التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

بعد قرار عودة الجمهور.. شبح «دلتا» يهدد ملاعب اليورو

رؤية – محمد عبدالله

60 ألف متفرج سيحالفهم الحظ لحضور المربع الذهبي والنهائي لليورو على ملعب ويمبلي التاريخي في لندن، بعدما قررت السلطات البريطانية رفع سعة حضور الجماهير في الملعب التاريخي إلى 75% أي حضور أكثر من 60 ألف متفرج، القرار سيتم تطبيقه في الدور قبل النهائي ونهائي بطولة الأمم الأوروبية ما يعتبر أكبر تجمع جماهيري لحدث رياضي في المملكة المتحدة منذ أكثر من 15 شهرًا.

عودة الحياة للمدرجات

blank

المباريات التي كانت لعبت في العاصمة المجرية، بودابست، كانت ممتعة ورائعة بسبب الحضور الجماهيري الذي أعاد الحياة للمدرجات، وكان واضحا على اللاعبين في لقاء المجر والبرتغال استمتاعهم بامتلاء الملعب بعشرات الآلاف من الأنصار.

بودابست هي أقل مدن يورو 2020 فرضًا للتدابير والقيود على المشجعين، كما أن ملعب بوشكاش آرينا يسمح بدخول جماهير بنسبة 100% من سعته. صحيفة «ديلي ميل» كانت قد نشرت ما يفيد بأن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «يويفا» هدد بنقل مباريات نصف النهائي ونهائي اليورو من ملعب ويمبلي إلى بوشكاش آرينا في بودابست بسبب قيود الحجر الصحي لآلاف من كبار الشخصيات عند الوصول لإنجلترا.

جدير بالذكر أن كل ملاعب يورو 2020 ملتزمة بتقليل عدد الحضور قدر الإمكان، ما عدا بودابست التي تشهد 100% من سعة الاستاد كاملة، مع تعزيز إجراءات السلامة وشروط الحضور لكل من يحضر أي مباراة في الملعب.

شروط وقواعد

سيحتاج جميع حاملي التذاكر إلى اتباع عدد من شروط الدخول الصارمة، بما في ذلك إجراء اختبار كورونا والحصول على نتيجة سلبية أو إثبات تلقي جرعتين من اللقاح المضاد لكورونا قبل 14 يومًا من المباراة.

بدوره، قال وزير الثقافة البريطاني أوليفر دودن: «نحن سعداء لأن المزيد من المشجعين سيتمكنون الآن من السير عبر بوابات ويمبلي والاستمتاع بنهائيات بطولة أوروبا 2020».

أما عن الكيفية، فالقواعد المحلية في كل ملعب تحدد عدد الحضور، ففي ميونيخ وبالتحديد ملعب أليانز أرينا يسمح بحضور 14 ألف و500 مشجع، وهي نسبة 22% من سعة الاستاد بالكامل، أما ملعب ويمبلي في لندن فيستضيف عدد يصل إلى 22 ألف و500 مشجع، وهي نسبة 25% من سعة الاستاد بالكامل.

مخاوف مشروعة

مع ذلك لا تزال هناك مخاوف تراود الساسة في أوروبا من تداعيات اتخاذ قرار عودة الجمهور للمدرجات، لا سيما وأن سلالة «دلتا» الأكثر فتكا منتشرة في المملكة المتحدة، وعلى مدار أيام نوقش ما إذا كان يجب أن تقام مباريات نصف النهائي ونهائي كأس أوروبا في لندن كما هو مخطط، أو ما إذا كان سيتم تغيير المكان.

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل بدورها حذرت من امتلاء الملاعب في بطولة الأمم الأوروبية لكرة القدم للحيلولة دون انتشار سلالة «دلتا» الأكثر فتكاً، مناشدة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم «UEFA» اتخاذ قرارات مسؤولة.

وقالت ميركل اليوم الثلاثاء، نقلا عن «الألمانية» عقب اجتماع مع رئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين في برلين في إشارة إلى بريطانيا: لا أعتقد أنه من الجيد أن تكون الملاعب ممتلئة هناك، معربة عن أملها في أن يتعامل الاتحاد الأوروبي لكرة القدم مع الوضع بمسؤولية.

وأكدت ميركل أنه بعد أن أصبحت بريطانيا منطقة يتفشى بها سلالة للفيروس، سيتعين على كل عائد إلى ألمانيا من هناك أن يظل في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً – مع استثناءات قليلة جدا، مضيفة أنه جرى الحد من حركة السفر مع بريطانيا للغاية، معربة عن تأييدها لجميع جهود الحكومة البريطانية في تطبيق تدابير النظافة اللازمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى