التقاريرالصفحة الرئيسيةرياضية

أزمة في أوليمبياد طوكيو.. عداءة بيلاروسيا ترفض العودة الإجبارية لبلادها

كتب – عاطف عبداللطيف

رفضت العداءة البيلاروسية كريستينا تيمانوفسكايا الترحيل إلى بلادها من قبل المسؤولين عن بعثة بيلاروسيا المشاركة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، وطلبت اللجوء السياسي في السفارة النمساوية بالعاصمة اليابانية طوكيو، بسبب إجبارها على تعليق مشاركتها في الألعاب الأولمبية.

قرار العداءة البيلاروسية بطلب اللجوء السياسي جاء عقب قرار المسؤولين عن بعثة بلادها في طوكيو ترحيل كريستينا تيمانوفسكايا بعدما خرجت بتصريحات نارية هاجمتهم خلالها، لإجبارها في آخر لحظة على المشاركة في سباق التتابع 400 متر، بسبب سقوط رياضيين آخرين في اختبار المنشطات، بينما كانت تستعد فيه لخوض سباقي 100 متر و200 متر.

وجاءت الحادثة في الوقت الذي يواصل فيه نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاتشينكو التصدي لحركة الاحتجاج التاريخية لعام 2020 ضد إعادة انتخابه لولاية خامسة، حيث رفضت العداءة البيلاروسية العودة خوفًا من اعتقالها، واستمرت كريستينا بذلك رفقة رجال الأمن والشرطة في مطار طوكيو، ولم تستقل الطائرة عائدة إلى بلادها، وكان مقررا أن تخوض تيمانوفسكايا تصفيات سباق 200 متر، اليوم الإثنين.

blank
العداءة البيلاروسية مع الشرطة اليابانية

قرار إجباري

وقال فاديم كريفوشييف من مؤسسة التضامن الرياضي البيلاروسي إن المجموعة اشترت للرياضية كريستسينا تسيمانوسكايا تذكرة إلى وارسو في 4 أغسطس الجاري. وقالت تسيمانوسكايا مساء أمس الأحد إنها “بأمان” بعد أن أكدت أنها أجبرت على الانسحاب من أولمبياد طوكيو وتم تهديدها بالمغادرة القسرية لليابان لانتقادها اتحاد بلادها على مواقع التواصل، بحسب وكالة أسوشيتيد برس.

وقالت العداءة في بيان نشرته مؤسسة التضامن الرياضي البيلاروسي: “أنا بأمان ويتم اتخاذ القرار بشأن المكان الذي سأقضي فيه الليلة”.

وأكدت اللجنة الأولمبية الدولية التي حثتها العداءة على التدخل، إن “اللجنة الأولمبية الدولية واللجنة المنظمة طوكيو 2020 تحدثتا مباشرة إلى كريستسينا تيمانوسكايا هذا المساء، إنها مع السلطات في مطار هانيدا ويرافقها أحد أعضاء فريق طوكيو 2020، وقالت لنا إنها تشعر بالأمان”.

البقاء في طوكيو

وكانت تسيمانوسكايا، 24 عامًا، قالت إنها اضطرت إلى إلغاء مشاركتها في أولمبياد طوكيو من قبل مدرب الفريق البيلاروسي، يوري موسيسيفيتش، قبل أن يرافقها إلى المطار مسؤولو اللجنة الأولمبية الوطنية البيلاروسية للعودة إلى بلادها.

وصرحت للموقع الإلكتروني البيلاروسي “باي تريبونا”: “قيل لي إن علي المغادرة حتى يكون الجميع هادئين ويواصلون المنافسة”.

وقالت مؤسسة التضامن الرياضي البيلاروسية التي كشفت القضية، أمس الأحد، إنها طلبت من الشرطة اليابانية منع هذه المغادرة. وقال ألكسندر أوبيكين المتحدث باسم المؤسسة بحسب وكالة “أسوشيتدبرس” إن تسيمانوسكايا نقلت إلى مكان آمن وطلبت اللجوء في السفارة النمساوية.

لكن سرعان ما دخلت التشيك على الخط حيث عرض وزير خارجتها ياكوب كولهانيك منح العداءة البيلاروسية تأشيرة بلاده لتتمكن من “طلب الحماية الدولية”.

واعتبر الوزير التشيكي في ظل العلاقات المتوترة بين بلاده، وبيلاروسيا أن ما حدث مع العداءة البيلاروسية “فضيحة” ويجب مساعدتها.

وعلقت اللجنة الأولمبية البيلاروسية برئاسة فيكتور لوكاشينكو، نجل رئيس البلاد، على الأمر قائلة إن العداءة اضطرت إلى تعليق مشاركتها في الأولمبياد بقرار الأطباء، بسبب حالتها العاطفية والنفسية، فيما وصفت العداءة تسيمانوسكايا تصريح اللجنة الأولمبية البيلاروسية بأنه “كذبة” أمام وسائل الإعلام في المطار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى