اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

مركز فاروس: جنوب أفريقيا وآفاق حقبة ما بعد استئصال الفساد واستعادة الدولة

رؤية

تناول مركز مركز فاروس للاستشارات والدراسات الاستراتيجية في تقرير جديد، السياسة الجديدة التي اتبعتها دولة جنوب أفريقيا في التعامل مع الفساد؛ فمنذ انتصار نيلسون مانديلا، كانت هناك قضايا تضر بتنمية جنوب أفريقيا مثل الفساد. كما اعترف الرئيس سيريل رامافوزا قبل التحقيق في أواخر أبريل، بفشل حزب المؤتمر الوطني الأفريقي الحاكم في التعامل مع السرقة المتفشية لموارد الدولة، وهي ظاهرة أصبحت مترسخة على أعلى مستوى تحت قيادة الرئيس السابق جاكوب زوما.

لقد دمر الفساد المستشري الثقة في الحزب الحاكم، مما ساهم في تحقيق أسوأ نتائج انتخابات لحزب المؤتمر الوطني الأفريقي في العصر الديمقراطي في عام 2019. ومع التنظيم المرتقب للانتخابات المحلية في أواخر أكتوبر المقبل، فإن اتخاذ إجراءات حازمة بشأن الفساد ليس صحيحًا من الناحية الأخلاقية فحسب، بل يمكن أن ينشط حزب المؤتمر الوطني الأفريقي ويعيد الانتصار بدعم الناخبين. بالنسبة لجنوب إفريقيا وحزب المؤتمر الوطني الأفريقي نفسه، حان الوقت الآن لقيادة جريئة وحازمة لإنهاء بلاء الفساد.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى