التقاريرسياسة

في مقدمتها السكة الحديد.. 1627 مليار جنيه لتطوير قطاعات «النقل» في مصر

رؤية – إبراهيم جابر:

القاهرة – كشف وزير النقل المصري كامل الوزير، خطة وزارته لتطوير قطاع النقل في البلاد، وخصوصا هيئة السكك الحديدية في ظل الحوادث المتكررة التي شهدتها مصر في الآونة الأخيرة، مبينا أن الوزارة توفير شبكات ووسائل النقل المختلفة لخدمة متطلبات التنمية الشاملة والمشروعات القومية الكبرى بأحدث الوسائل العالمية، في ظل حالة الإهمال التي عانت منها قطاعات الوزارة المختلفة على مدار العقود الماضية.

“أزمة السكة الحديد”

وزير النقل المصرية، بدأ بيانه أمام مجلس النواب بالإشارة إلى أنه يسعى إلى توضيح بعض الأمور في خطة وزارة النقل لتطوير هيئة السكة الحديد المصرية بعد أن أصابها ما أصابها مثل باقي مرافق وزارة النقل بسبب الإهمال والنسيان لفترات طويلة إلي أن وصلت حالتها سواء للوحدات المتحركة أو البنية الأساسية أو العنصر البشري إلي درجة منخفضة جداً من الكفاءة والجودة والأمان والسلامة.

وتابع: “أدى ذلك إلى تعطل أكثر من 50% من جرارات السكة الحديد، وتوقف نشاط نقل البضائع تماماً وعدم وجود أي قطع غيار لها و3000 عربة ركاب مر علي أكثر من 50% منها 40 سنة وديون علي السكة الحديد للبنك المركزي وبنك الاستثمار القومي والهيئة العامة للبترول حوالي 88 مليار جنيه”.

وأشار الوزير إلى وجود “خردة من كل الأصناف بآلاف الأطنان منتشرة في الأحواش وعلي أجناب خطوط الشبكة وإذا بيعت تباع بمزادات وهمية بتراب الفلوس، بالإضافة إلي عنصر بشري يحتاج إلي إعادة تأهيل علمي ونفسي وسلوكي ورفع مستوى، ووجود عدد من العمال والفنيين من العناصر المرتبطة بالأنشطة المتطرفة الإثارية ولا تريد للسكة الحديد بل لمصر كلها الأمن والتنمية والسلام

“خطة التطوير”

الوزير بين أن خطة الوزارة تطوير كافة قطاعاتها تشمل العديد من البنود، في مقدمتها “توفير شبكات ووسائل النقل المختلفة لخدمة متطلبات التنمية الشاملة والمشروعات القومية الكبرى، والمساهمة في زيادة الرقعة المأهولة وبما يحقق التوازن بين النمو السكاني والنمو المكاني”.

ولفت الوزير إلى سعي الوزارة إلى المساهمة في تحسين خدمات التجارة الخارجية من صادرات وواردات وتنمية تجارة الترانزيت والخدمات اللوجستية، فضلا عن المساهمة في التنمية السياحية والصناعية والتجارية وبما له من مردود إيجابي على الاقتصاد القومي، والمساهمة في حل مشكلة البطالة وتشغيل شباب الخريجين، وربط مصر بمحيطها الإقليمي والدولي وخاصةً دول الجوار”.

فيما يتعلق بمشروعات وزارة النقل لعام 2014-2024 صرح وزير النقل أنه تم التخطيط لتنفيذ عدد 2173 مشروع بإجمالي تكلفة 1627 مليار جنيه في كافة القطاعات التابعة لوزارة النقل، وأنه تم الانتهاء من تنفيذ عدد 1456 مشروع بتكلفة 371,1 مليار جنيه وجاري استكمال تنفيذ عدد 610 مشروع بتكلفة 633.2 مليار جنيه.

وأشار الوزير إلى أنه بدءا من يوليو المقبل سيتم البدء في تنفيذ عدد 107 مشروع بتكلفة 617,7 مليار جنيه لتنتهى خطة تطوير قطاعات وزارة النقل في عام 2024 من خلال 10 هيئات في 6 قطاعات رئيسية.

“تطوير السكك الحديدية”

وسلط الوزير الضوء على أزمة السكة الحديد، مبينا أنه تم وضع خطة شاملة للنهوض بمرفق السكك الحديدية وإحداث نقلة نوعية كبيرة في مستوى الخدمة المقدمة لجمهور الركاب من خلال تطوير كافة عناصر منظومة السكك الحديدية الحالية التي تصل أطوال شبكتها إلى 10 آلاف كم طولي بالتوازي مع إنشاء شبكة من خطوط القطار الكهربائي السريع وربطهما معاً.

وأوضح وزير النقل انه تم التخطيط لتنفيذ مشروعات سكة حديد بإجمالي عدد 257 مشروع بإجمالي تكلفة 225 مليار جنيه حتي عام 2024 وأنه تم الانتهاء من تنفيذ عدد 177 مشروع بإجمالي 45 مليار جنيه، وأنه جاري تنفيذ عدد 53 مشروع بإجمالي تكلفة 48 مليار جنيه واعتباراً من يوليو المقبل مخطط البدء في تنفيذ عدد 27 مشروع بإجمالي تكلفة تقديرية 132 مليار جنيه.

وأكد الوزير أنه تم التخطيط لتطوير أسطول الوحدات المتحركة بإجمالي تكلفة 53 مليار جنيه، منوها بأنه تم التخطيط لتنفيذ تجديدات سكة بأطوال 1418 كم + 2053 مفتاح بإجمالي تكلفة 14,2 مليار جنيه، وأنه تم الانتهاء من تنفيذ تجديدات للسكة بطول 500 كم + 591 مفتاح بتكلفة 3,9 مليار جنيه وأنه جاري تنفيذ أعمال تجديدات للسكة بطول 124 كم + 847 مفتاح بتكلفة 3,2 مليار جنيه.

ولفت الوزير إلى أنه في يوليو المقبل سيتم البدء في تنفيذ تجديدات بطول 818 كم + 712 مفتاح بتكلفة 7,6 مليار جنيه موضحا أنه تم التخطيط لتنفيذ أعمال تحسين وإعادة تأهيل وتطوير المحطات بعدد 180 محطة وأنه تم الانتهاء من أعمال التحسينات وإعادة تأهيل وتطوير عدد 177 محطة بإجمالي تكلفة 1,7 مليار جنيه وجاري تنفيذ أعمال التحسينات لعدد 3 محطات المتبقية.

وذكر أنه جاري تنفيذ خطة عاجلة لرفع كفاءة وتأهيل عدد 80 محطة بها مشاكل وخاصة في الأرصفة لتأمين سلامة الركاب، وأنه من المخطط البدء في تطوير ورفع كفاءة عدد 20 محطة اعتبار من يوليو وجاري إنشاء محطة سكة حديد قطارات الوجه القبلي ببشتيل بتكلفة استثمارية 4,7 مليون جنيه، فضلا عن تطوير 1102 مزلقان،

“العناصر الإثارية”

الوزير كشف أن وزارته تسعى إلى تطوير العنصر البشري، مبينا أنه منذ تولي منصبه سعت الوزارة إلى الاهتمام بإعادة تأهيل وتدريب وتثقيف وتوعية العنصر البشري الموجود والارتقاء بمستواه الفني ووضع آلية ومعايير مختلفة لاختيار العناصر، موضحا أنه يتم إجراء الكشف الطبي بشكل دوري، واستبعاد من يثبت تعطيه المخدرات.

وأوضح الوزير أنه تم اتباع أسلوب جديد في التعيينات بالسكة الحديد لضمان اختيار أفضل العناصر فنيا وطبيا ورياضيا وسلوكيا ونفسيا على غرار ما يتم في القوات المسلحة، مطالبا الأجهزة والهيئات المعنية في الدولة بالمعاونة في توعية النقابات العمالية لقطاعات وزارة النقل بعدم الامتثال للعناصر الإثارية التي تقوم بالتحريض بتعطيل العمل خاصة وأن هذه العناصر من قيادات النقابات العمالية.

وأشار الوزير إلى توزيع 162 عاملا وفنيا من السكة الحديد اللذين ثبت أنهم من العناصر المرتبطة بالأنشطة المتطرفة والإثارية إلى وظائف غير حساسة في باقي وزارات الدولة أو التخلص منهم طبقاً للوائح والقوانين المنظمة، مطالبا أيضا بمعاونة الهيئة القومية لسكك حديد مصر في إزالة التعديات على ممتلكات الهيئة، والسيطرة على ظاهرة الباعة الجائلين معاونة الهيئة القومية لسكك حديد مصر، والقضاء على الظواهر السلبية والتي تؤثر على سلامة التشغيل بشكل مباشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى