التقاريرالصفحة الرئيسيةمنوعات

صاحب سعفة كان 2021.. «تيتان» يقسم النقاد ويصنع خطأ تاريخيًا بالمهرجان العريق

أماني ربيع

استطاع فيلم ” Titane” للمخرجة جوليا دوكورنو، اقتناص جائزة السعفة الذهبية في حفل ختام مهرجان كان بدورته الـ74، الذي أقيم أمس السبت.

انتصار نسائي

وبحسب موقع فارايتي، قالت المخرجة الفرنسية في كلمتها أثناء تسلم الجائزة: “كنت أشاهد حفل توزيع جوائز كان كل عام عندما كنت طفلة، في ذلك الوقت، كنت متأكدة من أن جميع الأفلام التي حصلت على جوائز مثالية، لأنها كانت على هذا المسرح، والليلة أنا على نفس المسرح أعلم أن فيلمي ليس مثاليًا، أعتقد أنه لا يوجد فيلم مثالي في نظر الشخص الذي صنعه”.

وحققت دوكورنو (37 عاما) انتصارا نسائيا لافتا في صناعة السينما العالمية، بعد أن أصبحت ثاني امرأة تفوز بالسعفة الذهبية لمهرجان كان بعد 28 عاما من فوز المخرجة جين كامبيون التي فازت بالجائزة عام 1993 عن فيلم “the piano” .

blank

وجوليا دوكورنو، مخرجة سينمائية فرنسية وكاتبة سيناريو ولدت في باريس 18 نوفمبر عام 1983، والتحقت بمدرسة سينمائية في باريس، حيث درست كتابة السيناريو وأبرزت موهبتها كمخرجة من خلال فيلم “Raw”.

وليست هذه أول مرة تشارك فيها دوكورنو بمهرجان كان، حيث شاركت منذ 5 سنوات بمسابقة أسبوع النقاد بالمهرجان، بفيلم الرعب “Raw”، والذي فازت عنه بجائزة الـ «فيبرسي»

و” Titane” هو فيلم درامي فرنسي بلجيكي من إنتاج عام 2021 من تأليف وإخراج جوليا دوكورناو، وأقيم عرضه العالمي الأول، ضمن عروض المسابقة الرسمية في مهرجان كان السينمائي يوم 13 يوليو 2021.

والفيلم من بطولة فينسينت ليندون وأجاثي روسيل وجارانس ماريلييه ولايس سلامة.

ووصفت وكالة إيجانس فرانس فيلم ” Titane” بأنه واحد من أكثر الأفلام جموحاً وإثارة وعنفاً، خلال عروض المهرجان.

وبحسب موقع مونت كارلو، أثار الفيلم انقساما بين النقاد حيث أشاد البعض بما فيه من إبداع بينما انتقده آخرون بسبب أسلوبه الأهوج والفوضوي.

يبدأ ” Titane” بفلاش باك لحادث سير تتعرض له الطفلة أليكسيا ينتهي بزرع شريحة من التيتانيوم داخل رأسها لتعويض كسر في الجمجمة.

وبعد سلسلة من الجرائم العنيفة تقرر أليكسيا انتحال شخصية الابن المختفي منذ سنوات لرجل مطافئ مهووس بإبقاء جسده شابًا ويؤدي دوره فينسان ليندون.

ويناقش الفيلم التصالح مع فكرة الاختلاف، وصعوبة اكتشاف الفرد لهويته، ومع ما يجب أن يمر به المختلف من مصاعب بحثًا عن الاستقرار، وعن الآخر الذي يكمله.

خطأ تاريخي

ووقع المخرج الأمريكي سبايك لي رئيس لجنة تحكيم دورة هذا العام من مهرجان كان السينمائي، في خطأ تاريخي، عندما كشف عن فوز فيلم ” Titane”، بالسعفة الذهبية كأفضل فيلم، قبل الموعد المقرر للكشف عن اسم الفائز بالجائزة.

وفي لحظة مفعمة بالارتباك، وعندما سُئل باللغة الفرنسية عن إحدى الجوائز، قرأ لي ما هو مكتوب في بطاقة بيده وكشف اسم الفيلم الفائز بالجائزة الكبرى، قبل الأوان.

ولاحقا، قدم سبايك لي خلال مؤتمر صحفي تلا حفل الختام، اعتذارا عن هذا الخطأ غير المقصود.

ولم تكن هذه أول مرة يحدث فيها خطأ خلال حفل لتوزيع الجوائز، ففي حفل توزيع جوائز الأوسكار عام 2017، جرى الإعلان عن فوز الفيلم الغنائي “lalaland” بجائزة كأفضل فيلم بينما كانت الجائزة في حقيقة الأمر من نصيب فيلم “moonlight”.

وانطلقت فعاليات الدورة الرابعة والسبعين لمهرجان كان السينمائي 74 في 6 يوليو الجاري، بعد شهرين من موعد المعتاد، وسط  إجراءات احترازية مشددة، ومخاوف تتعلق بالسلامة بسبب جائحة فيروس كورونا المستمرة.

وعاد مهرجان كان، أحد أكبر وأعرق مهرجانات السينما في العالم، إلى قصر المهرجانات عند جادة لاكروازيت على شواطئ الريفييرا الفرنسية بعد توقفه العام الماضي، بسبب جائحة فيروس كورونا.

وشارك 24 فيلما، ضمن المسابقة الرسمية للمهرجان الذي افتتحه الفيلم الموسيقي “ANNETTE” للمخرج الفرنسي ليو كاراكس، من بطولة النجمين ماريون كوتيار وآدم درايفر.

واختتم المهرجان فعالياته بعرض فيلم ” From Africa With Love” إخراج نيكولا بيدوس من تأليف جان فرانسوا هالين، وبطولة جان دوجاردان ضمن قسم العروض خارج المنافسة.

القائمة الكاملة للجوائز

blank

وفيما يلي القائمة الكاملة لجوائز كهرجان كان السينمائي في نسخته الرابعة والسبعين:

– السعفة الذهبية:

“Titane” للمخرجة جوليا دوكورنو

– الجائزة الكبرى (مناصفة):

“A Hero” للمخرج الإيراني أصغر فرهادي”Compartment No. 6″ للمخرج يوهو كوسمانن.

– أفضل مخرج:

ليوس كاراكس عن فيلم «Annette»

– أفضل سيناريو:

«Drive My Car» المخرج الياباني ريوسوكي هاماجوتشي.

– جائزة لجنة التحكيم (مناصفة):

“Memoria”، للمخرج التايلاندي أبيشاتبونج ويراسيتاكول.

فيلم “Ahed’s Knee” إخراج ناداف لبيد.

– أفضل ممثل:

كاليب لاندري جونز عن دوره في فيلم “Nitram” للمخرج جاستن كورزيل.

– أفضل ممثلة:

النرويجية رينات رينست عن دورها في فيلم “The Worst Person in the World” إخراج يواكيم تراير

– الكاميرا الذهبية:

فيلم”Murina” للمخرجة أنتونيتا ألامات كوسيجانوفيتش، الذي شارك في أسبوعين للمخرجين في مهرجان كان السينمائي.

– السعفة الذهبية لأفضل فيلم قصير:

فيلم “All the Crows in the World” للمخرج تانج يي.

– تنويه خاص من لجنة تحكيم الأفلام القصيرة لـ”August Sky” إخرج جاسمين تينوتشي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى