اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسية

بورصات الخليج في أسبوع.. تراجع شبه جماعي و«أبوظبي» و«الكويت» تغردان خارج السرب

إعداد – ولاء عدلان

تباين أداء البورصات الخليجية خلال الأسبوع المنتهي في 15 يوليو الجاري، فبينما تراجعت أسواق قطر والسعودية ومسقط ودبي تمكنت بورصتا أبوظبي والكويت من الارتفاع والاستقرار داخل المنطقة الخضراء.

بورصة قطر أكبر الخاسرين

وفي التفاصيل، قطع مؤشر بورصة قطر سلسلة من الارتفاعات الأسبوعية استمرت 4 أسابيع متتالية، حيث أنهى تعاملات الأسبوع المنصرم عند مستوى 10696.3 نقطة، متراجعا بنسبة 1.35%.

جاء هذا التراجع بضغط من الهبوط الجماعي للقطاعات يتقدمها قطاع النقل الذي تراجع بنسبة 3.15% على مدار جلسات الأسبوع، يليه “الصناعة” بـ1.9%.

وعلى مستوى الأسهم، تراجع 41 سهما مقابل ارتفاع 6 أسهم فقط، وتصدر الخاسرين سهم زادم متراجعا بنسبة 7.67%، بينما  تصدر الرابحين سهم السينما بـ3.99%.

وسجلت القيمة السوقية بنهاية تعاملات الخميس الماضي 618.793 مليار ريال، بتراجع 1.43% عن مستواها الأسبوع الماضي البالغ 627.796 مليار ريال، وفقا لبيانات “مباشر”.

في السعودية، تراجع مؤشر سوق الأسهم للأسبوع الثاني على التوالي بضغط من هبوط القطاعات القيادية، حيث خسر المؤشر العام للسوق “تاسي” نحو 0.28% من قيمته، مع نهاية تداولات الأسبوع المنتهي في 15 يوليو، فاقدا نحو 30.50 نقطة، ليهبط إلى مستوى  10,794.51 نقطة.

وتراجعت قيم التداول إلى 39.825 مليار ريال مقابل 56.9 مليار ريال بالأسبوع السابق، بتراجع قدره 30%.

وتصدر القطاعات الخاسرة قطاع الاتصالات متراجعا بنسبة 1.42%، يليه “البنوك” بنسبة 0.54%.

أما في سلطنة عُمان، وخلافا للأسبوع السابق، تراجع مؤشر سوق مسقط العام بنسبة 1.1% عند مستوى  4075.29 نقطة، نزولا من مستوى 4120.41 نقطة، وخسر رأس المال السوقي نحو 18.84 مليون جنيه ليصل إلى مستوى 21.65 مليار ريال.

وعلى صعيد أسواق المال الإماراتية، تباين الأداء بين سوقي دبي وأبوظبي، فسجل الأول تراجعه الأسبوعي الثاني خلال يوليو، فيما حافظ الثاني على صعوده للأسبوع الثالث على التوالي.

وتفصيلا، أنهى مؤشر سوق دبي المالي تعاملات الأسبوع متراجعا بـ1.27%، عند مستوى 2744.28 نقطة، وتصدر قطاعات السوق الخاسرة قطاع العقارات متراجعا بنسبة 1.9%، يليه البنوك بـ1.2%.

وسجلت القيمة السوقية لأسهم دبي في نهاية جلسات الأسبوع 380 مليار درهم، بخسائر بلغت 2.95 مليار درهم.

“أبوظبي” و”الكويت” داخل المنطقة الخضراء

للأسبوع الثالث على التوالي، جاءت محصلة مؤشر سوق أبوظبي الأسبوعية خضراء، حيث صعد بنسبة 1.5%، مسجلا مستوى قياسي جديد عند 7068.98 نقطة، وسجلت القيمة السوقية للأسهم 1.245 تريليون درهم، بمكاسب أسبوعية بلغت 45 مليار درهم، مقابل 40 مليار درهم في الأسبوع السابق.

وتصدر حركة القطاعات المرتفعة قطاع الصناعة بنسبة 3.2% يليه العقارات بـ2.1%.

أما في الكويت، فتمكنت مؤشرات السوق المالية من العودة إلى المنطقة الخضراء بعد تراجعها على مدار الأسبوعين الماضيين، فارتفع المؤشر العام بنسبة 0.46% عند مستوى 6396.63 نقطة، مقارنة بمستوى 6367.32 نقطة الأسبوع السابق، كما ارتفع مؤشر “رئيسي 50” بواقع 1.57% عند مستوى 5603.16 نقطة، ومؤشر السوق الرئيسي بنسبة 1.26%.

وبعد أن تراجعت السيولة الأسبوع المنتهي في 8 يوليو بنسبة بلغت 45%، شهدت السوق مع نهاية جلسة الخميس الماضي، نموا للسيولة بنحو 13.4%؛ لتصل إلى 199.83 مليون دينار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى