التقاريررياضية

«دوري السوبر الأوروبي» يُثير أزمات في الأوساط الرياضية الأوروبية.. وتهديدات بعقوبات رادعة

رؤية

كتب – علي عبدالعزيز

أثارت الأنباء المنتشرة في أوروبا حول إمكانية استحداث بطولة خاصة تحت مسمى “دوري السوبر الأوروبي”، بمشاركة كبار أندية أوروبا، جدلًا كبيرًا في الأوساط الرياضة، ما دفع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” إلى التهديد بعقوبات رادعة للأندية واللاعبين المشاركين بها.

وكان من المفترض أن يُعلن “يويفا” عن النظام الجديد لدوري أبطال أوروبا يوم أمس الإثنين، إلا أن كبار أندية أوروبا استبقت ذلك، وأعلنت عن مقترحها الجديد الأحد، الأمر الذي خلق أزمات وقلائل مبكرًا في الأوساط الرياضية الأوروبية.

دوري السوبر الأوروبي

على نحو مفاجئ أعلن 12 من أغنى أندية أوروبا عن المشروع الجديد “دوري السوبر الأوروبي”، الذي سينطلق بمشاركة 8 أندية أخرى، من بينها 3 ستعلن اللحاق بركب البطولة مباشرة، و5 آخرون سيشاركون بالدعوة، ليكتمل عدد الفرق المشاركة بـ20 ناديًا، 15 منهم بتصنيف “المؤسس”.

والأندية التي سيتم دعوتها، ستُدعى وفقا للأداء الموسمي لها في بطولاتها المحلية، وإلى الآن لا يُعرف كيف سيتم اختيارهم أو دعوتهم بشكل عام.

كبار أوروبا

الأندية الـ 12 التي أعلنت عن البطولة تضم 6 من الدوري الإنجليزي “مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي وتشيلسي وأرسنال وتوتنهام هوتسبير وليفربول”، كذلك هناك 3 أندية إيطالية “يوفنتوس وميلان وإنتر ميلان”، وفي المقابل 3 أندية إسبانية “ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد”.

وبذلك تأكد وجود 12 فريقًا مؤسسًا للبطولة من أصل العشرين المتوقعين.

وكان من المنتظر أن يتواجد أندية بايرن ميونخ وباريس سان جيرمان أيضًا، إلا أن الأندية الألمانية والفرنسية رفضت الاشتراك في تلك البطولة الجديدة.

نظام البطولة

تتكون البطولة بنظام المجموعتين، تضم كل منها 10 فرق، تخوض مبارياتها في منتصف الأسبوع إلى جانب مبارياتها في الدوريات المحلية.

وتنطلق البطولة في شهر أغسطس المقبل، حيث تخوض جميع الفرق المباريات بنظام الذهاب والإياب، وتتأهل من كل مجموعة الفرق الثلاثة الأولى إلى دور ربع النهائي، بعد ذلك يخوض أصحاب المركزين الرابع والخامس بطولة مصغرة لإكمال نصاب دور الثمانية، وتقام باقي الأدوار بنظام خروج المغلوب، على أن يقام النهائي في شهر مايو.

وأشار منظمو البطولة المقترحة إلى وجود نسخة منها للنساء ستنطلق عقب انتهاء بطولة الرجال.

العقوبات المتوقعة

لم يتردد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” في تهديد الأندية المشاركة في بطولة دوري السوبر الأوروبي بعقوبات رادعة تطال أيضا اللاعبين، حيث أصدر بيانًا أعلن فيه أنه سيتم منع الأندية المشاركة من اللعب في أي مسابقة أخرى على المستوى المحلي أو الأوروبي أو العالمي، وقد يُحرم لاعبوها من فرصة تمثيل منتخباتهم الوطنية.

من جهته قال الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، إن “أي مسابقة كرة قدم، سواء كانت وطنية أو إقليمية أو عالمية، يجب أن تعكس دائما المبادئ الأساسية للتضامن والشمولية والنزاهة وإعادة التوزيع المالي العادل”، داعيًا الهيئات الإدارية لكرة القدم أن تستخدم جميع الوسائل القانونية والرياضية والدبلوماسية لضمان استمرار ذلك.

وأصدرت الاتحادات “الإنجليزي والإسباني والإيطالي” وكذلك روابط تلك الدوريات الثلاثة بيانات دعم للاتحاد الأوروبي، ورفضوا جميعًا فكرة دوري السوبر الأوروبي.

وأكد الاتحاد الإنجليزي أنه لن يمنح الإذن لأي مسابقة من شأنها الإضرار بكرة القدم الإنجليزية، موضحًا أنه سيتخذ أي إجراء قانوني أو تنظيمي ضروري لحماية المصالح الأوسع للعبة.

وطالب الاتحاد الألماني بحرمان الأندية المشاركة في دوري السوبر الأوروبي من كل البطولات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى