التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

أبرزها فاجعة «إريكسن».. أحداث دراماتيكية في اليوم الثاني لـ«يورو 2020»

كتبت – أميرة رضا

أحداث دراماتيكية متسارعة تشهدها مباريات الدور الأول من النسخة الحالية لبطولة كأس الأمم الأوروبية “يورو 2020″، منذ بدايتها مساء أمس الجمعة، وحتى اللحظات الحالية التي أشعلت بأحداثها المثيرة اليوم الثاني من المنافسات.

لم تقتصر لحظات الإثارة على نتيجة المباراة الافتتاحية التي اكتسح فيها المنتخب الإيطالي نظيره التركي بثلاثية نظيفة مدوية فقط، بل امتدت لليوم الثاني بأحداث قلبت الأمور رأسًا على عقب، إذ كان أبرزها فاجعة نجم المنتخب الدنماركي، كريستيان إريكسن، الذي تعرض لنوبة قلبية مفاجأة خلال مباراة منتخب بلاده أمام نظيره الفنلندي، مما تسبب في هلع كل من تواجد على أرض الملعب.

نوبة قلبية مرعبة

في لحظة ما خلال لقاء المنتخب الدنماركي ونظيره الفنلندي، لم يجد مشاهدي ومتابعي كرة القدم الأوروبية، واللاعبين في أرض الملعب، سوى لقطات حبست الأنفاس، وزاد معها عنصري القلق والتوتر، بعد أن شاهدوا النجم الدنماركي كريستيان إريكسن، يسقط على الأرض من دون أي احتكاك في الدقيقة 42 من زمن الشوط الأول للمباراة، وبصعوبة شديدة يحاول أن يلتقط أنفاسه، الأمر الذي استدعى توقف المباراة على الفور وتعليقها لحين إشعار آخر.

حينها دعا حكم المباراة الطاقم الطبي للتدخل، وسط مخاوف حقيقية وحزن شديد من قبل زملائه اللاعبين والجمهور الذي تواجد في المدرجات.

بيانات رسمية

على الفور، أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم “يويفا” عبر حسابه الرسمي بموقع التدوينات القصيرة “تويتر” تعليق المباراة.

وقال “يويفا” في بيانه: “تم تعليق مباراة الدنمارك وفنلندا في كوبنهاجن بسبب حالة طبية طارئة.

بعد ذلك بقليل، قال “يويفا” في بيان ثانٍ مقتضب: “بعد حالة الطوارئ الطبية التي اتخذت من أجل كريستيان إريكسن، تم عقد اجتماع طارئ مع كل من الفريقين وحكام المباراة.. وسيتم إرسال مزيد من المعلومات في الساعة 19:45 بتوقيت وسط أوروبا”.

وأشار يويفا إلى أن اللاعب تم نقله إلى المستشفى، وطمأن الجماهير بشأن استقرار حالته، متمنيًا له الشفاء التام والسريع، كما شكر “يويفا” كلا الفريقين على موقفهما المثالي.

استئناف المباراة

بعد أن اطمئن الجميع نسبيًا على استقرار حالة “إريكسن” وإنعاشه في الوقت المناسب، أعلن الاتحاد الدنماركي لكرة القدم، بعد التأكد من صحة وسلامة اللاعب، استئناف مباراة منتخب بلاده أمام ضيفه الفنلندي.

وقال الاتحاد الدنماركي عبر بيان له، عبر حسابه الرسمي بموقع “تويتر”: “إريكسن مستيقظ وحالته مستقرة، لا يزال في المستشفى يجري المزيد من الفحوصات، المباراة ضد فنلندا سوف يتم استئنافها، وهذا بعد تأكد اللاعبين من أن إريكسن بخير”.

وتابع: “المباراة ستستأنف في تمام الساعة 8:30 بتوقيت أوروبا من مساء اليوم”.

ومن جهة أخرى، قال الاتحاد الأوروبي -عبر حسابه بموقع “تويتر”- “بناءً على طلب لاعبي المنتخبين، وافق الاتحاد الأوروبي على استئناف المباراة بين الدنمارك وفنلندا الليلة في الساعة 8:30، ستلعب الدقائق الأربع الأخيرة من الشوط الأول، ثم سيكون هناك استراحة لمدة 5 دقائق بين الشوطين يليها الشوط الثاني”.

كذلك أشار “يويفا، إلى أن مباراة الليلة بين بلجيكا وروسيا سوف تلعب في تمام الساعة 21.00 بتوقيت وسط أوروبا كما هو مخطط لها.

ومن جانبه، أعلن ألكسندر شيفرين رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أن نجم المباراة الليلة هو كريستيان إريكسن، متمنيًا له الشفاء العاجل”.

وقال في هذا الصدد: “كرة القدم لعبة جميلة وكريستيان يلعبها بشكل جميل”.

دعم الأندية ونجوم الكرة

على الفور، انهالت رسائل التمنيات بالشفاء العاجل، من أندية ونجوم كرة القدم العالمية، على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم النجم الدنماركي، إذ أظهر ناديا ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيان دعمهما لإريكسن، بعد سقوطه المروع خلال المباراة، وكذلك المنتخب الألماني.

وفي هذا الصدد، أصدر ريال مدريد وبرشلونة بيانًا مُقتضبًا عبر حسابهما على “تويتر”، يُساندان فيه اللاعب خلال محنته.

وقال ريال مدريد، في بيانه: “كل قوتنا ودعمنا لإريكسن”، بينما كتب برشلونة: “ابق قويًا، إريكسن”.

كما نشر حساب منتخب ألمانيا عبر “فيسبوك” صورة للاعبي المانشافت ومن خلفهم صورة إريكسن، وكتب عليها: “قلوبنا معك، كريستيان إريكسن.. نتمنى لك الشفاء العاجل”.

ومن جانبه، تمنى نجم الكرة البرتغالية كريستيانو رونالدو، الشفاء والسلامة لنجم المنتخب الدنماركي، حيث نشر على حسابه الشخصي في “فيس بوك” صورة له مع إريكسن خلال مباراة سابقة بين البرتغال والدنمارك، وأرفق معها عبارة تقول: “أفكارنا ودعواتنا مع كريستيان إريكسن وعائلته”.

وأضاف: “عالم كرة القدم يقف موحدًا على أمل سماع أنباء جيدة، نترقب عودتك للملعب قريبًا كريس، كن قويًا”.

وفي بادرة أكثر من رائعة، خطف نجم المنتخب البلجيكي روميلو لوكاكو، وذلك خلال احتفاله بهدف منتخب بلاده بلجيكا في شباك روسيا ببطولة يورو 2020.

وكانت المباراة مباراة بلجيكا وروسيا، قد انطلقت بعد وقت قصير من الحدث الأسوأ في اليورو، وجاء خلالها دعم لوكاكو الذي أتى بصورة مختلفة.

الدولي البلجيكي بعدما أحرز هدف المقدمة في شباك المنتخب الروسي بالدقيقة العاشرة توجه إلى الكاميرات وقال: “كريس.. ابق قويًا.. أنا أحبك”.

ومن ثم انفجرت وسائل التواصل الاجتماعي بردود الأفعال الإيجابية على لوكاكو وطريقة دعمه لإريكسن، إذ كانت لفتة أكثر من رائعة من قبل مهاجم مانشستر يونايتد السابق، وإنتر الحالي.

ثلاث نقاط لـ«فنلندا»

blank

في الوقت الذي كسب فيه المنتخب الدنماركي، سلامة إريكسن، حصد منتخب فنلندا نقاط اللقاء الثلاث، وذلك بعد فوزه بهدف نظيف في المباراة التي تقرر استكمالها، بعد استقرار اللاعب الدنماركي.

وحسم منتخب فنلندا الفوز على الدنمارك بالهدف الذي سجله جويل بوهانبالو في الدقيقة 59 ضمن منافسات الجولة الأولى من المجموعة الثانية للبطولة، ليحصد بذلك أول ثلاث نقاط له في أول مشاركة له في البطولة القارية.

أول تعادل بالبطولة

ومن لقاء الدنمارك وفنلندا إلى لقاء آخر بالبطولة، ساد التعادل الإيجابي المباراة الثانية، والتي جمعت منتخبي ويلز وسويسرا اليوم السبت أيضًا، في العاصمة الأذربيجانية باكو.

وسجل المهاجم السويسري بريل إيمبولو هدف التقدم لبلاده في الدقيقة 49، ورد عليه المهاجم الويلزي كيفر مور بهدف التعادل، بحلول الدقيقة 74 من زمن اللقاء الذي أقيم على ملعب “باكو الأولمبي”.

واكتفى كل من المنتخبين بنقطة واحدة بعد هذا التعادل، ليتقاسما المركزين الثاني والثالث في المجموعة الأولى، بفارق نقطتين خلف المتصدر منتخب إيطاليا.

فضح أسرار منتخب كرواتيا بـ«السماء»

وفي واحدة من الأحداث المثيرة بفعاليات اليوم الثاني لليورو، انتشرت صور تفضح أسرار وخطط المنتخب الكرواتي، وهي معلقة بالسماء، الأمر أثار الجدل على صفحات ومواقع التواصل الاجتماعي.

وفي التفاصيل الكوميدية، تلقى المدير الفني لمنتخب إنجلترا، غاريث ساوثغيت، قبل مواجهة نظيره الكرواتي، غدًا الأحد، في مستهل مشوارهما باليورو، رسالة تفضح الخطط الفنية للأخير، بعد أن انتشرت صورة صباح اليوم، لطائرة تحلق فوق تدريبات المنتخب الإنجليزي “الأسود الثلاثة”، محملة بلافتة مكتوب عليها “أغلب أهداف منتخب كرواتيا تأتي من الجهة اليسرى”.

معركة روسية بلجيكية

وبالانتقال إلى آخر مباريات اليوم الثاني من منافسات اليورو، اختتمت منذ قليل معركة روسية بلجيكية، في إطار الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية.

ففي الشوط الأول، نجح البلجيكي روميلو لوكاكو في استغلال خطأ دفاعي فادح من سيمينوف مدافع منتخب روسيا في الدقيقة 11 ليسددها في الشباك بنجاح معلنًا أول أهداف فريقه.

blank

ومن جانبه، ضاعف توماس مونييه من تقدم بلجيكا بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 34، بعد كرة عرضية أخطأ الحارس أنتون شونين في تقديرها ليبعدها بشكل خاطئ، قبل أن تسقط أمام الجناح البلجيكي الذي سددها في الشباك الخالية.

وعن إنجازات لوكاكو، وبحسب هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”، فقد سجل لوكاكو 22 هدفًا في 19 مباراة خاضها منذ نهاية مونديال 2018، كما بات أفضل هداف لبلجيكا في البطولات الكبرى (كأس العالم واليورو) برصيد 9 أهداف في 16 مباراة خاضها، من بينهم 8 أهداف في مرحلة المجموعات.

وفي الدقيقة 88 من أحداث الشوط الثاني للمباراة، سجل لوكاكو الهدف الثالث للمنتخب البلجيكي، ومن ثم حسم نتيجة اللقاء بثلاثية نظيفة.

وبهذا الفوز، حصدت بلجيكا أول 3 نقاط لتتصدر المجموعة بفارق الأهداف عن فنلندا التي تغلبت على الدنمارك في وقت سابق اليوم بهدف دون رد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى