التقاريرمنوعات

«ميت جالا 2021».. حفل نخبة الموضة والفن يلعب على ورقتي الشباب والتنوع

أماني ربيع

رغم أن غيوم جائحة كوفيد19، لم تنقشع بعد، إلا أن صناعة الترفيه والموضة العالمية يبدو وقد أصابها الضجر من البقاء في المنزل واللعب على وتر الفعاليات الافتراضية التي تفتقد إلى البريق.

لذا كشف القائمون على تنظيم حفلة “Met Gala” الشهير لنخبة النجوم والموضة في أمريكا عن تفاصيل حفل هذا العام الذي سيقام رغم الجائحة.

وسيقام حفل “Met Gala” على مرحلتين، الأولى في 13 سبتمبر 2021، والثانية في مايو 2022، وهو تصور يحدوه الأمل على أن تكون الجائحة قد انتهت ورفعت القيود عن السفر والتجمعات، حيث سبق وتم إلغاء الحفل عام 2020 بسبب الجائحة.

روح شابة

ويعد حفل Met Gala السنوي من بين أكثر الأحداث التي ينتظرها عشاق الموضة حول العالم، ويشكل الحفل مصدر تحدٍّ للعديد من مصممي الأزياء حول العالم الذين يعرضون ملابسهم على أجساد نجوم الفن والموسيقى العالمية.

وكذلك فرصة يستعرض فيها النجوم اختياراتهم الغريبة والبراقة للملابس التي عادة ما تتناول موضوعا معينا يدور حول حقبة زمنية أو مفهوم مجرد.

ومن المعروف أنه يتم عادة الاحتفاء بالمناسبة يوم الإثنين الأول من شهر مايو إلا أن الظروف التي يواجهها العالم راهناً بفعل انتشار وباء فيروس كورونا المستجد دعت إلى التأجيل إلى أشهر الخريف.

وأعلنت الجهة المنظِّمة للحدث أنه لن يتناول موضوعاً واحداً بل موضوعين هما In America: A lexicon of Fashion و In America: An Anthology of Fashion.

ومن المنتظر إقامة الحفل في 13 سبتمبر المقبل، وسيُقام عرض In America: A lexicon of Fashion في Anna Wintour Costume Center يوم 18 سبتمبر.

فيما على منتظري حدث In America: An Anthology of Fashion حضوره في 5 مايو 2022 في قاعات American Wing.

وسيكون الرؤساء الفخريون هذه العام آنا وينتور، رئيسة تحرير مجلة “فوج” التي جعلت من الحفل حدثاً عالمياً، ومصمم الأزياء الأمريكي االشهير توم فورد ومدير شبكة إنستجرام الشريكة في الحفلة آدم موسيري.

ويلعب حفل هذا العام على ورقة الشباب والتنوّع، عبر اختيار أربعة رؤساء مشاركين تقل أعمارهم عن 30 عاماً، هم المغنية الصاعدة بقوة الصاروخ بيلي إيليش والممثل الشاب تيموتيه شالاميه والشاعرة أماندا جورمان ولاعبة التنس المحترفة ناومي أوساكا.

ولم يسبق لأي من الأربعة أن شارك في الحفل الذي ينظّم لتمويل “معهد الأزياء” التابع لمتحف “متروبوليتان” والمخصص للموضة، وهو ذو موازنة مستقلة عن المتحف.

لكن اعتاد الممثل الفرنسي الأمريكي تيموتيه شالاميه، 25 عاماً، على بريق السجاة الحمراء في المناسبات والمهرجانات الفنية المختلفة، وغالبا ما يثير ضجة بإطلالاته واختياراته للأزياء التي تميل إلى الدراما والتاريخ.

ومن القطع المميزة التي ارتداها بذلة من تصميم ألكسندر ماكوين مطبّعة بنقوش أزهار ارتداها في أكتوبر 2018 بلندن، أو حزام فوقي لمّاع للكتفين من لوي فويتون خلال احتفال توزيع جوائز “جولدن جلوب” عام 2019 في لوس أنجلس.

أما الشاعرة الأمريكية من أصل أفريقي أماندا جورمان 23 عاماً،  فلفتت الأنظار خلال حفل تنصيب الرئيس الأمريكي جو بايدن في يناير 2021، حيث تَلَت قصيدتها “التلّ الذي نتسلقه” مرتديةً معطف “برادا” أصفر.

وألقت في نهائيات بطولة كرة القدم الأمريكية للمحترفين “سوبر بول” في بداية فبراير، قصيدة مجدداً مرتدية معطف “موسكينو” أزرق مموجاً.

بينما اعتادت بيلي إيليش، 19 عاماً، على ارتداء الملابس الفضفاضة التي غالباً ما تتألف من قميص كبير وسروال قصير، حتى عندما تغني في حفلة موسيقية، لكن يبدو أنها اتجهت إلى نمط جمالي مختلف على ما يتضح من الصور المنشورة في العدد الأخير من الطبعة البريطانية لمجلة “فوج”.

وظهرت على الصور مرتدية ملابس ضيقة و”ديكولتيه” تكشف العنق والكتفين، وقالت في مقابلتها مع “فوج”: “إظهار جسدك وبشرتك، أو عدم إظهارهما، يُفترض ألا يسلبك احترام الناس”.

واقتحمت اليابانية ناومي أوساكا (23 عاماً) المصنفة ثانية عالمياً بين لاعبات كرة المضرب المحترفات عالم الموضة، إذ أصبحت رسمياً سفيرة دار لوي فويتون. وتعاونت الشابة المتحدرة من أم يابانية وأب من هايتي في التسويق أيضاً لمجموعة من الحقائب ولتشكيلة من ملابس السباحة.

إعادة تصور للأزياء الأمريكية

وكشفت إيفا تشين هولين من إنستجرام، وأندرو بولتون أمين معهد الأزياء عن تفاصيل الحفل في مؤتمر افتراضي، أكد فيه أن الحفل يحتفي هذا العام بالذكرى 75 لتأسيس معد الأزياء.

وبحسب ماكس هولين ، موضوع المعارض يدور حول التأثير الجمالي والثقافي للموضة على مدار ثلاثة قرون من الحياة الأمريكية. سيفتتح المعرض الأول ” المفردات الحديثة عن الأزياء الأمريكية ” في سبتمبر بمركز أزياء آنا وينتور، بينما سيفتتح المعرض الثاني ، في أمريكا: مختارات من الموضة في مايو المقبل، ويدور حول استكشاف تطور الموضة الأمريكية من خلال روايات مختلفة تتعلق بكل حقبة زمنية.

وسيتم تنظيم معرض “معجم الموضة» في احتفال خاص يوم 13 سبتمبر قبل افتتاح الجزء الأول منه يوم 18 سبتمبر في مركز آنا وينتور للأزياء، ستشبه أجواء المعرض المنزل بجدران وغرف متقاطعة تؤسس ما يصف بولتون بـ “مفردات أكثر انعكاسًا للأوقات التي نعيشها الآن”.

وأوضح بولتون أنه عادة ما يتم وصف الموضة الأمريكية بكونها تقليدية تميل للبساطة والعملية، بينما الأناقة والموضة الحقيقية محجوزة لأوروبا، لكن المعرض سيعيد النظر في هذا التصور من خلال إعادة إنشاء معجم حديث للموضة يعتمد على الصفات العاطفية للزي.” ستتم تسمية الغرف العديدة في هذا الجزء من المعرض لتعكس العلاقة الشخصية والعاطفية التي يتعين علينا تصميمها: “الرفاهية”

ويؤكد أمين معهد الأزياء، أن المعرض سيكتب تاريخا جديدا للأسلوب الأمريكي، يبتعد عن الملابس العملية والرياضية، ويظهر المصممين كمبدعين وفنانين.

يقول: “سنتحدث عن الأزياء الأمريكية الحديثة كمجال لإبراز القيم والعواطف والمشاعر، وليس الواقعية العقلانية والبراجماتية.”

سيتم عرض قطع لكريستوفر جون روجرز وستيرلنج روبي وكونر آيفز وبرابال جورونج وأندريه ووكر في الجزء الأول من المعرض.

كما تم إعادة إنتاج فيلم Ruby’s Veil Flag ، وهو فيلم قصير تم تقديمه في أسبوع الموضة في باريس بمتحف Met ، وستفتتح القطعة المركزية ، وهي العلم الأمريكي  المصنوع من الدنيم، العرض، وستقوم المخرجة ميلينا ماتسوكاس أيضًا بعمل فيلم للمعرض.

أما الجزء الثاني “مختارات من الموضة”  الذي يفتتح في 5 مايو 2022 ، سيقدم قراءات بديلة للأزياء الأمريكية، حيث سيعمل هو وفريق تنظيم المعارض بالمتحف مع مخرجي الأفلام الأمريكيين لإنشاء مشاهد سينمائية داخل كل غرفة تصور تاريخًا مختلفًا للأزياء الأمريكية.

وسيتم عرض قطع من مصممي الأزياء في منتصف القرن مثل: آن لوي وستيفن بوروز، وستشمل الموضوعات الرئيسية ظهور أسلوب أمريكي يمكن تحديده وصعود المصمم المسمى برؤية جمالية فردية، وسيستمر المعرض حتى 5 سبتمبر 2022 ، بفضل Instagram وبدعم من Condé Nast.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى