التقاريرسياسة

إلزامية اللقاح واشتراط التحصين.. السعودية تتجه لمرحلة جديدة في مواجهة كوفيد- 19

حسام السبكي

أيام قليلة بل ساعات، تفصل السعودية عن تحول نوعي في أسلوب مواجهة جائحة كورونا الشرسة، التي تسببت في تداعيات اقتصادية وسياسية واجتماعية عدة، وعلى المستوى الصحي أسفرت حتى كتابة السطور التالية، عن إصابة قرابة 196 مليون شخص ووفاة 4 مليون و192 ألف حالة، كان نصيب المملكة منهم ما يزيد عن نصف مليون حالة إصابة وأكثر من 8 آلاف وفاة.

في السياق التالي، نستعرض أبرز القرارات والتوجهات التي تسعى السلطات في بلاد الحرمين اتخاذها خلال المرحلة الجديدة، من مواجهة الجائحة الشرسة.

إلزامية اللقاح واشتراط التحصين

يدخل شرط تلقي لقاح «كورونا» حيز التنفيذ يوم الأحد المقبل في السعودية، وهو ما يعد إلزامياً لدخول مقرات العمل والأنشطة التجارية وحضور المناسبات والفعاليات.

وأوضحت وزارة الداخلية السعودية أن سريان قرار التحصين المعتمد من وزارة الصحة لدخول الأنشطة والمناسبات والمنشآت واستخدام وسائل النقل العام، سيبدأ من 1 أغسطس (آب) المقبل.

وأكدت الوزارة، عبر “وكالة الأنباء السعودية (واس)”، أن دخول أي نشاط اقتصادي أو تجاري أو ثقافي أو ترفيهي أو رياضي، أو أي مناسبة ثقافية أو علمية أو اجتماعية أو ترفيهية، أو أي منشأة حكومية أو خاصة، سواء لأداء الأعمال أو المراجعة، أو أي منشأة تعليمية حكومية أو خاصة، وأيضاً عند استخدام وسائل النقل العامة، يلزم إبراز تطبيق «توكلنا» للتأكد من حالة التحصين للمواطنين والمقيمين.

وشدّدت وزارة الداخلية على ضرورة التزام الجميع بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وعدم التهاون في تطبيق الاشتراطات الصحية، من التباعد الاجتماعي، ولبس الكمامة، وتطهير الأيدي بشكل مستمر، والالتزام بالبروتوكولات المعتمدة. وسجلت السعودية أمس توزيع 25 مليون جرعة لقاح مع التوسع في إعطاء الجرعة الثانية، وتجاوزت نسبة متلقيه 52 في المائة.

تحذير جديد.. وعقوبات رادعة للمخالفين

وفي إطار المواجهة التي تخوضها الدولة السعودية على كافة المستويات لمكافحة كوفيد19، صرّح مصدر مسؤول في وزارة الداخلية، بأنه إشارة إلى ما سبق إعلانه بشأن التحذير من السفر إلى عدد من الدول، وفي ظل استمرار تفشي جائحة كورونا (كوفيد19)، وانتشار سلالة جديدة متحورة من الفيروس، فإن الوزارة تحذر من السفر إلى الدول التي تحظر التعليمات السفر إليها، ويعد ذلك مخالفة صريحة للتعليمات المعلنة.

وأوضح المصدر أنه وردت معلومات عن سفر مواطنين إلى هذه الدول المحظور السفر إليها، في مخالفة وتحايل صريح لما صدر عن الجهات الرسمية، ما سيعرّض كل من يثبت تورطه في ذلك للمساءلة القانونية والعقوبات المغلظة عند عودته، ومنعه من السفر إلى خارج المملكة لمدة (3) سنوات.

ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد لجميع المواطنين استمرار منع السفر، سواءً مباشرة أو عن طريق دولة أخرى، إلى الدول المعلنة، وأي دول أخرى لم تتم بعد السيطرة على الجائحة فيها أو ثبت انتشار السلالة المتحورة من الفيروس فيها، كما تهيب بالمواطنين توخي الحذر والابتعاد عن المناطق التي يسودها عدم الاستقرار أو تشهد انتشارًا للفيروس، واتباع الإجراءات الاحترازية كافة أيًا كانت وجهتهم.

مستجدات الوضع الوبائي

وعلى صعيد الإحصائيات، قالت وزارة الصحة السعودية: إن مجمل حالات التعافي من فيروس «كورونا» تخطت نصف مليون حالة، منذ تم تسجيل أول إصابة بالفيروس في مارس (آذار) من العام الماضي.

وبلغت حالات الشفاء من أعراض الفيروس 501 ألف و449 حالة، بعد تسجيل 1021 حالة تعافٍ جديدة.

كما سجلت الصحة السعودية، أمس (الثلاثاء)، 1379 إصابة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى 520 ألفاً و774 حالة، بينها 11 آلاف و136 حالة نشطة لا تزال تتلقى الرعاية الطبية، منها 1424 حالة حرجة.

وذكرت إحصائية وزارة الصحة عن مستجدات فيروس «كورونا»، أنه تم تسجيل 10 وفاة، ليرتفع الإجمالي إلى 8189 وفاة.

فتح مساجد جديدة

إلى ذلك، أعادت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية افتتاح 5 مساجد بعد إخلائها مؤقتاً وتعقيمها في 4 مناطق، بعد ثبوت 5 حالات إصابة بفيروس «كورونا» بين صفوف المصلين؛ ليصل مجموع ما تم الانتهاء من تعقيمه واكتمال جاهزيته خلال 170 يوماً، 1898 مسجداً.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى