التقاريرالصفحة الرئيسيةسياسة

ببروتوكولات صحية جديدة.. الشؤون الإسلامية السعودية تعيد الحياة إلى مساجد المملكة

حسام السبكي

تماشيًا مع توجهات السلطات السعودية، بإعادة الحياة تدريجيًا إلى الهيئات والمؤسسات العامة والدينية في البلاد، أصدرت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة الإرشاد في المملكة، تحديثًا للبروتوكولات الصحية المعمول بها في بلاد الحرمين، استنادًا لتوصيات الهيئات الصحية، وفي مقدمتها وزارة الصحة السعودية والهيئة العامة للصحة.

في السطور التالية، نستعرض قرارات وزارة الشؤون الإسلامية السعودية الجديدة، والخاصة بالمساجد والجوامع في بلاد الحرمين الشريفين.

قرارات إيجابية

أصدر وزير الشؤون الإسلامية السعودي د. عبداللطيف آل الشيخ، أمس الأحد، تعميماً فورياً يقضي بتحديث كافة البروتوكولات الصحية في المساجد والجوامع، استناداً إلى ما ورد للوزارة من هيئة الصحة العامة بشأن البروتوكولات الوقائية الخاصة بالمساجد، في إطار استمرار جائحة كورونا ، ونص التعميم على:

1 العمل بجميع بروتوكولات الوقاية من كورونا بالمساجد، المعتمدة من هيئة الصحة العامة ومتابعة تحديثاتها على الرابط .

2- الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية، ومن ذلك لبس الكمامة، وإحضار السجادة الخاصة، وعدم التزاحم عند دخول المسجد والخروج منه.

3إبقاء مسافة (متر ونصف) بين المصلين، وإلغاء اشتراط ترك صف فارغ بين كل صفين.

4-إلغاء تقليص مدة الانتظار بين الأذان والإقامة، والالتزام بالمدة المعتمدة سابقاً على النحو التالي: (25) دقيقة في صلاة الفجر، و(10) دقائق في صلاة المغرب، و(20) دقيقة في بقية الفروض.

5- الإبقاء على فتح المساجد لصلاة الجمعة قبل أذان الجمعة بساعة وإغلاقها بعد الصلاة بـ (30) دقيقة.

6 إلغاء تحديد مدة إقامة خطبة الجمعة وصلاتها بـ (15) دقيقة، مع مراعاة عدم الإطالة في الخطبة إتباعاً للسنة.

7- إعادة المصاحف للمساجد، مع حث المصلين على إحضار مصاحفهم معهم.

8 السماح بإلقاء المحاضرات والدروس في المساجد مع الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، وأن تكون المدة متوافقة مع مدة فتح المسجد.

9- إلغاء التوجيه السابق بإزالة برادات وثلاجات المياه من المساجد.

بشرى للزوار

استنادًا للقرارات والتوجيهات سالفة الذكر، وجّهت وزارة الشؤون الإسلامية بفتح مسجد قباء وعلى مدار الساعة لتمكين المصلين والزائرين من الصلاة في المسجد طوال اليوم مع تطبيق جميع الضوابط الصحية المعتمدة في المساجد من قبل الجهات المختصة للمحافظة على سلامة وصحة المصلين من فيروس كورونا.

على أن يعمل بالتوجيه الجديد، بدءًا من يوم أمس الأحد 10 ذو القعدة 1442 هـ الموافق لـ20 يونيو 2021.

استجابة فورية

في استجابة سريعة وتنفيذ فوري لتوجيهات وزارة الشؤون الإسلامية، عادت المصاحف إلى إدراج المساجد والجوامع بمناطق المملكة، إنفاذاً للتعميم الذي أصدره وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، الأحد، والذي يقضي بتحديث كافة البروتوكلات الصحية في المساجد والجوامع بعموم مناطق المملكة، استناداً إلى ما ورد للوزارة من هيئة الصحة العامة بشأن البروتوكولات الوقائية الخاصة بالمساجد، في إطار استمرار جائحة كورونا.

blank
blank

وتضمن التعميم التوجيه بإعادة المصاحف للمساجد، مع حث المصلين على إحضار مصاحفهم معهم، والسماح بإلقاء المحاضرات والدروس في المساجد مع الالتزام بإجراءات التباعد الاجتماعي، وأن تكون المدة متوافقة مع مدة فتح المسجد، وإلغاء التوجيه السابق بإزالة برادات وثلاجات المياه من المساجد.

blank
blankblank

وحظي تعميم وزير الشؤون الإسلامية بإشادة واسعة وفرح عارم بين أوساط المجتمع السعودي، كما تم تداوله بنطاق واسع بمنصات التواصل الاجتماعي حيث تصدر الخبر منصة تويتر عبر وسم #الشؤون_الإسلامية والذي تضمن صور وأخبار عودة المصاحف والمحاضرات والدروس للمساجد وتعديل مدد الانتظار بين الأذان والإقامة في الصلوات.

blank
blankblank

مستجدات الوضع الوبائي

أما عن آخر مستجدات الوضع الوبائي في المملكة، فقد أعلنت وزارة الصحة السعودية عن تسجيل (1079) حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا (كوفيد-19)، وتسجيل (14) حالات وفيات، وتسجيل (1214) حالة تعافي ليصبح إجمالي عدد الحالات المتعافية (455,618) حالة.

وجاءت نتيجة التقرير اليومي الإجمالي على النحو التالي:

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى