرة الصحفية، وأسرة الفقيد، داعيا الله عز وجل أن يسكنه فسيح جناته ويلهم أهله، وتلاميذه ومحبيه الصبر والسلوان. كما نعى المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر برئاسة محمد فايق ببالغ الحزن والأسى المفكر والكاتب الصحفي الكبير مكرم محمد أحمد، قائلًا: “برحيل الفقيد فقدت مصر أحد كتابها ومفكريها المتميزين الذي عمل بكل جد وإخلاص لخدمة قضايا الوطن من خلال كافة المناصب التي تولاها في مسيرته الصحفية والمهنية”.

حزن عربي

وفي سياق متصل، نعى الاتحاد العام للصحفيين العرب، بمزيد من الحزن والأسى وفاة الكاتب الصحفي مكرم محمد أحمد. كما نعاه وزير الإعلام البحريني علي بن محمد الرميحي. وتقدم رئيس البرلمان العربي عادل بن عبدالرحمن العسومي بخالص العزاء في وفاة مكرم محمد أحمد. وتقدم نادي دبي للصحافة بأحر التعازي في وفاة الكاتب الصحفي الكبير مكرم محمد أحمد؛ وفق الحساب الرسمي للنادي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى