التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

الأردن في مواجهة كورونا.. تقليص الحظر الليلي أيام العيد وخطة أمنية شاملة

رؤية – علاء الدين فايق  

عمّان – يعيش الأردنيون، اعتبارًا من أول أيام عيد الفطر المبارك الذي يحل يوم غد الخميس، إجراءات تخفيفية جديدة لمواجهة جائحة كورونا، لعل من أبرزها تقليص ساعات الحظر الليلي الذي أرهق الأردنيين طوال أيام شهر رمضان.  

وأعلنت الحكومة الأردنية، تقليص ساعات الحظر الليلي لتكون للأفراد من الساعة الحادية عشرة مساء إلى السادسة صباحًا لجميع أيام الأسبوع، وللمنشآت من الساعة العاشرة ليلًا إلى السادسة صباحًا في جميع أيام الأسبوع. 

وقالت الحكومة، في بيان لها، إن هذا القرار “يأتي في إطار الإجراءات التخفيفية والتدريجية الآمنة التي تتخذها الحكومة وفقا لتطورات الوضع الوبائي، وصولًا إلى الهدف الاستراتيجي، وهو؛ صيف آمن تكون قد عادت فيه معظم القطاعات والعجلة الاقتصادية إلى طبيعتها كاملة، بتطبيق البروتوكولات الصحية والالتزام بالمطاعيم. 

ولفتت الحكومة إلى أن الرهان يبقى على التزام المواطنين والمنشآت بإجراءات السلامة العامة. 

وأكدت الحكومة مضيها قدما في الموازنة بين الحفاظ على صحة المواطن واستدامة النشاطات الاقتصادية، واتخاذ إجراءات تخفيفية وفقا لتطورات الوضع الوبائي. 

وأشارت الحكومة إلى أن الوصول إلى صيف آمن يعني فتح معظم القطاعات مطلع تموز المقبل، وأيضا العودة إلى التعليم الوجاهي في المدارس والجامعات في شهر أيلول المقبل، بالتزامن مع وصول حملة التطعيم إلى مراحل متقدمة للأفراد والعاملين في القطاعات والمنشآت المختلفة، وكلها مطاعيم آمنة ومعترف بها ومسجلة لدى المؤسسات الصحية الأردنيّة والعالمية. 

خطة أمنية شاملة  

من جانبها، أعدت الأجهزة الأمنية، خطة أمنية ومرورية ضمن استعداداتها لعطلة عيد الفطر السعيد لتسيير أمور المواطنين والمقيمين على أراضي المملكة.  

 وتتضمن الخطة الأمنية، ضبط العملية المرورية وتكثيف تواجد الدوريات سيتركز على الأماكن التي تشهد اكتظاظا بالسكان من خلال برنامج مناوبات خاصة في ظل تمديد ساعات التجول إلى الساعة العاشرة للمنشآت التجارية والحادية عشرة للأفراد. 

كما سيتم التركيز على منع الاصطفاف المزدوج للمركبات أو العشوائي خصوصا وسط المدينة وتعزيز رقباء السير وإجراء التحويلات اللازمة في الشوارع إذا تطلب الأمر للتخفيف من الأزمات داعيا المواطنين وسائقي المركبات إلى التعاون مع المديرية من أجل تأمين حركة مرورية سلسلة . 

والهدف من الخطة توفير الحماية للمواطنين والممتلكات العامة والخاصة ومنع الجريمة مؤكدا على أهمية تعاون الجميع مع الجهود التي تبذلها كافة الجهات المعنية والالتزام بإجراءات الصحة والسلامة العامة والحفاظ على مسافة الأمان وفقاً لأوامر الدفاع الهادفة للحفاظ على سلامة المواطنين ومنع انتشار فيروس كورونا. 

صلاة العيد في مساجد محددة  

وأعلنت وزارة الأوقاف، عن إقامة المصلى الرئيسي لصلاة العيد يوم غد الخميس، في مدينة الحسين الرياضية للشباب في العاصمة عمّان. 

وقرر وزير الأوقاف الدكتور محمد الخلايلة، تفويض مديري مديريات الأوقاف في المملكة إقامة مصليات العيد في الساحات العامة وتأمينها بالخطباء الأكفاء حسب ما تقتضيه الحاجة، إضافة للمصليات التي أعلن عنها سابقا. 

ونشرت الأوقاف، أسماء جميع المصليات التي ستقام فيها صلاة العيد في المملكة، والبالغ عددها 1084 مصلى، إضافة للمصليات الرئيسية التي حددتها في العاصمة عمان. 

ودعت المصلين إلى الالتزام بالإجراءات المحددة للوقاية من انتشار فيروس كورونا، وإحضار سجادة صلاة خاصة، وارتداء الكمامة، علما أن موعد إقامة صلاة العيد عند الساعة 7صباحاً. 

رقابة مشددة على الأسواق  

من جانبها، أعدت وزارة الصناعة والتجارة والتموين خطة للرقابة على الأسواق في كافة محافظات المملكة طيلة فترة عطلة عيد الفطر بحيث يداوم مراقبو الأسواق باستثناء اليوم الأول للعيد. 

وبموجب الخطة ستكثف الوزارة الرقابة على الأسواق في كافة المناطق الجغرافية ضمن محاور واضحة، وتشمل عمل المخابز وإعلان الأسعار والالتزام بها، وكذلك محلات الحلويات والسكاكر والشوكولاتة والهدايا والبسطات المرخصة ومطابقة الأوزان المثبتة على عبوات البيع مع بطاقة البيان. 

 كما تشمل الخطة، محلات الألبسة والأثاث والأدوات الكهربائية والإلكترونية والمنزلية والخضار والفواكه إضافة إلى محلات بيع البطاقات الخلوية والموزعين والوكلاء والتأكد من التنزيلات والترويج والتصفية، ومحطات المحروقات ومراكز بيع الغاز السائل المخصص للاستخدام المنزلي. 

وتشمل محاور الخطة، رصد مؤشرات أسعار السلع الأساسية والغذائية والتموينية والتي تشكل سلة الغذاء الرئيسية، والتحقق من مدى التزام المنشآت والمواطنين بما ورد بأوامر الدفاع النافذة وتحرير المخالفات بحق المخالفين. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى