اقتصادالتقاريرسياسة

مركز فاروس: طفرة البناء تقود حقبة ازدهار صناعة الصلب في أوغندا

رؤية

يقود النمو السكاني، والاستثمار في البنية التحتية، وارتفاع الدخل، نمو مجموعة روفينجز أو “الأسقف”، أكبر شركة مصنعة لمواد البناء الفولاذية “منتجات الصلب” في أوغندا.

وتوضح قصة مجموعة “روفينجز”، أكبر شركة مصنعة لمنتجات الصلب في أوغندا، كيف يمكن لطفرة البناء أن تولد نموًا في التصنيع. وقد تأسست الشركة في 1994 من قبل سيكندر لالاني، رجل أعمال آسيوي أوغندي، كان في السابق عالِم بأمراض الأنسجة.

وقد نمت صناعة البناء والتشييد بسرعة في أوغندا، وشكلت العام الماضي 5.5% من الناتج المحلي الإجمالي لأوغندا. وتستثمر الحكومة في مشاريع بنية تحتية جديدة، مثل السدود عبر نهر النيل وتطوير النفط في المنطقة الغربية من بحيرة ألبرت. في غضون ذلك، يفضل الأوغنديون الذين يملكون المال أن يضعوه في الفنادق والمراكز التجارية والفيلات بدلاً من البنوك.

كما يؤدي ارتفاع الدخل والنمو السكاني إلى زيادة الطلب من الناس العاديين الذين يبنون منازلهم بأي أموال يمكنهم توفيرها. من أولى التحسينات المنزلية التي يقوم بها الكثير من الأفراد شراء ألواح حديد لتحل محل أسقف القش، وهي قابلة للاشتعال وعرضة للتآكل والتلف.

للاطلاع على التقرير الأصلي، اضغط هنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى