التقاريرسياسة

استشهاد واعتقال العشرات وسط اعتداءات الاحتلال بأراضي 48 وبالضفة

رؤيـة

القدس المحتلة – بلغت حصيلة الشهداء نتيجة العدوان الإسرائيلي، على قطاع غزة، حتى الساعة العاشرة من ليل الأربعاء، 12 أيار، 2021 أعلنت وزارة الصحة، اليوم الأربعاء، ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة إلى 65 شهيدا، بينهم 16 طفلا، و5 نساء، و365 مصابا بعضهم بحالة الخطر.

واستهدفت غارة إسرائيلية منزلا في حي الصبرة وسط مدينة غزة، أدت إلى استشهاد خمسة فلسطينيين بينهم سيدة وطفل، وإصابة ستة آخرين بجروح نقلوا على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة.

وقصفت طائرة حربية إسرائيلية منزلاً في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة، ما أوقع إصابات في صفوف الفلسطينيين، نقلوا إلى مستشفى الشفاء للعلاج.

واستهدفت غارتان دراجة نارية شرق خان يونس جنوب القطاع وأصيب فها فلسطيني، ومركبة على مفترق حمودة في بيت لاهيا، أدت إلى استشهاد فلسطينيين وإصابة ثلاثة آخرين بجروح إحداها وصفت بالخطيرة، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الإندونيسي في البلدة لتلقي العلاج.

كما استشهد فلسطيني في غارة إسرائيلية على حي الشجاعية شرق مدينة غزة، وأصيب آخر نقل إلى مستشفى الشفاء للعلاج.

واستهدفت طائرات الاحتلال بصاروخ واحد على الأقل مركبة مدنية شرق بلدة بني سهيلا في محافظة خان يونس، ما أدى إلى استشهاد فلسطيني، وإصابة آخر بجروح خطيرة.

كما استشهد مسن وأصيب طفل في غارة إسرائيلية استهدفت أرضًا زراعية في رفح جنوب قطاع غزة.

وقصفت طائرات الاحتلال الحربية بثلاثة صواريخ برج الشروق في منطقة الرمال غرب مدينة غزة، والذي يضم عشرات المحال التجارية ومكاتبا إعلامية وشركات إنتاج إعلامي، ما أدى إلى ألحق دمار كبير فيه.

ويتواصل العدوان الإسرائيلي على غزة لليوم الثالث على التوالي، موقعا شهداء، وجرحى، ودمار في الممتلكات والبنى التحتية في مختلف مناطق القطاع.

إسرائيل تعلن مقتل جندي بهجوم كورنيت شمالي غزة

أكدت الرقابة العسكرية الإسرائيلية، أن القتيل في الهجوم الذي نفذ بصاروخ مضاد للمدرعات من شمالي قطاع غزة، في وقت سابق، اليوم، هو جندي إسرائيلي يخدم في لواء “ناحال”.

وفي وقت سابق، الأربعاء، أعلنت كتائب “عز الدين القسام”، الجناح العسكرية لحركة “حماس”، استهداف مركبة عسكرية إسرائيلية شمالي قطاع غزة، وأقرت إسرائيل بالحادثة وأعلنت مقتل شخص وإصابتين “خطيرتين”.

وقالت “القسام” في بيان مقتضب، إنها “استهدفت جيبا إسرائيليا بصاروخ موجه شمالي قطاع غزة”.

وفي بيان آخر، قالت “كتائب القسام” إنها استعملت في عملية الاستهداف صاروخا موجها من طراز “كورنيت”.

وأكدت “القسام” أنها “قصفت محيط الجيب الذي استهدفته بالكورنيت شمال القطاع بـ21 قذيفة هاون من عيارات مختلفة”.

من جهتها، أكدت القناة العامة الإسرائيلية (“كان 11”) تسجيل 3 إصابات “خطيرة” بصاروخ مضاد للدروع أطلق من شمال قطاع غزة باتجاه مناطق الـ48.

ولاحقا، قالت وسائل إعلام إسرائيلية، إنه تم الإعلان عن مقتل أحد المصابين، دون مزيد من التفاصيل.

وقبل ذلك، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن 5 إسرائيليين قتلوا بقصف الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية من قطاع غزة خلال اليومين الأخيرين.

وأضافت في تغريدة عبر حسابها على تويتر: “قتل 5 في قصف صاروخي في اللد وريشون لتسيون وعسقلان”.

وتابعت أن 200 إسرائيلي أصيبوا في هذه الأحداث، دون أن تفصل طبيعة الإصابات.

وتسببت الانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس، باندلاع جولة القتال الحالية بين إسرائيل، وفصائل المقاومة الفلسطينية في غزة، التي بدأت مساء الإثنين الماضي.

تحطيم محال تجارية لفلسطينيين في يافا وإحباط محاولة لإحراق المسجد الكبير في اللد

حطم إسرائيليون محالا تجارية لفلسطينيين فلسطينيين في مدينة يافا مساء اليوم الأربعاء.

وأظهرت مقاطع فيديو بثها نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، وبثت عبر قنوات فضائية قيام إسرائيليين ملثمين ومنهم فتية بتحطيم واجهات محال تجارية لفلسطينيين فلسطينيين في يافا.

وفي مدينة اللد، أحبط فلسطينيون محاولة مستوطنين إحراق المسجد العمري الكبير في المدينة.

وأظهرت مقاطع فيديو مناشدات بثت عبر سماعات المسجد لحمايته من هجمة للمستوطنين الذين حاولوا إضرام النار فيه.

كما هاجم مستوطنون محالا تجارية لفلسطينيين فلسطينيين في المدينة وحطموا واجهاتها.

امتدت اعتداءات المستوطنين بعد دخول قرار حظر التجول في مدينة اللد الذي بدأ الساعة الثامنة من مساء اليوم حيّز التنفيذ، إذ تجمع أنصار “المنظمات الكاهانية” والمتطرفون اليهود في مدينة اللد وشرعوا بسلسلة من الهجمات على مسجد النور والمسجد العمري الكبير وممتلكات الفلسطينيين في المدينة، بحماية الشرطة الإسرائيلية.

واعتقلت الشرطة الإسرائيلية 20 شخصا في المدينة، في حين اعتدى مستوطنون متطرّفون على خيمة عزاء الشهيد موسى حسّونة في المدينة، بالإضافة إلى استمرار استفزازات قوات الأمن.

وشن متطرفون وأعضاء رابطة مشجعي فريق “بيتار القدس” المتطرفة (لا فاميليا)، المعادية للعرب والإسلام، هجومًا عنيفًا على مطاعم ومحال تابعة للعرب في يافا و”بات يام”. وفي مدينة طبريا اعتدى المتطرفون اليهود على سائق عربي وعمال عرب عاملين في مطاعم ومحال المدينة.

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في الضفة طالت 50 فلسطينيا بينهم صحفيان

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات واسعة في أنحاء متفرقة في الضفة الغربية، طالت 50 فلسطينيا، وذلك في إطار العدوان الواسع الذي يشنه الاحتلال الإسرائيلي بحق أبناء شعبنا.

وأوضح نادي الأسير، في بيان، أن حملة الاعتقالات هذه هي الأعلى في الضفة منذ شهر كانون الثاني/ يناير من العام الجاري، إضافة إلى حملة الاعتقالات التي نُفذت في القدس يوم الأحد الماضي، مضيفًا إلى أن قوات الاحتلال داهمت عشرات المنازل، وهددت مجموعة من عائلات الأسرى المحررين، وطالبتهم بتسليم أنفسهم.

مستوطنون يهاجمون بورين ويهدمون منزلا قيد الإنشاء

هاجم مستوطنون، مساء اليوم الأربعاء، بلدة بورين جنوب نابلس.

وأفادت مصادر محلية، بأن مجموعة من المستوطنين هاجموا أطراف بورين، وهدموا أجزاء من منزل منتصر منصور قيد الإنشاء للمرة الخامسة، وأضرموا النيران في الأراضي المجاورة.

إصابة شاب برصاص الاحتلال واعتقاله وسط مدينة الخليل

أصيب شاب بجروح، جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، واعتقلته، وسط مدينة الخليل.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال المتمركزة على الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء، أطلقت الرصاص الحي صوب الشاب أسامة فنون (23 عاما) أثناء عبوره الحاجز، ما أدى إلى إصابته بجروح بالقدم.

وأوضحت مصادر محلية أن قوات الاحتلال احتجزت المصاب، ونقلته إلى إحدى مستشفيات داخل أراضي الـ48، حيث وصفت إصابته بالمتوسط.

مستوطنون يطلقون النار صوب رعاة أغنام في مسافر يطا

أطلق مستوطنون، النار صوب رعاة أغنام، في مسافر يطا، جنوب الخليل.

وقال منسق لجان الحماية والصمود في مسافر يطا وجبال جنوب الخليل فؤاد العمور، لـ”وفا”، إن مستوطني مستوطنة “خفات ماعون” الجاثمة على أراضي الفلسطينيين في المسافر، أطلقوا الرصاص الحي صوب رعاة أثناء رعي أغنامهم في منطقة “طوبا” شرق يطا، ما تسبب بحالة من الفزع والخوف في صفوفهم، دون أن يبلغ عن إصابات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى