اقتصادالتقاريرمنوعات

أسس شركة «مليارية».. من هو الشاب المصري الذي تحدث عنه حاكم دبي؟

كتبت – سهام عيد

هنأ نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، الشاب المصري مصطفى قنديل، الذي أسس شركة من دبي، تجاوزت قيمتها مليار و500 مليون دولار، تم إدراجها، أمس الأربعاء، عبر بورصة “ناسداك”.

وقال الشيخ محمد بن راشد في تغريده على موقع التدوين المصغر «تويتر»: «مصطفى قنديل.. شاب عربي عمره 28 عاما، استطاع بناء شركة من دبي تتجاوز قيمتها مليار ونصف المليار دولار، تم إدراجها اليوم عبر بورصة ناسداك».

وأضاف: «شركة (SWVL) للحلول الذكية للنقل الجماعي والتي تعمل في الكثير من الدول.. مبروك يا مصطفى.. وستبقى دبي منصة لجميع الشباب العربي الطامح للعالمية».

من جانب آخر، نشرت الشركة عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، احتفال برج خليفة بدبي بإدراجها في بورصة ناسداك، حيث أضاء البرج باللون الأحمر ثم سرد قصة نجاح الشركة باللغة الإنجليزية.

blank

فمن هو مصطفى قنديل؟ وما هي طبيعة شركته؟

مصطفى هو شاب مصري يبلغ من العمر 28 عاما، شارك في تأسيس شركة «سويفل» Swvl للنقل الجماعي منذ مارس عام 2017، في مصر عندما كان يبلغ من العمر 24 عاما.

حصل على بكالوريوس هندسة الطاقة والبترول عام 2014 من الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وخلال فترة دراسته تدرب في شركة “شلمبرجير” للبترول، كما عمل كمدرس مساعد في الجامعة الأمريكية بالقاهرة خلال عام 2014.

تولي منصب مدير العمليات في شركة “روكيت انترنت” بين عامي 2015 و2016، ومدير تطوير المشاريع العالمية في الشركة ذاتها خلال عام 2014، كما عمل كمسؤول عن افتتاح “شركة كريم” في أسواق جديدة بين عامي 2016 و2017، وشغل عضوية المجلس الاستشاري في “غرفة دبي للاقتصاد الرقمي” منذ 30 يونيو 2021، وصُنف ضمن قائمة فوربس للشباب العربي الأكثر تأثيراً عام 2018.

أما الشركة التي أسسها الشاب المصري، فخلال 4 سنوات فقط، أصبحت من الشركات الرائدة في قطاع النقل الجماعي من خلال عملها في 10 دول ولديها أكثر من 1.4 مليون راكب و 46 مليون رحلة حتى الآن مع آلاف السائقين عبر منصتها الرقمية، حيث يمكن فيها للركاب الحجز وسداد الأجرة عبر تطبيق الشركة على الهاتف المحمول.

blank

«سويفل» تطمح لقيمة تتجاوز المليار دولار في 5 سنوات

من جانبه، قال مصطفى قنديل الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة سويفل المصرية، المتخصصة في خدمات النقل الجماعي التشاركي لرويترز: إن شركته تطمح للوصول بقيمتها إلى أكثر من مليار دولار خلال خمس سنوات، بينما تتأهب لجولة تمويلية جديدة العام القادم.

وأضاف مصطفى قنديل: أن سويفل، التي تعمل في مصر وكينيا وباكستان، ستكون حاضرة في جميع المدن الكبرى بالأسواق الناشئة خلال الخمس سنوات المقبلة، فضلاً عن الإدراج بالبورصة.

وقال قنديل لرويترز خلال المقابلة جرت بأحد مقرات الشركة جنوب القاهرة: «كنا شركة بنحو مليوني دولار منذ عامين وأصبح رأسمالنا المدفوع حالياً 80 مليون دولار، لدينا جولة تمويلية جديدة لجمع أكثر من 100 مليون دولار في النصف الأول من العام المقبل. نجري محادثات مع كثير من صناديق الاستثمار، هدفنا كل عام يكون لدينا جولة تمويلية جديدة، ونستهدف أن نصل بقيمة الشركة خلال خمس سنوات لأكثر من مليار دولار. سويفل تحقق إيرادات لكن الأرباح نتوقع تحقيقها خلال عامين إلى ثلاثة أعوام».

ويملك قنديل وشريكاه، الشابان المصريان محمود نوح وأحمد صباح، أكثر من 30% من سويفل، في حين تعود النسبة الباقية لنحو 17 صندوق استثمار منها أوتوتك في الولايات المتحدة وفي.سي فوستوك فنتشرز بالسويد والصندوق السيادي العماني وبيكو كابيتال في دبي وام.اس.ايه في الصين.

blank

وأضاف قنديل أن سويفل، التي ستنقل مقرها الرئيسي إلى دبي في نوفمبر المقبل، تحلم بأن تصبح أول شركة مصرية لها حضور في كل مكان بالعالم.

وتابع قنديل، الذي عمل من قبل في كريم، أن لدى سويفل نحو 2500 حافلة لنقل الركاب حالياً: «نعمل في القاهرة والإسكندرية في مصر. ودخلنا نيروبي منذ ستة أشهر ولاهور في باكستان منذ شهر وسندخل مدينتين جديدتين في باكستان هذا الأسبوع والأسبوع المقبل».

ويتنافس مع سويفل في مصر كل من كريم وأوبر اللتين أدخلتا خدمة مماثلة في ديسمبر 2018.

وقال قنديل: «ننمو بنحو 40 إلى 50% بشكل شهري ونقوم بملايين الرحلات شهرياً. نستهدف الوصول بعدد الرحلات في مصر إلى مليون رحلة يوميا خلال الخمس سنوات المقبلة. نحاول بناء شبكة نقل جماعي تليق بالناس. سندخل لاغوس قبل نهاية العام وأعيننا على دار السلام وأبيدجان. العام المقبل سندخل مدنا في جنوب شرق آسيا. نؤسس شركات جديدة في المدن التي ندخلها ولا نتشارك مع أحد فيها».

ويستخدم تطبيق سويفل موقع الراكب والجهة المقصودة لتحديد أقل وقت ممكن للرحلة استنادا إلى أقرب محطة للحافلات التي تتحرك في مسارات محددة.

وأضاف قنديل الذي يعمل بشركته نحو 450 موظفا يملكون أسهما بالشركة: «هذا العام دخلنا نحو سبع مدن جديدة ونستهدف العام المقبل دخول بين عشر مدن و20 مدينة كبيرة جديدة. المدن التي نستهدفها لا يقل عدد سكانها عن ستة إلى سبعة ملايين نسمة».

وعند سؤاله عن دخول سويفل لسوق نقل الأفراد بسيارات الأجرة على غرار خدمات أوبر وكريم في مصر، قال: «ممكن طبعا. نفكر فيها».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى