التقاريرالصفحة الرئيسيةرصدسياسة

مصر واليونان.. توافق وتنسيق مشترك في الملفات الأكثر حساسية

رؤية

ملف سد النهضة والأوضاع في ليبيا والاستقرار في منطقة شرق المتوسط كانت على رأس القضايا الأساسية التي تناولها الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في مؤتمر صحفي جمعة مع رئيس وزراء اليونان كيرياكوس ميتسوتاكيس، اليوم الإثنين، في قصر الاتحادية بحضور سامح شكري وزير الخارجية المصري، والمهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، والوزير عباس كامل رئيس المخابرات العامة.

سد النهضة ودور المجتمع الدولي

تم التباحث حول موضوع مياه النيل، وآخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة، حيث تم التوافق بشأن أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني عادل ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، بما يحقق مصالح الدول الثلاث، ويحافظ على الاستقرار الإقليمي، مع التأكيد على ضرورة قيام المجتمع الدولي بدور جاد في هذا الملف، فضلاً عن إبراز حسن النية والإرادة السياسية اللازمة من كافة الأطراف في المفاوضات الحالية.

مصالح مشتركة في شرق المتوسط

شهد المؤتمر تبادل للرؤى ووجهات النظر حيال القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، في ضوء ثبات المواقف المشتركة بين البلدين واتساق مصالحهما في منطقة شرق المتوسط مع التأكيد على أن منتدى غاز شرق المتوسط يمثل أحد أهم الأدوات في هذا الإطار، والذي من شأنه أن يفتح آفاق التعاون والاستثمار بين دول المنطقة في مجال الطاقة والغاز.

من جانبه أكد رئيس الوزراء اليوناني على أن البحر المتوسط يجب أن يكون رابطًا للتقريب بين الشعوب وليس التفريق بينهم مشيرًا إلى أن اليونان تتوافق مع مصر بشأن ضرورة إحلال السلام في ليبيا، وانسحاب القوات الأجنبية منها”.

خروج المرتزقة ودعم المسار السياسي في ليبيا

تم مناقشة مستجدات الأوضاع في ليبيا؛ حيث تم التوافق على دعم المسار السياسي القائم وصولًا إلى إجراء الاستحقاق الانتخابي المنشود في موعده المقرر نهاية العام الجاري، بالإضافة إلى أهمية خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية وعودة ليبيا لأبنائها، واستعادتها لسيادتها ووحدة أراضيها واستقرارها.

القضية الفلسطينية وإعمار غزة

تباحث الجانبان أيضًا تطورات القضية الفلسطينية؛ حيث أعرب رئيس الوزراء اليوناني عن تقدير بلاده للجهود المصرية والتي أفضت إلى وقف إطلاق النار بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، فضلاً عن المبادرة المصرية لإعادة إعمار قطاع غزة من جانبه أكد الرئيس المصري على أهمية سرعة العمل على إحياء مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي على أساس قرارات الشرعية الدولية وقواعد القانون الدولي.

صداقة مشتركة وطفرة نوعية في العلاقات

اتفق الجانبان أيضًا حول أهمية تعزيز التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان، وتحقيق الاستفادة القصوى من التعاون بين الدول الثلاث تحديدا بحكم تفرد هذه العلاقة نحو تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

وأكد الرئيس المصري على التضامن مع اليونان تجاه أي محاولات لانتهاك سيادته، استنادًا على ضرورة احترام مبدأ عدم التدخل في الشؤون الداخلية واحترام المياه الإقليمية للدول.

وأضاف السيسي في بث حي نقلته قنوات فضائية “اتفقنا مع رئيس وزراء اليونان على تطوير العلاقات مع أثينا التي تجمعنا معها بالفعل روابط صداقة مميزة” مشيرًا أن “مصر واليونان بينهم روابط صداقة متميزة وممتدة لتاريخ طويل من التواصل بدأ بين الحضارة الفرعونية والإغريقية قبل 3000 ألف عام مما كان له إسهاما فريدا في تطور الحضارة الإنسانية عبر العصور.

وتابع السيسي : “شهدت العلاقات بين البلدين تناميا ملحوظا في حجم التعاون والتنسيق المشترك بين البلدين على المستوى السياسي والاقتصادي والعسكري، سواء كان على المستوى الثنائي أو التعاون الثلاثي بين مصر وقبرص واليونان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى