اقتصادالتقاريرالصفحة الرئيسية

صناعة البن العالمية ومآلات التقلب المناخي.. آفاق وتداعيات

كتبت: أسماء فهمي

تعتبر أشجار البن شديدة الحساسية للتقلبات المناخية والطقس غير المعتاد وعلى رأسها موجات الصقيع التي قد تضرب منطقة الإنتاج، وهو الأمر الذي قد يتسبب في أضرار جسيمة وتعرقل عملية الإنتاج، وهذا ما تعاني منه البرازيل حالياً، أكبر منتج للبن في العالم، حيث دمر الصقيع الشديد الأسبوع الماضي جزءًا كبيرًا من الحقول في حزام البن البرازيلي الرئيسي ومن المتوقع أن تتحرك كتلة هوائية قطبية جديدة فوق نفس المناطق  خلال الأسبوع الحالي، والتي ستكون ثالث جبهة برد قوية تضرب المحاصيل هذا العام، وأسوأ صقيع يضرب منطقة زراعة البن في البرازيل منذ أكثر من 25 عامًا.

ويعد البرد المفاجئ هو ثاني صدمة جوية في الأشهر الأخيرة تضرب المزارعين في البرازيل، مما يهدد بزيادة التكاليف في المقاهي وطاولات الإفطار في جميع أنحاء العالم، قبل موجة الصقيع تلك حدث جفاف أدى إلى جفاف المحصول مع بداية العام الحالي 2021، كل هذه التقلبات أفضت إلى ارتفاع أسعار البن والتي وصلت إلى أعلى مستوياته في ست سنوات في الأسواق العالمية، كما أنه سيتسبب في إنخفاض محصول العام المقبل، وفيما يلي تسلط الورقة الضوء على عدد من النقاط المتعلقة بمحصول القهوة :

تطور  إنتاج محصول البن وتوقعاته

  • إجمالي إنتاج جميع الدول المصدرة

وفقاً لبيانات نشرتها منظمة البن الدولية، فإنه كان من المتوقع أن يرتفع إجمالي إنتاج القهوة في عام 2020/2021 بنسبة 0.3٪ إلى 169.50 مليون كيس، أيضاَ كانت هناك توقعات بأن يرتفع إنتاج أرابيكا بنسبة 2.2٪ ليصل إلى 99.1 مليون كيس، بينما من المتوقع أن ينخفض ​​إنتاج بن روبوستا بنسبة 2.1٪ ليصل إلى 70.4 مليون كيس، على المستوى الإقليمي، وكان من ضمن التوقعات أن يظل الإنتاج الأفريقي دون تغيير عند 18.68 مليون كيس في عام القهوة 2020/2021 مقارنة بسنة القهوة السابقة.

كما كانت هناك توقعات بأن ينخفض ​​الإنتاج في آسيا ودول أوقيانوسيا بنسبة 1.1٪ من 49.45 مليون كيس في 2019/2020 إلى 48.93 مليون في 2020/2021. من المتوقع أن ينخفض ​​الإنتاج في المكسيك وأمريكا الوسطى بنسبة 2.6٪ ليصل إلى 19.01 مليون كيس مقابل 19.60 مليون كيس في عام القهوة 2019/2020.

 وتوقعت المنظمة ان يزداد إنتاج امريكا الجنوبية من البن بنسبة 2٪ عند 82.8 مليون كيس، مقارنة بـ 81.2 مليون كيس في 2019/2020، وفي نفس الوقت كان من المتوقع أن ينخفض ​​الإنتاج البرازيلي للمحصول القادم 2021/2022، ويمكن متابعة تطور إجمالي إنتاج النفط من خلال الشكل التالي:

شكل رقم (1): تطور إنتاج الدول المصدرة للبٌّن خلال الفترة 2016/2017 – 2019/2020

الكمية: بالآلاف كيس (الكيس 60 كجم)

blank

المصدر: منظمة البٌّن الدولية

يبين الشكل السابق تراجع الإنتاج العالمي من البن على أثر إنخفاض إنتاج أكبر دولة منتجة ومصدرة للبن وهي البرازيل، حيث بعد ارتفاع المعروض من البن عند 172.4 مليون كيس عام 2018/2019، تراجع الإنتاج العالمي من البن ليصل إلى 165.05 مليون كيس عام 2019/2020.

  • إنتاج البٌّن في البرازيل

وفقاً للبيانات المنشورة عن مكتب التجارة الزراعية الأمريكي في ساو باولو، فإنه هناك توقعات بأن إنتاج البن في البرازيلي 2021/2022، سيصل إلى 56.3 مليون كيس (60 كجم لكل كيس)، بانخفاض قدره 19٪ مقارنة بإنتاج العام السابق (69.9) مليون كيس 60 كجم)، ويرجع سبب الانخفاض في الإنتاج الظروف الجوية السيئة في مناطق زراعة بن “أرابيكا”.

ومن المتوقع أن يصل إنتاج أكثر أنواع القهوة شعبية في جميع أنحاء العالم وهو ” أرابيكا ” والذي يمثل 70% من إنتاج القهوة عالمياً، إلى 35 مليون كيس عام 2021/2022، بانخفاض بنسبة 30 بالمائة مقارنة بموسم المحاصيل السابق، وبالنسبة لإنتاج “الروبستا” والذي يتم إنتاج منه 30% من إنتاج القهوة عالمياً، فمن المتوقع أن يصل الإنتاج إلى 21.3 مليون كيس، بزيادة قدرها 1.1 مليون كيس مقارنة بالعام الحالي 2020/2021، ويمكن متابعة تطور إنتاج البن في البرازيل من خلال الجدول التالي:

جدول رقم (1): تطور إنتاج البٌّن في البرازيل خلال الفترة 2017/2018 – 2021/2022

الكمية: مليون كيس وزن 60 كجم

 2017/20182018/20192019/20202020/20212021/2022*
إجمالي الإنتاج البرازيلي من البٌّن52.1066.5060.5069.9056.30
محصول أرابيكا39.5049.704249.7035
محصول الروبستا12.6016.8018.5020.2021.30

المصدر: مكتب التجارة الزراعية الأمريكي في ساو باولو

تبين الأرقام السابقة أنه بسبب الجفاف المستمر ودرجات الحرارة المرتفعة في مناطق زراعة البن الرئيسية في الربع الثاني من عام 2020 والأشهر الأولى من عام 2021 تأثرت عملية إزهار المحصول وتكوين الثمار ونموها، وبالتالي جائت التوقعات بانخفاض حجم المنتج للعام القادم 2021/2022، بالرغم من انتعاش الإنتاج عام 2020/2021.

ارتفاع مضطرد لأسعار البن عالمياً

بحسب منظمة البن الدولية، فإنه في يونيو 2021، سجلت أسعار البن ارتفاعاً للشهر الثامن على التوالي، مدفوعة بتوقعات انخفاض المعروض من بعض مصادر إنتاج البن ، بالإضافة إلى اضطرابات في التدفقات التجارية.

 بلغ المتوسط ​​الشهري لمؤشر ” ICO” المركب (والمستخدم في حساب التغير في أسعار البن شهرياً)، 141.03 سنتًا أمريكيًا / رطل في يونيو 2021 ، وهو ما يمثل زيادة قدرها 33.2٪ عن مستوى 105.85 سنتًا أمريكيًا / رطل المسجل في أكتوبر 2020، وهذا أيضاً يمثل أعلى متوسط ​​شهري منذ مستوى 145.82 سنت أمريكية / رطل الذي تم تسجيله في نوفمبر 2016.

سجلت أسعار جميع أنواع القهوة الأربع زيادة كبيرة، كما تم تسجيل زيادة أنشطة قطاع المضاربة غير التجارية في يونيو 2021 ، حيث دعمت المراكز الطويلة الصافية اتجاهات الأسعار التصاعدية.

هذا وقد بلغ إجمالي صادرات جميع الدول المصدرة إلى جميع الوجهات 9.8 مليون كيس بوزن 60 كجم في مايو 2021 ، بانخفاض نسبته 10.1٪ مقارنة بـ 10.9 مليون كيس في مايو 2020.

يمثل مستوى إجمالي الصادرات في مايو 2021 انخفاضًا بنسبة 21.5٪ من الحجم المسجل في مايو 2019 ، قبل الجائحة. لا يزال توافر الحاويات للشحنات يشكل عائقا رئيسيا أمام التدفقات التجارية.

ومع ذلك ، بلغ إجمالي الصادرات خلال الأشهر الثمانية الأولى من عام القهوة 2020/21 87.3 مليون كيس ، مقارنة بـ 85.4 مليون كيس خلال نفس الفترة من عام القهوة 2019/20. تقدر الصادرات التراكمية من يونيو 2020 إلى مايو 2021 بنحو 129.2 مليون كيس ، وهو مستوى مستقر نسبيًا مقارنة بـ 129.4 مليون كيس سجلت في الفترة من يونيو 2019 إلى مايو 2020.

أما فيما يتعلق بصادرات البرازيل من البن ، فبحسب مكتب التجارة الزراعية الأمريكي في ساو باولو،  فمن المتوقع أن تصل إلى 35.22 مليون كيس عام 2021/2022، بانخفاض حاد بما يقرب من 10 ملايين كيس من الصادرات البالغة 45.03 مليون كيس في 2020/2021، بسبب انخفاض توافر المنتج.

من المتوقع أن يصل الاستهلاك العالمي للقهوة لعام 2020/21 إلى 167.23 مليون كيس ، بزيادة قدرها 1.9٪ عن مستواه البالغ 164.01 مليون كيس في عام القهوة 2019/20. يقدر إجمالي إنتاج القهوة لعام 2020/21 بحوالي 169.50 مليون كيس ، وهو ما يمثل زيادة بنسبة 0.3٪ على 168.94 مليون كيس في عام القهوة 2019/20. على الرغم من أن الاستهلاك العالمي آخذ في الازدياد ، إلا أنه لا يزال أقل من الإنتاج العالمي بنسبة 1.4٪، وذلك وفقاً لمنظمة البن الدولية.

وبالتالي فإن المحصول الذي يستهلكه عدد كبير من الأفراد على مستوى العالم يشهد تراجع في الإنتاج بسبب إنخفاض المعروض وبالتالي أرتفاع أسعاره، وهو الأمر الذي أفضى إلى تراجع الطلب عالمياً ليصل إلى 49.9 مليون كيس عام 2019/2020 مقارنة بما كان عليه 50.2 مليون كيس عام 2018/2019، وبالرغم من ذلك فإن مشروب القهوة يعد من المشروبات التي تعشقها الشعوب على مستوى العالم وبشكل خاص الشعب البرازيلي، والذي يشرب ما يقرب من 97 بالمائة منه القهوة بانتظام، وهو ما يفسر التراجع الطفيف في الطلب على القهوة بحسب آخر إحصائيات لعام 2019/2020.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى