التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات

المصريون ومعرض الكتاب .. علاقة خاصة تحدت لهيب الشمس وكورونا

"في القراءة حياة".. دورة استثنائية لمعرض القاهرة الدولي للكتاب

كتبت – علياء عصام الدين

تحت شعار “في القراءة حياة” وفي دورة استثنائية فتح المعرض الدولي  للكتاب في دورته الـ52  أبوابه للجمهور صباح اليوم الخميس بمركز مصر للمؤتمرات والمعارض الدولية بعد افتتاحه أمس بحضور رئيس مجلس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي ووزيرة الثقافة المصرية إيناس عبد الدايم والدكتور هيثم الحاج، رئيس الهيئة المصرية العامة للكتاب.

blank

وفي جولة صباحية في معرض الكتاب رصدت “رؤية” أبرز الفعاليات والنشاطات لحدث يحظى باحترام وخصوصية عالمية.

وغطت الشبكة افتتاح أبواب المعرض للجمهور في اليوم الأول والإقبال الجماهيري وأسعار الكتب وأبرز المشاركات.

طوابير وتدابير

في الساعات الأولى من صباح اليوم اصطف المصريون أمام المعرض بكثافة بانتظار أن يفتح أبوابه، طوابير الزوار بدأت في تمام العاشرة شملت مواطنين من كافة الشرائح والفئات في مشهد يثير الدهشة والحيرة، فلم تعر العائلات بالًا للوباء ولا لارتفاع درجات الحرارة في مقابل الاستمتاع بأجواء المعرض.

استقبل المعرض حتى الساعة الـ2 ما يزيد عن 10 آلاف زائر حيث انتشرت عربات الأمن والعيادات المتنقلة وسيارات الإسعاف لتقديم الخدمات الطبية لرواد المعرض كما انتشرت فرق تواصل مجتمعي موفدة من قبل وزارة الصحة لتقديم التوعية الصحية للرواد والمشاركين ومتابعة الالتزام بارتداء الكمامات وتعقيم الأيدي وقياس درجات الحرارة من قبل فرق من المتطوعين على بوابات الدخول.

علاقة خاصة

لم تمنع حرارة الشمس القائظة العائلات المصرية اليوم من ترك منازلهم في يوم “عطلة” والتوجه بكثافة صوب معرضهم المحبب بعد أن تم تأجيله بسبب الوباء للاستمتاع مع أطفالهم بأجواء طال انتظارها، فعلاقة المصريون بالمعرض الدولي للكتاب وبعد 52 دورة أصبحت علاقة خاصة جدًا إذ ينتظر الجميع من كافة الشرائح انعقاد فعالياته.

blank

لقد أصبح انعقاد المعرض أحد الفعاليات الأساسية التي تنتظرها الأسر المصرية من العام إلى العام كما الأعياد والمواسم فهو حدث ضخم تغلغل في نفوسهم حتى أصبح جزءًا لا يتجزأ من هويتهم المصرية.

وعلى الرغم من انعقاد فعاليات المعرض في ظروف استثنائية هذا العام إلا أن المصريين كانوا حريصين على التوجه وبكثافة لزيارة المعرض.

وفي سؤالنا لبعض الزوار حول ما دفعهم لزيارة المعرض وسط المخاوف من جائحة كورونا من جانب وارتفاع درجات الحرارة من الجانب الآخر، اتفق أغلبهم أن “طوقهم” لزيارة معرض الكتاب لاسيما أنه قد أرجئ من قبل كان أكبر من مخاوفهم الأخرى مؤكدين على ثقتهم في الإجراءات الصحية التي اتخذها منظمو المعرض.

وفي سؤالنا لشريحة من الزوار حول ما إذا كان من الأفضل مشاركتهم في المعرض الافتراضي الموازي وتصفح الكتب وشرائها عن بعد والتي أتاحها المعرض هذا العام أكدوا أن الهدف من المعرض ليس شراء الكتب فقط بل المشاركة في حد ذاتها والتواجد والاستمتاع بالحدث، حيث رأى الرواد أن المشاركة الافتراضية تفتقد إلى “الروح” ولا تغني عن زيارة المعرض على أرض الواقع.

ثقافة وترفيه

شهد معرض القاهرة هذا العام أكبر تجمع للناشرين بإجمالي 1218 ناشرًا مصريا وعربيا وأجنبيا، وشارك في المعرض نحو 823 ناشرا و395 توكيلا من 25 دولة بينهم 7 دول أفريقية و12 دولة آسيوية و5 أوروبية، إضافة إلى أمريكا و15 بلدا عربيا.

تراوحت أسعار الكتب والروايات في كثير من دور النشر ما بين 50 – 200 جنيه. لاسيما وأن كثيرا من دور النشر قدمت عروضًا وخصومات على الكتب بعد شهور كورونا المظلمة التي أوقفت النشاط الثقافي.

blank

وبعيدًا عن قاعات عرض الكتب حرص زوار المعرض على الاستمتاع بوقتهم والتقاط الصور التذكارية خارج البوابات فقد شجعت المناظر الخلابة والتصميم الراقي لمنافذ البيع والمطاعم والنافورة الكبيرة الرواد على التقاط الصور إلى جانبها، كما تميز مركز مصر للمعارض الدولية برقيه واتساعه وانتشار المساحات الخضراء فيه فضلًا عن منطقة خاصة على مساحة كبيرة خاصة بوقوف السيارات.

blank

 مشاركات مميزة

شهد جناح وزارة الداخلية بالمعرض إقبالا كبيرًا حيث اكتظ بالرواد وقد ضم – الجناح الذي لفت تصميمه المبتكر وشاشات العرض بداخله الحضور – الإصدارات الجديدة الخاصة بالوزارة واستراتجياتها الأساسية في توظيف العلم لخدمة الأمن.

blank
جناح وزارة الداخلية

وشهد جناح وزارة الدفاع إقبالًا كبيرًا، حيث جاءت مشاركة القوات المسلحة مميزة واحتوى الجناح على جملة من الكتب والمطبوعات والإصدارات التاريخية والعسكرية التي تُعرف بتاريخ الجيش المصري العريق.

blank
جناح وزارة الدفاع

وعرض الجناح الإصدارات الخاصة به التي تضمنت مجلة القوات الجوية ومجلة الأسطول ومجلة الدفاع الجوي فضلًا عن تصميم بديع ولوحات جدارية وفنية وتماثيل تهافت الأطفال لالتقاط الصور إلى جانبها .

شهد جناح الأزهر الشريف أيضًا إقبالا ملحوظا حيث تميز برقي التصميم وتنوع أركانه فنجد ركن الخط العربي وركن المخطوطات وركن الطفل وركن الفتوى.

blank
جناح الأزهر الشريف

وتضمن جناح الأزهر الشريف جملة من اللوحات الفنية التي تعبر عن المأساة التي عاشها العالم في ظل مواجهة الوباء العالمي.

كما شاركت الكنائس المصرية في معرض الكتاب وتواجدت من خلال المركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي والكنيسة الكاثوليكية والكنيسة الإنجيلية.

الإمارات.. مشاركة ثرية

جاءت مشاركة دولة الإمارات العربية المتحدة في المعرض مميزة وثرية، فقد شارك مركز أبوظبي للغة العربية التابع لدائرة الثقافة والسياحة أبوظبي كما شاركت هيئة الشارقة للكتاب، وجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، ومؤسسة البحث العلمي “تحدي القراءة” والملتقى العربي لناشري كتب الأطفال بالشارقة فضلًا عن العديد من دور النشر الإماراتية.

blank
جناح هيئة الشارقة للكتاب

ومن جانبه أكد الأستاذ أحمد محمد، المشرف على جناح هيئة الشارقة للكتاب، لـ”رؤية” أن المشاركة هذا العام استثنائية في ظل الظروف الصعبة التي يشهدها العالم وأن الاجراءات والتسهيلات التي وفرها منظموا المعرض شجعت جناح الهيئة على المشاركة كنوع من الدعم المتبادل بين هيئة الشارقة للكتاب والهيئة المصرية للكتاب مضيفًا أن المعرض شهد إقبالَا شديدًا وسط الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.

وحول ما يتضمنه الجناح أشار أنه يحوي مطبوعات المؤسسات الثقافية بالشارقة والدوريات وأنه معني بدور النشر.

ويعد نجاح هذا العرس الثقافي في ظروف استثنائية دليل على رسوخ هذا الحدث الذي يتمتع بخصوصية في ضمير المصريين عامًا بعد عام، الأمر الذي يؤكد على أن الجمهور المصري محب للثقافة والقراءة وأن مصر كانت وستظل رائدة للفكر والثقافة في العالم العربي.

blank
blank
blank
blank
blank
blank
blank

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى