اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسية

رغم الجائحة.. ازدهار معدلات الاستثمار الأجنبي المباشر بالسعودية

كتبت: أسماء فهمي

يعد الاستثمار الأجنبي المباشر جزءا لا يتجزأ من أي نظام اقتصادي دولي مفتوح وفعَال، ومحفز رئيسي للتنمية ويساهم في زيادة النمو الاقتصادي، كما يؤدي إلى انتشار التكنولوجيا، ويساعد في تكوين رأس المال البشري، ويساهم في تكامل التجارة الدولية، ويساعد على خلق بيئة أعمال أكثر تنافسية، ويعزز تنمية المشاريع، لذلك تسعى الدول لجذب الاستثمارات الأجنبية لعائدها الإيجابي طويل المدى على اقتصاداتها.

ومن هذا المنطلق، فإن المملكة العربية السعودية ارتكزت في رؤيتها 2030 من خلال تحفيز الاستثمارات الأجنبية بها إلى أن تكون ضمن أكثر عشر دول تنافسية على مستوى العالم، ومن أجل ذلك وضعت لوائح وتشريعات وقوانين، ووحدت منصاتها لتسهيل عمليات وخدمات الاستثمار لتسيير الأعمال وتمكين المستثمرين من الوصول إلى الفرص الاستثمارية.

 وبالرغم من أزمة كورونا التي ضربت الاقتصاد العالمي وخلفت آثاراً سلبية على القطاعات الاقتصادية المختلفة، وتحقيق الاستثمار الأجنبي المباشر على مستوى العالم تراجعاً، إلا أنه استطاعت المملكة العربية السعودية أن تحقق نمواً في تدفقات الاستثمار الأجنبي المباشر بها خلال عام الجائحة 2020، وفيما يلي تسلط الورقة الضوء على عدد من النقاط المتعلقة بأداء الاستثمار الأجنبي المباشر بالمملكة:

أولاً: تطور الاستثمار الأجنبي المباشر  بالمملكة

وفقاً لآخر تقرير صادر عن وزارة الاستثمار السعودية، فإنه قد سجل معدل الاستثمار الأجنبي المباشر في المملكة بنسبة 7.9% في النصف الأول من عام 2020، ولولا تأثر الاستثمار الأجنبي المباشر في الربع الثاني من عام 2020 بالجائحة لتضاعفت تلك النسبة، خاصة وأن الربع الأول من عام 2020 مثل أكثر فترات انتعاشاً بالمملكة فيما يتعلق بتدفق الاستثمار الأجنبي المباشر للمملكة، ويمكن متابعة تطور الاستثمار الأجنبي المباشر بالمملكة من خلال الشكل التالي:

شكل رقم (1): تطور الاستثمار الأجنبي المباشر بالمملكة خلال الفترة الربع الأول2018 – الربع الثاني 2020

القيمة: مليون دولار أمريكي

blank

المصدر: وزارة الاستثمار السعودية

من بيانات الشكل السابق، فإنه سجل الاستثمار الأجنبي المباشر 1.6 مليار دولار في الربع الاول من عام 2020، إلا أنه تراجع ليصبح 945 مليون دولار في الربع الثاني من نفس العام، إلا أنه بقياس إجمالي ما حققه الاستثمار الأجنبي خلال النصف الأول من عام 2020 فإنه قد فاق ما تم تحقيقه في نفس الفترة من الأعوام السابقة المذكورة.

ثانياً: أهم وجهات الاستثمار الأجنبي المباشر بالمملكة

  • الاستثمارات في الصناعات الغير نفطية: وفقاً لوزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية، فقد شهد الاستثمار الأجنبي المباشر في الصناعات الغير نفطية ارتفاعاً غير مسبوق، ويبين الشكل التالي تطور الاستثمارات خلال عام أزمة كورونا:

شكل رقم (2): تطور الاستثمارات الأجنبية بالمصانع الغير نفطية خلال عام 2020

القيمة: مليون دولار

blank

المصدر: وزارة الصناعة والثروة المعدنية السعودية

على أثر قيام وزارة الصناعة بإعطاء عدد من المشاريع الاستثمارية الأجنبية تراخيص استثمارية قدرت ب 306 ترخيص في سبتمبر فقط، وبزيادة سنوية بلغت 21% خلال الربع الثالث، أدى ذلك إلى ارتفاع حجم الاستثمارات الأجنبية في المصانع الغير نفطية بشكل غير مسبوق، لتسجل في سبتمبر فقط 2.3 مليار دولار أمريكي.

  • الاستثمارات الأجنبية في محافظ الأوراق المالية بالسوق الرئيسي لتداول الأسهم “تداول”: حققت استثمارات الأجانب في تداول ارتفاعاً تدريجياً ليصل في الربع الثالث من 2020 لمستويات أعلى مما كانت عليه قبل الأزمة، ويبين الشكل التالي التطور في تدفقات الاستثمارات الأجنبية على تداول:

شكل رقم (3): تدفق الاستثمارات الأجنبية لمحافظ الأوراق المالية بتداول خلال عام 2019-2020

القيمة: مليون دولار أمريكي

blank

المصدر: تداول

سجلت الاستثمارات الأجنبية بتداول زيادة قدرت ب 37% في الربع الثالث من عام 2020 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي 2019، وبحجم استثمارات بلغ 38.6 مليار دولار أمريكي، هذا وقد فاقت إجمالي الاستثمارات الأجنبية خلال الأرباع الثلاث من عام 2020 أعلى من ما تم تحقيقه في نفس الفترة من العام السابق.

وختاماً، فإنه على اعتبار ما سبق من بيانات فإنه يمكن القول بأن السوق السعودي يتمتع بالمرونة الكاملة وتنوع الفرص الاستثمارية بالاقتصاد الأمر الذي مكن المملكة من تحقيق معدلات نمو مرتفعة في حجم الاستثمار الأجنبي المتدفق خلال الجائحة وعند مستويات أعلى من ما كانت عليه قبل الأزمة، وذلك بعد قيام المملكة بوضع استراتيجيات تقوم عليها رؤية 2030 لتنفيذ الإصلاح الاقتصادي، كما أطلقت مبادرات لتشجيع الاستثمارات ومنها “استثمر في السعودية”، فضلاً عن تذليل العقبات أمام المستثمرين لتتمتع المملكة باقتصاد أكثر شمولاً وانفتاحاً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى