التقاريرثقافةسياسة

مركز فاروس: كينيث كاوندا.. مؤسس زامبيا وآخر زعماء الاستقلال الأفريقي الأحياء

رؤية

نشر مركز فاروس للاستشارات والدراسات الاستراتيجية، تقريرًا بيبلوجرافيًا حول “كينيث كاوندا”، أول رئيس لزامبيا بعد الاستقلال، الذي يتلقى العلاج من مرض لم يتم الكشف عنه في مستشفى عسكري بالعاصمة لوساكا.

وقد حكم “كاوندا” دولة زامبيا منذ عام 1964، عندما حصلت الدولة الواقعة في جنوب أفريقيا على استقلالها عن بريطانيا، وحتى عام 1991، وهو من بين أبطال التحرير القلائل الذين بقوا على قيد الحياة في القارة.

ويعد كاوندا البالغ من العمر 97 عاما، أحد آخر الشخصيات الباقية على قيد الحياة من زمن الكفاح ضد الاستعمار في الخمسينيات والستينيات من القرن الماضي، وهو شاهد على جيل من الأفارقة راقبوا تحول الدول المستعمرة في القارة الأفريقية إلى دول مستقلة.

وفي السنوات اللاحقة حاز الدكتور كينيث كاوندا، على مكانة خاصة في تاريخ إفريقيا كرمز للتحرير، وقدم الاتحاد الأفريقي جائزة رسمية تكريمية لكاوندا الشهر الماضي، وذلك تقديرا للدور الذي لعبه في تحرير الشعوب الأفريقية.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى