التقاريرسياسة

«خاتم محرز» و«نزار بنات».. حديث تويتر هذا الأسبوع

رؤية – محمد عبدالله

من «خاتم محرز» مرورا بـ«موقعة رادس» وأزمة «حنين ومودة» وصولا إلى اغتيال الناشط الفلسطيني، نزار بنات، رصدت شبكة «رؤية» الإخبارية أبرز الأحداث التي شغلت الرأي العام عبر منصات التواصل الاجتماعي هذا الأسبوع في هذا التقرير:

من قتل نزار ؟

مقتل المعارض اليساري الفلسطيني لسلطة رام الله «نزار بنات» إثر اعتقاله من أمن السلطة وضربه ضربا مبرّحا فجر اليوم، أثار موجة غضب كبيرة، في الداخل والخارج، بعدما أبدت واشنطن انزعاجها الشديد، بينما أعلنت عائلة نزار عدم دفن الجثمان قبل معرفة المنفذ.

تحت وسم #نزار_بنات تفاعل الناشطون مع صور الناشط الراحل ومواقفه من السلطة والنقد الشديد في أزمة اللقاح الأخيرة، مطالبين بالتحقيق ومحاسبة كل من شارك في الجريمة. ورغم مطالبة السلطة بفتح تحقيق عاجل في الحادث، إلا أن ناشطون اعتبروها خطوة غير كافية.

خاتم محرز

بعد أشهر من التكهنات حول علاقتهما، أعلنت عارضة الأزياء البريطانية، تايلور وارد، خطبتها رسميا من نجم الكرة الإنجليزية، الجزائري رياض محرز، ونشرت وارد صورا جمعتها مع محرز وأصدقائهما على جزيرة ميكونوس اليونانية .

وعلقت ورد بالقول: « لا يوجد شخص أفضل أن أعيش هذه الحياة معه.. لقد قلت نعم». لتنهال سيل التعليقات بسبب خاتم الخطوبة الذي بلغت قيمته بحسب جريدة الصن البريطانية نحو 400 ألف جنيه استرليني.

«حنين» و«مودة»

أثار حكم قضائي مصري بحبس الناشطة على موقع تيك توك، حنين حسام، 10 سنوات وتغريمها 200 ألف جنيه مصري أي حوالي 13 ألف دولار أمريكي، وأيضا بحبس مودة الأدهم وثلاثة آخرين بالحبس 6 سنوات وتغريم كل منهم 200 ألف جنيه بتهمة الاتجار بالبشر، الجدل على منصات التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض.

لم يختلف النشطاء حول أحقية حنين ومودة بالإدانة نظرا لما بدر منهما، وما يتعارض مع قيم المجتمع المصري، غير أنهم طالبوا بتخفيف العقوبة خوفا على مستقبلهم.

وأبدى آخرون، إعجابهم بكلمة القاضي عندما قال « السعي الحثيث الأعمى للربح يحكمها قاعدة الغاية تبرر الوسيلة، فكانت الرذيلة والفاحشة دأبها لتحقيق المعدلات القصوى لمتابعيها.. أبناؤنا أصبحت وسائل التواصل تؤثر فيهم وفي سلوكياتهم».

قادمون لإسقاط الفرعون

بعد هزيمة غير متوقعة على ملعب رادس، دشن النشطاء من أنصار الترجي التونسي هاشتاجا حمل اسم فريقهم، للتأكيد على أن الترجي ليس خصما سهلا ولا يمكن الاستهانة به، فعلق ناشطون «قادمون لإسقاط الفراعنة» في إشارة إلى لقاء الإياب المقرر السبت المقبل على ملعب السلام.

بينما رد أنصار الأهلي بالقول «الترجي يتخطى رقم الزمالك ويصبح منفردا أكثر فريق (خسر) قاريا أمام الأهلي في دوري أبطال أفريقيا. الترجي خسر للمرة السابعة أمام بطل القرن بينما خسر الزمالك 6 مرات فقط في ذات البطولة».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى